العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > الشبهـــات الأخـرى

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 23-04-09, 03:32 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

%البرنسيسه%

عضو شرف

الصورة الرمزية %البرنسيسه%

%البرنسيسه% غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







%البرنسيسه% غير متواجد حالياً

%البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold


05 انكار حديث لعن النامصة.....

الشبهة



تضعيــف حديث (لعن الواصلة والمستوصلة..إلخ)




الرد




طالب الدكتور فالح بن محمد الصغير أستاذ السنة النبوية وعلومها بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والمشرف العام على شبكة السنة النبوية وعلومها الكتاب، والإعلاميين الذين يتناولون أحاديث الرسول -صلى الله عليه وسلم وتفسيرها وفق نظرتهم الخاصة بطريقة مطلقة دون النظر إلى مغبة ذلك شرعاً، وتحري المنهجية العلمية مما يجعله يحيد عن الالتزام بالحق ويضل الطريق المستقيم.

وقال إنه لا مانع من اختلاف الآراء، إذا كان للخلاف مسوغ وله أدلة وصدر من أهله، مشدداًعلى أن يجب على الكتاب، والكاتبات، وأصحاب القلم استشارة أهل العلم المختصين ورجال الحديث عند التطرق إلى أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فليست السنة بضاعةمزجاء.

وأكد الدكتور فالح الصغير على أن الأساليب العلمية والمنهجية تقتضي من الكاتب أو الأكاديمي الالتزام بهذه المنهجية، أما المطالبة دون جمع النصوص المماثلةمن السنة أيضاً ومعرفة قواعد الجمع والترجيح بإعادة النظر في الأحاديث، وإلغاءدلالة بعضها بزعم مقارنتها بالقرآن الكريم دون جمع النصوص المماثلة في السنة أيضاً،ومعرفة قواعد الجمع والترجيح، فإن هذا لا يكون إلا من هم علماء في الحديث، مشيراًإلى أن بعض الكتاب يدعي العلمية لمجرد أنه نال شهادة ولو في تخصص بعيد عن الحديث وعلومه وفي الوقت الذي يكيل فيه الاتهامات دون سند، ويلمز في الآخرين بغير علم حتىولو نسف أجيالاً متعافية.

وفند الدكتور الصغير مزاعم بعض الكتاب حول حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الذي رواه ابن مسعود رضي الله عنه: (إن رسول الله - صلىالله عليه وسلم- لعن الواصلة والمستوصلة..إلخ)، والزعم أن هذا الحديث لم يرفع لرسول الله- صلى الله عليه وسلم-، ومن ثم الدعوة إلى إعادة النظر في الأحاديث بمقارنتهابالقرآن الكريم، وقال: إنه يجب على هؤلاء الكتاب الالتزام بمصادر التشريع وهما كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-، وأنه لا يمكن أن يتعارض المصدران، بل أنه لم يخدم علم من العلوم بمثل ما خدم به علماؤنا وأئمتنا هذين المصدرين حفظاً وتعليقاًوبياناً وشرحاً.
واستطرد قائلاً: إن المكتبات الإسلامية امتلأت بمصادر السنةوشروطها ولا يعجز طالب علم فضلاً عن متخصص في السنة النبوية وعلومها أن يصل إلىدرجة الحديث الذي ينفي بعض هؤلاء الكتاب رفعه إلى رسول الله- صلى الله عليه وسلم-.

وأكد الدكتور الصغير أن الحديث صحيح ومرفوع إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم-، وقد ثبت رفعه إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، مطالباً فضيلته هؤلاءالكتاب الرجوع إلى كتب الحديث، والتأكد من ذلك، خاصة أنه لم يخالف أحد من المحدثين رفعه إلى رسول الله وعلى سبيل المثال فالحديث في الصحيحين -فهو في صحيح البخاري في مواضع عديدة منها.. وكذا في مسلم.. وهو في مصادر السنة الأخرى كالسند والمسانيدوغيرها، حتى ولو سلمنا أنه موقوف على ابن مسعود رضي الله عنه، فحكمه حكم الرفع إلى النبي - صلى الله عليه وسلم-، فمثله لا يقال بالرأي لأن نسب اللعن إلى الله تعالىما لا يقال بالرأي فحكمه حكم الرفع وهذه قاعدة مقررة عند المحدثين فضلاً عن أنه مرفوع منسوب إلى النبي - صلى الله عليه وسلم-، متسائلاً هل بعد أن يعلم هؤلاء أن الحديث مرفوع إلى رسول الله سوف يغيرون آرائهم؟ ويتراجعون عما كتبوا نأمل ذلك إذاكان القصد بيان الحق وقد بان.

وأضاف: إن لم يقع أصحاب الغلو والتكفيروالانحرافات إلا بسبب الجهل والتعالم بغير علم أو التطاول على النصوص دون الرجوع إلى المصادر الحقة وهم العلماء الراسخون الذين أفنوا حياتهم العلمية لفهم القرآن والسنة، مطالباً الكتاب بعدم الوقوع في هذه الأخطاء التي وقع فيها الجهلاء ومدعي العلم حتى لا يكونوا مثلهم فيكونون في الطرف المقابل.



وخلص فضيلة الدكتور فالح الصغير إلى القول: على الذين يريدون البحث في القضايا الشرعية التأمل والنظر في المراجع العلمية، وبالذات فيما ينسب إلى المصطفى -صلى الله عليه وسلم-، فقد جاءالوعيد الشديد في ذلك في الكتاب والسنة فالأمر جد خطير وليس سهلاً، ومن خاض في الحديث وعلومه دون الرجوع فقد أخطأ على نفسه ووقع فيما حذر منه النبي - صلى الله عليه وسلم-.







قديم 23-04-09, 03:40 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

%البرنسيسه%

عضو شرف

الصورة الرمزية %البرنسيسه%

%البرنسيسه% غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







%البرنسيسه% غير متواجد حالياً

%البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold %البرنسيسه% is a splendid one to behold


افتراضي

في (تداخلات) المنشورة يوم الاحد 4/4/1425هـ

كتب جميل خياط مقالاً نفى فيه صحة حديث(لعن الله النامصة) الوارد في الصحيحين اللذين تلقت الامة ما ورد فيهما بالقبول كما انه عرض بعض القضايا عرضا غير منصف وغير دقيق حيث عرضها مبتورة بالشكل الذي يخدم فكرته رغم عدم صحتها وتوضيح وبيان ذلك:

اولاً:طعن في حديث ابن مسعود رضي الله عنه الذي ورد فيه لعن النامصة والمتنمصةونفاه وانكره وزعم انه من كلام ابن مسعود وهذا مردود عليه بأمور منها:
1- ان عبدالله بن مسعود رضي الله عنه صرح في الحديث نفسه بانه سمع اللعن من الرسول صلىالله عليه وسلم بعد اعتراض السائلة عليه ونص الحديث (عن ابراهيم عن علقمة قال لعن عبدالله الواشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله فقالت ام يعقوب ماهذا؟ قال عبدالله: وما لي لا ألعن من لعن رسول الله وفي كتاب الله؟ قالت والله لقدقرأت ما بين اللوحين فما وجدته قال والله لئن قرأتيه لقد وجدتيه (وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا) متفق عليه: فتح الباري 10/377 ومسلم 13/107 فهل يمكن ان يتجرأ ابن مسعود رضي الله عنه بالقول بأنه سمع لعن النامصة من الرسول صلى الله عليه وسلم لو لم يحصل ذلك؟ لا يقول هذا مسلم يؤمن بعدالة جميع الصحابة وفضلهم.


2- ورود عدة روايات صحيحة جاء فيها اللعن صريحاً منها حديث ابن عباس رضي الله عنهماعند أبي داوود برقم 4170 بلفظ: (لعنت الواصلة والمستوصلة والنامصة والمتنمصةوالواشمة والمستوشمة من غير داء) وهذه الصيغة من صيغ الأحاديث المرفوعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وكذلك حديث (لعن الله الربا وآكله وموكله وكاتبه وشاهده وهم يعلمون والواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة والنامصة والمتنمصة) صحيح الجامع 5094.


-
3- تصريح ابن مسعود بورود النهي عن النمص عن النبي صلى الله عليه وسلم فيمااخرجه النسائي (2/281) واحمد (1/415-416) والسياق له ونصه(عن عبدالله قال:لعن اللهالواشمات والمتوشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله. قال فبلغ امرأة في البيت يقال لها ام يعقوب فجاءت اليه فقالت:بلغني انك قلت كيت وكيت فقال مالي لا العن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم في كتاب الله عز وجل فقالت انياقرأ ما بين لوحيه فما وجدته فقال:ان كنت قرأتيه فقد وجدتيه اما قرأت (ما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا) قالت بلى قال:فان النبي صلى الله عليه وسلم نهى عنه..) واسناده صحيح على شرط مسلم فلو فرضنا انه لم يرد لعن النامصة فالنمص محرم لنهي النبي صلى الله عليه وسلم المصرح به في هذا الحديث.


ثانياً: اطلاقه بأنقول الصحابي اذا خالفه صحابي آخر لم يكن حجة ليس صحيحاً اذ من المعلوم ان هذه القاعدة عند العلماء انما يؤخذ بها في حالة عدم وجود دليل صحيح صريح عند احدهما فان وجد فلا شك أن قول الصحابي المؤيد بالدليل هو الواجب إتباعه لقوله تعالى: (يا ايهاالذين آمنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول وأولي الامر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير واحسن تأويلا) النساء:59 واتباع الدليل عند الاختلاف مما اجمع عليه العلماء على مر العصور
انظر:جامع بيان العلم 2/80-81.

وهذا ما صرح به ابن تيمية في الموضع الذي أشار إليه الأستاذ جميل بدون توضيح حيث قال ابن تيمية(وأما أقوال الصحابة فان انتشرت ولم تنكر في زمانهم فهي حجة عند جماهير العلماء وان تنازعوا رد ما تنازعوا فيه إلى الله والرسول ولم يكن قول بعضهم حجة مع مخالفة بعضهم له باتفاق العلماء..) 20/14 وظاهرمن كلام شيخ الاسلام ان قول الصحابي يكون حجة اذا انتشر ولم ينكر او ايده الدليل مع التأكيد ان تحريم النمص ولعن فاعلته ليس قول صحابي بل هو مما اوحى الله به إلى رسوله صلى الله عليه وسلم.
منقول.


قديم 11-07-09, 05:20 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

المشتاقة إلى الحبيب

عضو جديد

الصورة الرمزية المشتاقة إلى الحبيب

المشتاقة إلى الحبيب غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







المشتاقة إلى الحبيب غير متواجد حالياً

المشتاقة إلى الحبيب is on a distinguished road


افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


الأبحاث العلمية تثب صحته و الحديث في رأيي صحيح سنده و كل المسلمات يعرفن هذا الحديث و يدركن قول الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلّم .


موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 07:24 PM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0 Release Candidate 4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة