العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى القضايا والشبهات حول المرأة > قضــايا المــرأة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 18-12-08, 03:07 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

سيف بلا غمد

عضو مميز

الصورة الرمزية سيف بلا غمد

سيف بلا غمد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








سيف بلا غمد غير متواجد حالياً

سيف بلا غمد is on a distinguished road


افتراضي عدم المساواة بين الرجل والمرأة في الإسلام

الشبهة


المرأة عندكم أيها المسلمون لم تعط قدرها ولم يهتم بها في دينكم


الــــــــــــــــــرد :





مكانةالمرأة في الإسلام :‌


عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال ... خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأهْلِهِ وَأَنَا خَيْرُكُمْ لِأَهْلِي...

وما أكرم النساء إلا كريم ... ، ولا أهانهن إلا لئيم ... يغلبن كل كريم ... ويغلبهن لئيم ...)) ،


وقال عليه الصلاة والسلام .. موجهاً الخطاب إلى النساء .... ، قال لإحداهن : اعلمي أيتها المرأة ... ،

وأعلمي من دونك من النساء ... أن حسن تبعل المرأة زوجها ... يعدل الجهاد فيسبيل الله....

كان عليه الصلاة والسلام إذا دخل بيته كان بسَّاماً ضحاكاً ... ،



عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ .. : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهعَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. : مَنْ كَانَ لَهُ ثلاثُ بَنَاتٍ .. ، أَوْ

ثلاثُ أَخَوَاتٍ .. ، أَوِ ابْنتان .. ، أَوْ أُخْتان .. ، فَأَحْسَنَ صُحْبَتهُنَّ .. ، وَاتقَى اللَّهَفِيهِنَّ فَلَهُ الْجَنة .. .

وفي رواية تضاف إلى هذا الحديث:

فأدبهنّ .. ، وأحسنإليهنَّ .. ، وزَوَّجهنَّ فلهُ الجَنة ...


فهذا هو الدين و هذه نظرة الإسلام للمرأة ... ، و لكن ... ظهرت مؤخراً الكثير من الدعاوى لتحرير

المرأة ... و مساواتها مع الرجل .. ، و عابوا على الإسلام أنه أعطى للرجل ما لم يعطه للمرأة .. فقالوا

أن المرأة ترث نصف الرجل .. و القوامة في البيت للرجل .. و طالبوا بإلغاءهذه التشريعات من

الإسلام !!!



*المساواة في الثواب والعقاب ... :


لقوله تعالى : (( إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ ..... أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا )) سورةالأحزاب: 35



و قوله تعالى : (( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَمُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم

بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ )) سورة النحل: 97 و قال تعالى :



*المساواة في حق الحياة ... :

قال سبحانه و تعالى : (( وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ )) سورة التكوير: 8.... وفقهاء الشريعة الإسلامية ...

يقررون أن الرجل يُقتل بقتل المرأة ... ، فكرامتها من كرامته ....، وكرامته من كرامتها ....



*المساواة في التشريف .... :

جعل الذين يرمون المحصنات الغافلات .... ثم لم يأتوا بأربعة شهداء .... جعل قصاصهم أنيُجلدوا

ثمانين جلدة وألا تُقبل لهم شهادة أبداً ... ، حتى لو تابوا لابد من أنيُجلدوا ثمانين جلدة .... ، فعقاب

الدنيا لا يسقط بالتوبة ..

*و لعل من أهم الأدلة ... على المساواة بين الرجل و المرأة في الإسلام ... قوله تعالى

: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَاللَّهِ أَتْقَاكُمْ

إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ))

فجعل التفاضل بين كل الناس سواء كانوا رجالاً أم نساءً .. ، بيضا ً أم سودا ً ... ، عربا ً أم عجما ً ..

بالتقوى وحدها.

* والمرأة مساوية للرجل تماماً في الأقارير .. (أي جمع إقرار) ... ، والعقود والتصرفات .. . يعني

بإمكانها أن تشتري ... ، وأن تبيع ... ، وأن تقرَّ بيعاً أو شراءً .... ، فالتبرع .. ،والصدقة .. ،

والدين ... ، والوقف ... والبيع ... ، والشراء والكفالة ... ، والوكالة كلها ... ، المرأةفيها مساوية

للرجل تماماً ... .

هذه بعض الأشياء التي ساوى الإسلام فيها بين الرجل و المرأة ... و ليست كلها .. ، و لكنالشيء

الجدير بالذكر في هذا الموضع .... أن كلمة مساواة بين الرجل و المرأة مجحفة بحقالمرأة .. و هي

ليست من الإسلام و إنما أدخلها علينا الحاقدون على ديننا ... و المطالبونبهدم شرائعه .... فهذه

الكلمة توحي بأن المرأة أقصى ما يمكن أن تصل إليه .... هو مساواتها معالرجل .... و لكن الإسلام لا

يقول هذا فكم من نساء سبقن الرجال بالتقوى و بالعلم ... و فيكافة مجالات الحياة ... ؟!! فهذه السيدة

عائشة التي يقول فيها سيدنا عروة بن الزبير ((ما رأيت أحداً أعلم بفقه ، ولا بطب ، ولا بشعر من

عائشة رضي الله عنها)).

و السيدة خديجة .... التي بشرها النبي صلى الله عليه وسلم ببيت في الجنة من قصب لاصخب فيه و لا

نصب. فعن أبي هُرَيْرَةَ قَالَ .... أَتَى جِبْرِيلُ النبي - صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذِهِ خَدِيجَةُ قَدْ

أَتتكَ مَعَهَا إِنَاءٌ فِيهِ إِدَامٌأَوْ طَعَامٌ أَوْ شَرَابٌ فَإِذَا هي أَتتكَ فَاقرَأ عَلَيْهَا السَّلاَمَ مِنْرَبِّهَا عَزَّ وَجَلَّ وَمِنِّي

وَبَشِّرْهَا بِبَيْتٍ في الْجَنَّةِ مِنْ قَصَبٍلاَ صَخَبَ فِيهِ وَلاَ نَصَبَ ...

وأول امرأة شهيدة قُتلت في الإسلام ... : سمية وزوجها ياسر قتلا دفاعاً عن عقيدتهما ...، وعن

تمسكهما بهذا الدين القويم .... ، فالمرأة أيضاً تدعو إلى الله ... ، وتنشر هذا الدينفي الحقل الذي

يناسبها .... ، وفي الحدود التي يسمح لها به ... .وكثيرة جداً الأحاديث التيروتها أمهات المؤمنين ....

، وكثيرة جداً تلك الأقوال المنسوبة إليهن في التفسير ... ، وفقه الحديث .... ، وكثيرات جداً النساء

اللواتي حفظن كتاب الله ... ، أو حفظن كثيره ..





منقول


قديم 18-12-08, 06:59 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


افتراضي

رد مقنع ونقل طيب حفظكم الله وبارك فيكم

.


موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 07:37 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0 Release Candidate 4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة