العودة   موقع شبهات و بيان > منـتـدى العـلـوم والطـب والتـقـنـيـة > أوهـام وحقـائق طـبـية

أوهـام وحقـائق طـبـية تصحيـح لمعلومات طبية خاطئة وشائعة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 11-05-10, 05:37 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

بسمة

member

الصورة الرمزية بسمة

بسمة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







بسمة غير متواجد حالياً

بسمة will become famous soon enough بسمة will become famous soon enough


افتراضي وهم :الوحمات على المولود سببها عدم توفر طلب الأم فترة الحمل

وهم :

عدم توفر طلب معين للمرأة في فترة الوحام في الحمل تسبب في نشوء وظهور الوحمات على المولود




الصواب :


الأبحاث العلمية تنفي العلاقة بين الوحمات الوعائية لدى المواليد وفترة الوحام أثناء الحمل!!
يملك الكثير من الرضع مايسمى بالوحمات عند ولادتهم وفي بعض الأحيان تظهر هذه الوحمات بعد مرور بضعة اسابيع من الولادة وممكن أن تكون بنية اللون أو سمراء أو وردية أو زرقاء أو حمراء وحوالي 10٪ من الأطفال يمتلكون وحمات وعائية وهي تأتي نتيجة تحزم (انضغاط) الأوعية الدموية معاً في الجلد وقد تكون هذه الوحمات بارزة أو مسطحة أو حمراء أو وردية أو متوردة.
ماسبب الوحمات؟؟
لماذا تحدث الوحمات الوعائية؟؟ في الواقع إن السبب الرئيسي غيرمعروف فمعظم الوحمات الوعائية غير موروثة وليس لها علاقة بأي شيء ممكن ان يحدث للام أثناء الحمل.


د.عبد العزيز السدحان
جريدة الرياض


رد مع اقتباس
قديم 15-05-10, 10:49 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

إداري

Administrator

الصورة الرمزية إداري

إداري غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







إداري غير متواجد حالياً

إداري is on a distinguished road


افتراضي

جزاك الله خيرا ...... نعم هناك من يعتقد ذلك


رد مع اقتباس
قديم 15-05-10, 11:26 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

آلاء

member

الصورة الرمزية آلاء

آلاء غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







آلاء غير متواجد حالياً

آلاء will become famous soon enough آلاء will become famous soon enough


افتراضي

شكراً لكِ غاليتي بسمة لتصحيح المعلومة الشائعة بيننا بارك الله فيك اخيتي


رد مع اقتباس
قديم 16-05-10, 01:50 AM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

زهير الجزائري

عضو نشيط

الصورة الرمزية زهير الجزائري

زهير الجزائري غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







زهير الجزائري غير متواجد حالياً

زهير الجزائري is on a distinguished road


افتراضي

لا بد من البحث جيدا في هذه المسألة ففي حقيبقة الأمر هي غير واضحة تماما.


رد مع اقتباس
قديم 16-05-10, 02:45 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

نبض

عضو جديد

الصورة الرمزية نبض

نبض غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







نبض غير متواجد حالياً

نبض is on a distinguished road


افتراضي

جزاكم الله خيرا ويارك فيكم


رد مع اقتباس
قديم 17-05-10, 01:28 AM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

عادل

عضـو شـرف

الصورة الرمزية عادل

عادل غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








عادل غير متواجد حالياً

عادل is on a distinguished road


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إداري مشاهدة المشاركة
نعم هناك من يعتقد ذلك
كتييييير ويحذرون أن المرأة مثلا لو طلبت بطيخ كمثال فى فترة الوحام ومئجاش هيطلع للمولود وحمة على شكل بطيخة وممكن تطلع فى أى حتة يعنى وجهه ممكن .


نعمة العقل والوعى نعمتان عظيمتان ولله الحمد أنا لا أؤمن أو أصدق بكلام إلا إذا كان عليه دليل كشرط هذا المنتدى فى تأسيسه بالضبط بس الواحد إللى بيحب مرأته يجيبلها برده إللى نفسها فيه فى أى وقت قدر استطاعته .
أذكر أن زوجتى فى مريم طلبت لحم جدى وأنا لم أستسغه يوما أو اشتريه فجبته وفى سلمة بعدها اشتاقت إلى أمر مختلف عايزه فستق برده كان غريب فجبته ومن ذلك التاريخ أصبحت من محبى لحوم الماعز والفستق فجزاها الله عنى خيرا .


رد مع اقتباس
قديم 18-05-10, 07:53 AM   رقم المشاركة : 7
الكاتب

لقاء

عضو نشيط

الصورة الرمزية لقاء

لقاء غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







لقاء غير متواجد حالياً

لقاء is on a distinguished road


افتراضي




طفل من أصل عشرة أطفال يولدون سنوياً، تكون لديه وحمة إما حمراء أو سوداء أو بنية اللون.
وخلافاً للاعتقاد السائد، فإن الأم لا تتحمل أي مسؤولية في ظهور تلك الوحمات
على جسد فلذة كبدها..
:
ما هي أسباب هذه الوحمات غريبة الشكل التي تشوه أحياناً وجه الطفل؟

وهل من علاج لها؟
تعتبر الوحمات شائعة جداً بين الأطفال وهي غير مؤذية على الإطلاق.
ثمة أنواع مختلفة منها تظهر في أي منطقة في الجسم، فقليلون هم الأطفال الذين
ليست لديهم وحمة إما على الذراع أو الرجل أو الوجه أو البطن أو حتى الأصابع.




لم يعرف سبب وجود وحمات عند بعض الأطفال دون غيرهم، لكن الدراسات العلمية
بينت أن الوحمات أكثر شيوعاً بين الأطفال المنحدرين من منطقة القوقاز،
كما أنها أكثر شيوعاً بخمس مرات لدى الفتيات مقارنة بالفتيان.
في كثير من الأحيان، تظهر الوحمة لحظة الولادة، لكن بعض أنواعها يظهر بعد الولادة
بأسابيع أو أكثر.
:





أنواع وألوان


تحوم حول الوحمات مجموعة من الأساطير، بعضها يلقي اللوم على الأم التي اشتهت
شيئاً ما أثناء حملها ولم تتمكن من الحصول عليه،
إذ يُقال مثلاً إن الوحمة التي على شكل الفراولة هي نتيجة عدم تناول الأم الفراولة

عندما رغبت فيها.
لكن الحقيقة غير ذلك تماماً، فالوحمة ليست معدية، وليست نتيجة إشتهاء طعام ما،
بل إنها عبارة عن انضغاط مجموعة من الأوعية الدموية في منطقة معينة تحت سطح الجلد،
ما يؤدي إلى تشكل بقعة بارزة أو مسطحة، فاتحة اللون أو غامقة أو وردية أو
زرقاء أو بنية على سطح الجلد.



وبعض هذه الوحمات يرتبط بالعامل الجيني أي بالوراثة،
وهي ليست خطيرة على صحة الطفل باستثناء بعض الحالات التي ترتبط بنوع الوحمة وموقعها في الجسم



:


1- الوحمة المتصبغة:


هي نتيجة إفراط في نمو الخلايا السحامية، أي الخلايا المسؤولة عن التحكم في الضخاب في البشرة. تعتبر هذه الوحمات شائعة جداً، وأكثر أنواعها شيوعاً هي بقع القهوة بالحليب،
والشامات والبقع المنغولية زرقاء اللون.



- بقع القهوة بالحليب:


هي عبارة عن بقع بلون القهوة يمكن أن تظهر في أي مكان في الجسم، إلا أن تلك البقع دائرية الشكل والناعمة وغير الناتئة تنتشر في الإجمال في الجزء الأعلى من الجسم. بعض الأطفال لديهم أكثر من بقعة، وهذه البقع لا تزول إلا أنها غير مؤذية. لكن في حال كان لطفلك بقع عدة منها فإنها قد تؤشر إلى وجود مرض يرتبط بالجهاز العصبي ويجب عرض الأمر على الطبيب.


- البقع المنغولية الزرقاء:
هي عبارة عن بقع مسطحة تشبه الرضوض تظهر غالباً على مؤخرة الطفل أو في الجزء الأسفل من الجسم. هذا النوع من الوحمات ينتشر غالباً بين الأطفال من ذوي البشرة الداكنة. وتتراوح ألوان هذه البقع من الأزرق إلى الأسود والرمادي، وغالباً ما تزول بمفردها بعد سنوات قليلة.



- الشامات: من أكثر أنواع وحمات التصبغ شيوعاً.
يحمل عدد كبير من ذوي أصحاب البشرة الفاتحة شامات عدة غالباً ما تكون بنية
أو سوداء اللون. الأطفال الذين لديهم شامات عدة ترتفع لديهم احتمالات الإصابة
بسرطان الجلد، لذا يفضل دوماً أن يحموا بشرتهم من أشعة الشمس.
بعض الشامات التي تولد مع الطفل يمكن أن تكون ضخمة جداً لدرجة تشوه ملامحه،
لكن ثمة إمكانية لإزالتها عن طريق الجراحة. في المقابل،
استئصال الشامة لا يعني بالضرورة، الحد من فرص إصابة الطفل بسرطان الجلد،
من هنا ضرورة حماية بشرة الطفل الذي تكثر لديه الشامات بمراهم واقية من الشمس.



2- الوحمات الورمية الوعائية:


هي عبارة عن تشوهات في الأوعية الدموية والشعيرات الواقعة تحت سطح الجلد، تسبب ظهور بقعة على سطح البشرة تشبه أحياناً حبة الفراولة. عادة لا يظهر هذا النوع من الوحمات إلا بعد مرور أسابيع على ولادة الطفل. وهناك نوعان منها، واحد سطحي يظهر على شكل بقعة حمراء اللون ومتورمة قليلاً، وآخر عميق يظهر على شكل بقع زرقاء. وهذا النوع من الوحمات يزول بمفرده بعد عام ونصف العام، إذا غالباً ما تختفي البقع بين سن الثلاث والعشر سنوات.


- لطخات وعائية: تسمى أحياناً قبلة الملائكة أو عضة البجعة وهي عبارة عن علامات مسطحة زهرية أو حمراء اللون تشكل الجزء الأكبر من الوحمات الوعائية. تلك العلامات غير المؤذية تظهر في أغلبية الأوقات في الوجه أو الرأس أو خلف الرقبة، وعادة ما تزول بمفردها بعد عبور مرحلة الطفولة


- الأورام العرقية الدموية: يمكن أن تظهر كعلامة ناتئة فوق البشرة أو أنها تنمو تحت الجلد. عادة يكون لونها أحمر وغير مسطحة. أغلبية الأورام العرقية الدموية صغيرة الحجم وتختفي بعد مرحلة الطفولة، لكن بعضها قد يكون ضخماً ويخلف ندبة وراءه. على الرغم من أن الأورام العرقية الدموية غير خطيرة، إلا أنها يمكن أن تؤثر في التنفس أو الرؤية في حال ظهرت بالقرب من الأنف أو العين أو الفم.


البقع النبيذية: هي من أكثر أنواع الوحمات إزعاجاً كونها تأتي بلون أحمر داكن مائل إلى البنفسجي، وهي تظهر في أغلبيتها في الوجه والرقبة أو الذراعين والرجلين، وتكون مسطحة إلا أنها لا تلبث أن تتكثف وتتورم محدثة نتوءات لا تتلاشى بمفردها. تعتبر البقعة النبيذية نوعاً من الوحمات الوعائية التي تظهر مباشرة بعد الولادة.


ظهور البقعة النبيذية على الجفن الأعلى لإحدى العينين وعلى الجبين، يمكن أن يؤشر إلى وجود مشكلة صحية، إذ تنمو الأوعية الدموية غير الطبيعية والقريبة من سطح الجلد، داخلياً فتؤثر سلباً في أنسجة الدماغ. وغالباً ما يكون الأطفال الذين لديهم بقع نبذية معرضون للإصابة بالغلوكوما ونوبات الصرع وتأخر النمو.


العلاج


بعض أنواع الوحمات، مثل البقعة النبيذية، يمكن أن تزول عن طريق إخضاع الطفل لجلسات علاجية بالليزر، والبعض الآخر يحتاج إلى إزالته عن طريق الجراحة أو تناول أدوية سيرويدية عن طريق الفم أو الحقن.
لكن في الإجمال، أغلبية الوحمات لا تحتاج إلى علاج، كونها حميدة ولا تؤثر في صحة الطفل، بل ربما تميزه عن بقية الأطفال لتصبح بمثابة علامة.


تقريبا هذا هو كل مايتعلق بأمر الوحمات
وبالفعل هو وهم خاطئ وشائع بين اغلب الناس

شكرا اختي بسمه


رد مع اقتباس
قديم 18-05-10, 09:36 AM   رقم المشاركة : 8
الكاتب

أبو دجانة

عضو مميز

الصورة الرمزية أبو دجانة

أبو دجانة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







أبو دجانة غير متواجد حالياً

أبو دجانة is on a distinguished road


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسمة مشاهدة المشاركة

ماسبب الوحمات؟؟
لماذا تحدث الوحمات الوعائية؟؟ في الواقع إن السبب الرئيسي غيرمعروف فمعظم الوحمات الوعائية غير موروثة وليس لها علاقة بأي شيء ممكن ان يحدث للام أثناء الحمل.



عجيب !!! لنفترض ان اللجنة الدائمة اصدرت حكما بمنع شرب الماء والسبب او الدليل غير معروف !!! ماهي ردة فعل الناس تجاه هذا الحكم ؟


رد مع اقتباس
قديم 18-05-10, 11:39 AM   رقم المشاركة : 9
الكاتب

بسمة

member

الصورة الرمزية بسمة

بسمة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







بسمة غير متواجد حالياً

بسمة will become famous soon enough بسمة will become famous soon enough


افتراضي

شكرا جزيلا لكل من مر ووضع بصمته هاهنا
وبالنسبة لاختي الغالية لقاء أشكرك جزيل الشكر على مااتحفتنا به عن الموضوع لكن ياحبذا ذكر مصدر المعلومة ومازال في الموضوع الشيء الكثير لم اسجله هنا لكني أحلت اليه من المصدر عن الوحمات وكنهها
شكر للجميع على حسن التفاعل


رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 07:29 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0 Release Candidate 4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة