العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > الشبهـــات الأخـرى

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 20-11-08, 07:58 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


Discc # عورة المرأة أمام المراة #

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم

انتشر وشاع في هذا الزمن .. أن تلبس النساء العاري من الثياب ما يظهر مفاتنها بطريقة مشينة لاتفعلها إلا السقطات من نساء الغرب وتستحي العاقلة والله ان تنظر لها ولمثلها .. فإن نبهتِها وكلمتها أجابتك وبكل ثقة "عورة المرأة امام المرأة من السرة الى الركبة " هذا وقد يظهر من الجسد فوق ما ذكرت ..
.
.
طبعا ها أنت أمامها .. وها هي تنتظر منك الإجابة أو تمضي وتتركك مؤيدةً فيكِ جهْلكِ بالدين بالمقابل علمها بما جهلتِ ..


فكيف يمكن ان تُصححي فهم هذه المسكينة وتهديها للفهم السليم ..؟؟
.
.


قديم 20-11-08, 11:30 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


افتراضي

قال الله تعالى في سورة النور : ( ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو ءابائِهن أو ءاباء بعولتهن او أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن او نسائهن )

نص القرآن وهو ما دلت عليه السنة فإنه هو الذي جرى عليه عمل نساء الرسول صلى الله عليه وسلم ونساء الصحابة ومن تبعهن بإحسان من نساء الأمة إلى عصرنا هذا وما جرت العادة بكشفه للمذكورين في الآية الكريمة هو : ما يظهر غالبا في البيت وحال المهنة ويشق عليها التحرز منه كانكشاف الرأس واليدين والعنق والقدمين .

أما التوسع في التكشف . فعلاوة على أنه لم يدل على جوازه دليل من كتاب أو سنة هو أيضا طريق لفتنة المرأة والافتتان بها من بنات جنسها وهذا موجود بينهن , وفيه قدوة سيئة لغيرهن من النساء كما أن في ذلك تشبها بالكافرات والبغايا الماجنات في لباسهن وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ( من تشبه بقوم فهو منهم ) أخرجه الإمام أحمد وأبو داود.

وفي صحيح مسلم أيضاً .. أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( صنفان من أهل النار لم أراهما : وقوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة , لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ).
ومعنى كاسيات عاريات :هو أن تكتسي المرأة شيئا لا يسترها فهي كاسية لكنها في الحقيقة عاااارية, مثل أن تلبس الثوب الرقيق الذي يشف بشرتها والضيق الذي يصف تقاطيع جسمها أو الثوب القصير الذي لا يستر بعض أعضائها .

أما عن القول بأن عورة المرأة من السرّة إلى الركبة أختلف فيها العلماء والقول الراجح والذي عليه جمهور العلماء هو المنع .فتُظهر المرأة أمام النساء ما تظهره امام المحارم من الرأس واليدين والقدمين .
وقد فسّر السلف الآية بنحو ما قلنا فقد روى ابن جرير رحمه الله (307/9) : من طريق عبد الله بن صالح عن معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس رضي الله عنه قال : ( ولا يبدين زينتهن إلى لبعولتهن ) إلى قوله ( عورات النساء ) .
قال : الزينة التي تبديها لهؤلاء قرطها وقلادتها وسوارها ، فأما خلخالها وعضداها ونحرها وشعرها فإنه لا تبديه إلا لزوجها ، وعند البيهقي فيه زيادة انظر السنن الكبرى ( 7/152 رقم 13537) .
وهذا ثابت عن ابن عباس رضي الله.

والله الهادي الى سواء السبيل


.
.


قديم 21-11-08, 02:30 AM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

الفقيرة إلى الله

عضو نشيط

الصورة الرمزية الفقيرة إلى الله

الفقيرة إلى الله غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








الفقيرة إلى الله غير متواجد حالياً

الفقيرة إلى الله is on a distinguished road


S433333

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيراً أختي الكريمة وبارك الله فيك


قديم 21-11-08, 03:06 PM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


افتراضي

حياك الله أم يوسف السلفية

وجزاك خيرا

.
.


قديم 21-11-08, 06:19 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

الفقيرة إلى الله

عضو نشيط

الصورة الرمزية الفقيرة إلى الله

الفقيرة إلى الله غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








الفقيرة إلى الله غير متواجد حالياً

الفقيرة إلى الله is on a distinguished road


افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد : أرجو منك أختي الكريمة بلاد الأفراح أن تتحدثي عن عورة المسلمة أمام غير المسلمات
وذلك لأن كثيراً من المسلمات قد استهانوا بهذا الأمر بحجة أنهن نساء كباقي النساء ولكن
مما تعرفينه جيداً أن الحكم في الشرع يختلف فأرجو منك بيان ذلك وجزاك الله خيراً.


الصور المرفقة
نوع الملف: gif e160f.gif (11.0 كيلوبايت, المشاهدات 1)
قديم 21-11-08, 06:39 PM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

بسمة

member

الصورة الرمزية بسمة

بسمة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







بسمة غير متواجد حالياً

بسمة will become famous soon enough بسمة will become famous soon enough


افتراضي

صرآآآآآآحة شبهة نتعرض لها بشكل شبه يومي في حياتنا وهي بحاجة للإسهاب بشكل كبير
لاسيما والنساء في عصرنا الحالي توسعوا بشكل مخيف في اللباس وحجة كل وآحدة منهن أن عورة المرأة للمرأة من السرة إلى الركبة
فجزآك الله كل خير مشرفتنا الفاضلة بلاد الأفرآح على هذا الرد الرآئع
أضف إليه :
لوكانت عورة المرأة من السرة للركبه كما يزعمون لماذا لم نسمع عن الصحابيات وعن نساء السلف لبس مثل تلك الملابس
لكن على العكس لم نسمع عن لباسهن إلا كل ماهو ساتر باستثناء الساعدين وطرف الساق
وذلك أثناء عملهن لحاجة العمل لا هوى في النفس كما النساء الآن
ستر الله علينا وعلى نساء المسلمات وردنا إلى الحق ردا جميلا


قديم 21-11-08, 08:31 PM   رقم المشاركة : 7
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


Impp

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم يوسف السلفية مشاهدة المشاركة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم تحدثي عن عورة المسلمة أمام غير المسلمات
وذلك لأن كثيراً من المسلمات قد استهانوا بهذا الأمر بحجة أنهن نساء كباقي النساء ولكن
مما تعرفينه جيداً أن الحكم في الشرع يختلف فأرجو منك بيان ذلك .
حياك الله أختنا ام يوسف السلفية ..

عورة المرأة أمام النساء غير المسلمات :

فقد اختلف العلماء في وضع الخمار أو العباءة الى قولين :

قال الله تعالى :"ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو ءابائِهن أو ءاباء بعولتهن او أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن او نسائهن " النور .

ذهب بعض العلماء إلى أنها لا تضع خمارها عند اليهودية والنصرانية، لأنها ليست من نسائهن.
فالكافرات ليس لهن دين ولا ملة فقد لا ترعى حرمة تستر المسلمات .. وغيرها من مضار ..

والبعض الآخر ذهب إلى أنها لا تنظر اليهودية ولاالنصرانية ومن ليس من نسائها إلى الفرج، ولا تَقْبَلها حين تلد.

وهذا الصواب لأن النساء الكوافر من اليهوديات وغيرهن كن يدخلن على نساء النبي r، فلم يكن يحتجبن ولا أمرن بحجاب. وثبت في الصحيحين أنه قد جاءت يهودية تسأل عائشة رضي الله عنها فقالت: «أعاذك الله من عذاب القبر». وذكر الحديث. وثبت في الصحيحين كذلك أن أسماء قالت: «قدمت علي أمي وهي راغبة يعني عن الإسلام، فسألت رسول الله r: أصِلْها؟ قال: نعم».

ثم إنّ القول بحجاب المرأة المسلمة عن الكافرة يحتاج إلى دليل من نصّ صريح أو قياس صحيح. أمّا النصّ الصريح فلا وجود له، لأنّ قوله تعالى: ( أو نسائهنّ) يحتمل التفسيرين كما ذكرنا.

ومع الاحتمال يبطل الاستدلال. أمّا القياس الصحيح فلا يوجد أيضاً! فليس من القياس الصحيح مساواة غير المسلمة بالرجل الأجنبي، من جهة النظر إلى المسلمة ووجوب الحجاب عليها، للفرق الواضح بين الأجنبي وهو رجل وبين غير المسلمة وهي أنثى.

.أهلا بك دائما أم يوسف السلفية .
.
حياك الله يا بسمة وأهلا بك جميل ما قلتي


.
.


قديم 21-11-08, 10:59 PM   رقم المشاركة : 8
الكاتب

%البرنسيسه%

عضو شرف

الصورة الرمزية %البرنسيسه%

%البرنسيسه% غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







%البرنسيسه% غير متواجد حالياً

%البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold


Impp

الله يبارك فيكم جميعا ,,وكثر الله تعالى مثل هذه المنتديات ونفع فيها

أحب أضيف ياأحبابي فتوى للشيخ الشبيلي الله يحفظه"سمعته برنامج ""الجوابــــ الكــــا فــي""
سئل عن العوره""

فرد الشيخ"
اختلف فيه أهل العلم والراجح والله اعلم’,,,,,,,

عورة المرأه للمرأه مثل عورتــها أمام محارمها ,,لأن الله تعالى قرن بين لباس النساء امام محارمها وبين لباسها أمام النساء وهذا دليل على أن لبــس النساء امام النــساء كلبسها امام محارمها ,,,

وهذه نص الفتوى بالتفصيل لتكون اكثر وضوح ودقه من شبكة نور الاسلام""

عورة المرأة أمام المرأة "

المفتي د . يوسف بن عبد الله الشبيلي

السؤال " فضيلة الشيخ هل يجوز لي أن أظهر كتفي أو جزءً من ظهري في المناسبات التي لا يحضرها إلا النساء فقط، وأنا متأكدة من عدم وجود رجال؟ .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

فيجب على المرأة أن تستر عورتها حتى عن النساء، لما روى أبو سعيد الخدري –رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل، ولا تنظر المرأة إلى عورة المرأة" أخرجه مسلم في صحيحه.

ومقدار عورة المرأة أمام المرأة كعورة المرأة أمام محارمها من الرجال، فيجوز لها أن تبدي ما يظهر غالباً من شعرٍ ووجهٍ ونحرٍ –( وهو أعلى الصدر)- وعضدٍ وأسفل ساقٍ وقدم، ويجب أن تستر ما عدا ذلك، وهو ما يستر غالباً كالصدر والبطن والظهر والكتف والفخذ ونحوها، ودليل ذلك قول الله تعالى: " ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ... ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن .. إلى أن قال سبحانه: أو نسائهن" فذكر الله تعالى في هذه الآية نوعين من زينة المرأة:_

1_زينه ظاهرة.

2- وزينة باطنة.

فالزينة الظاهرة

هي التي تظهر لكل أحد حتى الأجانب ولا يمكن إخفاؤها، كالعباءة والرداء الذي تلبسه المرأة فوق قميصها ونحو ذلك، وهذه الزينة لا يتضمن إبداؤها إظهار شيءٍ من البدن.

والزينة الباطنة
يتضمن إبداؤها إظهار شيءٍ من بدن المرأة كموضع القلادة من العنق، وموضع الخلخال من القدم، والسوار من اليد، والقرط من الأذن، وكذلك ما تلقيه المرأة من ثيابها في بيتها غالباً كالخمار الذي يؤدي إلى ظهور شعرها،......... فهذه الزينة نهي عن إبدائها إلا لمن استثناهم الله، وهم المحارم، وبنات جنسها من النساء، والأطفال الذين لم يبلغوا حد الشهوة، وغير أولي الإربة. فدلت الآية على أن الزينة التي يجوز للمرأة أن تبديها أمام المرأة هي تلك التي لها أن تبديها أمام محارمها وهي مواضع الزينة الباطنة، وما عدا ذلك فليس لها أن تظهره لا لقريبٍ ولا لصغيرٍ ولا لامرأة أخرى.

وذكر الأزواج في الآية لا يقتضي أن عورة المرأة أمام زوجها كعورتها أمام محارمها، فقد دلت هذه الآية على أن للزوج أن يطلع على الزينة الباطنة التي يشترك معه فيها المذكورون في الآية، ودلت نصوص أخر على أن له أن يرى منها ما فوق ذلك، إذ ليس بين المرأة وزوجها عورة؛

لقوله تعالى: وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ{5} إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ{6}

وعن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال: قلت: يا رسول الله، عوراتنا ما نأتي منها وما نذر؟ فقال: " احفظ عورتك إلا من زوجتك وما ملكت يمينك" أخرجه الترمذي.


قديم 22-11-08, 07:23 PM   رقم المشاركة : 9
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


افتراضي

طهر الله قلبك وبارك فيك يا أميرة

.


قديم 22-11-08, 07:53 PM   رقم المشاركة : 10
الكاتب

المستشارة

عضو شرف

الصورة الرمزية المستشارة

المستشارة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







المستشارة غير متواجد حالياً

المستشارة is on a distinguished road


Discc

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وبعد:

إن ماأشاعته بعض النسوة اليوم متصيدات بعض عبارات المفتين أو مائلات بالنص عما أريد به في مثل قولهم أن عورة المرأة أمام المرأة من السرة الى الركبة وبالتالي أباحت المرأة لنفسها التعري أمام النساء والمحارم من الرجال أقول إن هذا مما يدل على ضعف الإيمانوضعف العقول أيضاوأحب في نقاشي السريع هذا أن أوضح عدة أمور:


1 / لماذا لم تفهم الصحابيات ونساء خير القرون بل والصحابة وعلماء الأمة وعباقرتها مافهمته النساء اليوم


2/ طوال 14 قرنا والنساء يلبسن الطويل والساتر بل وبعضهن يغطي الشعر
هل بقين 14 قرنا لايفهمن نصوص الوحيين
ان هذا قدح في الدين والصحابة والعلماء الربانيين من كتم الحق عن الناس وتحريم المباح عليهم


3/ لماذا تزامن هذا اللباس مع الدعوة لتحرير المرأة من الإسلام والعياذ بالله والتبرج والاختلاط


4 / من اجتهد فأخطأ في إباحة لبس القصير للمرأة أمام النساء أين كان اجتهاده في حياة الشيخين ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله وهل سيتراجع أمام هذا التدفق المخزي في التعري

5 / لم تأت السنة بإباحة إظهار مابين السرة والركبة بدليل النص وبدليل عمل القرون المفضلة بما جاءت به النصوص والذي جاء تحريم أن تنظر المرأة الى مابين السرة والركبة من امرأة أخرى
إذ قد تتكشف المرأة لأي سبب طوعا أو كرها نسيانا أو عصيانا

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


. وقد ذكر شيخ الإسلام أن لباس النساء في بيوتهن في عهد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ما بين كعب القدم وكف اليد كل هذا مستور وهن في البيوت أما إذا خرجن إلى السوق فقد علم أن نساء الصحابة كن يلبسن ثياباً ضافيات يسحبن على الأرض ورخص لهن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن يرخينه إلى ذراع لا يزدن على ذلك وأما ما شبه على بعض النساء من قول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ( لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة ولا الرجل إلى عورة الرجل وأن عورة المرأة بالنسبة للمرأة ما بين السرة والركبة ) من أنه يدل على تقصير المرأة لباسها فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لم يقل لباس المرأة ما بين السرة والركبة حتى يكون في ذلك حجة ولكنه قال لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة فنهى الناظرة لأن اللابسة عليها لباس ضاف لكن أحياناً تنكشف عورتها لقضاء الحاجة أو غيره من الأسباب فنهى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن تنظر المرأة إلى عورة المرأة .


ولما قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل فهل كان الصحابة يلبسون أزراً من السرة إلى الركبة أو سراويل من السرة إلى الركبة ، وهل يعقل الآن أن امرأة تخرج إلى النساء ليس عليها من اللباس إلا ما يستر ما بين السرة والركبة هذا لا يقوله أحد ولم يكن هذا إلا عند نساء الكفار فهذا الذي لُبِس على بعض النساء لا أصل له أي هذا الذي فهمه بعض النساء من هذا الحديث لا صحة له والحديث معناه ظاهر لم يقل النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لباس المرأة ما بين السرة والركبة فعلى النساء أن يتقين الله وأن يتحلين بالحياء الذي هو من خلق المرأة والذي هو من الإيمان كما قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ( الحياء شعبة من الإيمان ) . وكما تكون المرأة كضرباً للمثل فيقال : ( أحيا من العذراء في خدرها ) ولم يُعلم ولا عن نساء الجاهلية أنهن كن يسترن ما بين السرة والركبة فقط لا عند النساء ولا عند الرجال فهل يريد هؤلاء النساء أن تكون نساء المسلمين أبشع صورة من نساء الجاهلية .
انتهى كلام الشيخ رحمه الله
انظر موقع الاسلام سؤال وجواب

6/ أن من بعض المفاهيم التي جرى عليها العمل بناء على ماتقدم أن تنظر المرأة الى صويحبتها أثناء الرضاعة وأن ترفع المرأة جلبابها وتكشف بعض ساقيها عندما تنظف بيتها ولا يحرم على امرأة أخرى النظر اليها والحالة تلك

7/ أن النساء حين يحاججن في مسألة حدود العورة من الناحية الشرعية لايقصدن الالتزام بالشرع لأنهن تجاوزن حدود السرة الى الركبة بما يلي :
· لبس البنطال الضيق الذي هو أشد كشفا للعورة المغلظة من التعري التام
· [لبس القصير لحدود الركبة وانكشاف مافوق الركبة عند أدنى حركة
· لبس المايوهات أثناء السباحة من قبل النساء والتي لم تسلم امرأة أثناءها من إظهار حدود وتفاصيل مابين السرة والركبة وانك حين ترين ذلك لتجزمين ان المرأة لم تترك التعري الكامل إلا لأن شبه التعري أجمل وأخفى للعيوب وأكثر إثارة ولفتا للأنظار

8/ لأن علماءنا وعلى رأسهم ابن باز وابن عثيمين قد حرموا جميع هذه الألبسة

ثم ان المنع أيام الستر والعفاف كان للملابس الطويلة المفتوحة ونصف الكم وكنا ونحن نسائل الشيخ في نصف الكم هل المنع للكراهة أو التحريم كان يقول : لو قلنا بالجواز لم تقتصر النساء على ذلك بل سيتجاوزن لما هو أعظم

وهذه هي قاعدة سد الذرائع والتي تجاهلها بعض الدعاة حين وسعوا للنساء فوصل الحال عندنا لحد لم تصله الدول الغربية وتفننت النساء في التعري وطرق الإغراء في اللباس على نحو عجز عنه صناع الموضة

وانك حين تدخل لحفلات النساء لتفتح فاك دهشة وارتياعا وتتساءل عن بعض اللباس هل اشترته المرأة من محل الألبسة الخاصة بالخروج أم من محلات الألبسة الخاصة بالزوج
اذا كان يباح للزوج مالا يباح لغيره وذلك في أيام الطهر والستر والعفاف

وإني حين أرى النساء بهذا اللباس لأتساءل أين الرجال
أين الغيرة على الحرمات
أين ماكنا نعرفه عن الأزواج من الغيرة على نسائهم في الزينة المباحة فضلا عن التعري
وأوجه في ختــــــــــــــــــــــــــــــام كلمتي عتابا للمسلمات والمسلمين في بلاد الحرمين :

أهذا شكر النعمة لله المتفضل
هل نفع لبنان رائدة التعري والتكشف حضارتهم وهم الذين سبقوكم للموضة
أنأكل نعمة الله وننعم بأمنه ونفسد في أرضه
أين الجميع من قوله تعالى ( وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا )
وقوله ( إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم )
( ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا مابأنفسهم )

اللهم ردنا إليك ردا جميلا
اللهم واهد نساء المسلمين الى مافيه صلاحهن وعزهن وطهرهن
وأعذنا اللهم من وسوسة شياطين الإنس والجن
واختم حياتنا وأعمالنا بما يرضيك عنا ................. آمين


موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 07:33 PM


Powered by vBulletin® Version 3.0.1
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة