العودة   موقع شبهات و بيان > المنتدى العام > حصاد الإنترنت

حصاد الإنترنت لكل منقول من الإحصائيات والدراسات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 08-01-10, 10:58 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

راجي الجنان

عضو جديد

الصورة الرمزية راجي الجنان

راجي الجنان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







راجي الجنان غير متواجد حالياً

راجي الجنان is on a distinguished road


06 قصة ليلى والذئب (قصة قصيرة لكن طويلة )

ليلى والذئب
ليلى الطفلة الصغيرة الجميلة ذات الجسم الغض المحاطة بحب اسرتها
تحب امها ان توصيها دوما إذا ذهبت في أي مشوار ألا تتحدث مع الغرباء وذلك حفظا لها وحفاظا على سلامتها
كان هناك عدو يتربص بليلى إنه الذئب ولكنه لم يجد ادنى فرصة ليفترس هذه الصغيرة وينعم بوجبة شهية
حتى هداه تفكيره ان يعرف مسار ليلى وعاداتها ومنها زيارتها الدائمة لجدتها
قرر الذئب ان تكون نقطة انطلاقة خطته هي بيت الجدة
اتى لبيت الجدة وقلد صوت ليلى ولما فتحت له أكلها
ثم نام في فراشها وقلد الجدة حتى وصلت ليلى فاستعجبت من هيئة جدتها ومخالبها ويديها
وهي تتساءل لم يبد شكلك هكذا ياجدة والجدة أو الذئب يجيب عن كل سؤال بحيلة
حتى حانت الفرصة فالتهم ليلى
ولانها قصة أطفال وحتى لايحزن الأطفال هجم الناس على الذئب وفتحوا بطنه وأخرجوا ليلى وجدتها
هذه القصة رمزية
يرمز كاتبها للأطفال باهمية الحذر من الغرباء واتباع نصائح الوالدين
ولكن الفطرة أبت إلا ان ترمز لما هو اعظم اهمية
وهو المراة والرجل
وسعي الرجل المتواصل للنيل من المراة
وضعف المرأة واختلاط الأمور عليها كما اختلطت على الجدة وعلى ليلى ولو كانت ليلى تذهب لجدها لما تقبل الناس فكرة ان يخدعه الئب
وكانت تلك النتيجة الحزينة التي لم يسعد الأطفال الكذبة التي ختمت بها القصة وهي شق بطن الذئب واستخراج ليلى وجدتها
لماذا اختار الكاتب البنت دون الذكر
ولماذا اختار ان تكون جميلة
ولماذا اختار العدو الذئب دون الثعلب مثلا
لبيبين ان المراة دائما في نظر الرجل هي ليلى الجميلة الغضة في نظر الذئبالمفترس
ولاصحة لما يدعيه البعض من وجود ليلى والذئب في مكان واحد دون جريمة افتراس
تبدا بالحيلة والمراوغة والتلبس بشخصية اخرى كالحبيب العفيف المشفق الحنون (الجدة )
وتتهي بالإفتراس مع القاء الأشلاء بعيدا فلم تعد ذات قيمة
قصة ليلى والذئب هي قصة الإختلاط ونزع الحجاب شهدت بذلك فطرة الناس وهي قصة قصيرة كما نرى لكنها طويييييييييييلة فيما تخلف من ورائها من الأحزان
طوييييييلة في تكرار حدوثها
أيها الفتاة لاتكوني ليلى الساذجة التي لم تفرق بين جدتها والذئب
أيها الوالدان والإخوة لاتكونوا كالجدة الساذجة التي لم تفرق بين ليلى والذئب
واعلموا انكم لستم في قصة اطفال تتحكمون في نهايتها
بل نهايتها محسوووومة انها
الإفتراس
وضياع الحيــــــــــاة والقيم
استنهضوا غيرتكم التي فطركم الله عليها واحرصوا على اعراضكم
واعلموا ان بناتكم محاطات بالذئاب في كل مكان
حتى في غرفتها وهو يطل عليها من التلفاز ومن النت ومن الهاتف


قديم 08-01-10, 11:25 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

د. محمد الحميد

مشــــرف عـــام

الصورة الرمزية د. محمد الحميد

د. محمد الحميد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







د. محمد الحميد غير متواجد حالياً

د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough


افتراضي

تعليق جميل ورائع على القصة ... جزاك الله خيراً وبارك الله فيك ...

وحفظ الله نساء المسلمين ممن يتربص بهن الشر ...


قديم 09-01-10, 11:46 AM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

بسمة

member

الصورة الرمزية بسمة

بسمة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







بسمة غير متواجد حالياً

بسمة will become famous soon enough بسمة will become famous soon enough


افتراضي

جميل أن نستفيد من القصص ولو كانت قصص أطفال ونوجد منها العظات والعبر لنستفيد منها
وفي ربطكم هذه القصة بقصة نزع الحجاب بالإختلاط والتحرر, ربط مميز فقد سمعنا في هذه القصة ترميزها لامور اخرى منها : ان الفتاة ليلى هي فلسطين والذئب المتربص هم اليهود الغاصبين , لكنها بهذا الربط أضحت أكثر تميز وإفادة
شكر الله لكم


قديم 09-01-10, 05:33 PM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

إداري

Administrator

الصورة الرمزية إداري

إداري غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







إداري غير متواجد حالياً

إداري is on a distinguished road


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجي الجنان مشاهدة المشاركة
ولانها قصة أطفال وحتى لايحزن الأطفال هجم الناس على الذئب وفتحوا بطنه وأخرجوا ليلى وجدتها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجي الجنان مشاهدة المشاركة
واعلموا انكم لستم في قصة اطفال تتحكمون في نهايتها
بل نهايتها محسوووومة انها
الإفتراس
وضياع الحيــــــــــاة والقيم

هذه هي الكارثة فهي ليست لعبة بلي ستيشن إذا خسرت أو مت تستطيع أن تعيد . إذا دنس العرض والشرف فلا رجعة ....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجي الجنان مشاهدة المشاركة
واعلموا ان بناتكم محاطات بالذئاب في كل مكان
حتى في غرفتها وهو يطل عليها من التلفاز ومن النت ومن الهاتف

تعجب لمن ينجب الأبناء والبنات ويتركهم دون اهتمام و متابعة ,,, فإذا كان مشغولا فلماذا أنجب في المقام الأول فالموضوع ليس مجرد انتاج دجاج لاحم


قديم 09-01-10, 07:59 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

آلاء

member

الصورة الرمزية آلاء

آلاء غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







آلاء غير متواجد حالياً

آلاء will become famous soon enough آلاء will become famous soon enough


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجي الجنان مشاهدة المشاركة
أيها الفتاة لاتكوني ليلى الساذجة التي لم تفرق بين جدتها والذئب
أيها الوالدان والإخوة لاتكونوا كالجدة الساذجة التي لم تفرق بين ليلى والذئب
الفتاة إذا غفلت عنها عين الرقيب سيطرت عليها صفة الغفلة وغلبة العاطفة لذا حرمت الخلوة والسفر بدون محرم
واشتراط الولي
وهذه الصفة صفة الجمال في المرأة تنقلب إلى صفة نقص إذا استقلت عن توجيه الأهل .


آخر تعديل آلاء يوم 09-01-10 في 08:08 PM.
قديم 12-01-10, 05:02 PM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

راجي الجنان

عضو جديد

الصورة الرمزية راجي الجنان

راجي الجنان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







راجي الجنان غير متواجد حالياً

راجي الجنان is on a distinguished road


افتراضي

أشكر للجميع تشريفهم لموضوعي
شكرا لكم


قديم 03-04-10, 12:41 AM   رقم المشاركة : 7
الكاتب

وسن

عضو نشيط

الصورة الرمزية وسن

وسن غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








وسن غير متواجد حالياً

وسن is on a distinguished road


افتراضي

الذئب والحمل
ليلى والذئب
الصقر والحمامة
انها الفطرة في الحيوانات
والبهيمية في الإنسان
طغى الظلم على بقعة كبيرة من خارطة العالم فحل الوباء والكساد والأمراض والحروب والقتل وسفك الدماء وانتهاك الأعراض
والحل الوحيد الأوحد لذلك هو الإسلام / قاتل الله من حارب الدبن وأهله
أنا لاأتعجب من المشركين الذين يحاربون الإسلام فهم لايدركون عظمته
عجبي من أبناء الإسلام الذين ضيعوا الدين بشتى الصور ولم يستعدوا لحساب الله ونسوا أنهم يتحملون كل رجس وظلم في الأرض
اللهم اعز دينك وأعلي رايته وأرغم أنوف الظالمين
آميـــــــــــــــن

اللهم وردنا اليك ردا جميلا وثبتنا على دينك حتى نلقاك / آمين


موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 09:56 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0 Release Candidate 4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة