العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > شبهــــات النصـــارى

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 25-08-11, 09:50 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

فتاة الإسلام

عضو نشيط

الصورة الرمزية فتاة الإسلام

فتاة الإسلام غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








فتاة الإسلام غير متواجد حالياً

فتاة الإسلام will become famous soon enough


02222255 هل يهوذا الاسخريوطي من الحواريين ؟؟




سؤال تردد في ذهني كثيرا حينما كنت اقرأ قصة صلب المسيح عند النصارى ...

ألا وهو :

س : هل يهوذا الاسخريوطي من حواريين عيسى عليه السلام ؟

أو بطريقة أخرى :

س: هل يهوذا الاسخريوطي مسلم يسوع الناصري من تلاميذه ؟

طبعا الإجابة في المسيحية بالتأكيد : نعم كان منهم ..


والدليل :

وفيما هو يتكلم، إذا يهوذا أحد الاثني عشر قد جاء ومعه جمع كثير بسيوف وعصي من عند رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب..انجيل متى 26 :47 .

يتضح من هذا أن يسوع عند النصارى لم يحسن اختيار تلاميذه ..

وبتدقيق أكثر (عند النصارى) أن ابن الإله اتخذ تلميذ له خائن دون ان يعلم ..

س: كيف لم يعلم الغيب ويكون في أخيراً الله ؟



نعود للموضوع :

طبعا في المسيحية يسيئون لعيسى عليه السلام بكونه يتخذ تلميذ خائن ..
لكن في الإسلام الأمر مختلف تماما ..

فقد قال تعالى : {۞ فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ﴿52﴾رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ ﴿53﴾ وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ} [آل عمران: 52-54]

استمع للآية :


وقال تعالى : {وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ} [المائدة:111]

استمع للآية :


وقال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنْصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ ۖ فَآمَنَتْ طَائِفَةٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَتْ طَائِفَةٌ ۖ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَىٰ عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ} [الصف:14]

استمع للآية :



فمن خلال الآيات السابقة يتضح لنا أن الحواريين جميعهم بدون استثناء هم أنصار عيسى عليه السلام ...

والدليل :

عن ابن عباس قال لما أراد الله أن يرفع عيسى إلى السماء خرج على أصحابه وفي البيت اثنا عشر رجلا منهم من الحواريين يعني فخرج عليهم من عين في البيت ورأسه يقطر ماء فقال إن منكم من يكفر بي اثني عشرة مرة بعد أن آمن بي ثم قال أيكم يلقى عليه شبهي فيقتل مكاني فيكون معي في درجتي فقام شاب من أحدثهم سنا فقال له اجلس ثم أعاد عليهم فقام الشاب فقال اجلس ثم أعاد عليهم فقام الشاب فقال أنا فقال أنت هو ذاك فألقي عليه شبه عيسى ورفع عيسى من روزنة في البيت إلى السماء قال وجاء الطلب من اليهود فأخذوا الشبه فقتلوه ثم صلبوه فكفر به بعضهم اثني عشرة مرة بعد أن آمن به وافترقوا ثلاث فرق فقالت طائفة كان الله فينا ما شاء ثم صعد إلى السماء وهؤلاء اليعقوبية وقالت فرقة كان فينا ابن الله ما شاء ثم رفعه الله إليه وهؤلاء النسطورية وقالت فرقة كان فينا عبد الله ورسوله ما شاء ثم رفعه الله إليه وهؤلاء المسلمون فتظاهرت الكافرتان على المسلمة فقتلوها فلم يزل الإسلام طامسا حتى بعث الله محمدا صلى الله عليه وسلم قال ابن عباس وذلك قوله تعالى { فأيدنا الذين آمنوا على عدوهم فأصبحوا ظاهرين }

الراوي :سعيد بن جبير المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 2/85
. خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط مسلم


الخلاصة :
أن يهوذا الاسخريوطي ليس من تلاميذ يسوع الناصري ..
أن يهوذا الاسخريوطي ليس من حواريي عيسى عليه الصلاة والسلام ...
انه ليس هناك من خان عيسى عليه السلام من حوارييه ..
أن الحواريين جميعهم دون استثناء مخلصين مناصرين لعيسى عليه السلام ...

أخيرا أذكِر بأن :

الكتاب المقدس عند النصارى لم يكتفي بالإساءة للأنبياء فقط :

لوط عليه السلام : وصعد لوط من صوغر وسكن في الجبل، وابنتاه معه، لأنه خاف أن يسكن في صوغر. فسكن في المغارة هو وابنتاه ، وقالت البكر للصغيرة : أبونا قد شاخ، وليس في الأرض رجل ليدخل علينا كعادة كل الأرض ، هلم نسقي أبانا خمرا ونضطجع معه، فنحيي من أبينا نسلا ، فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة، ودخلت البكر واضطجعت مع أبيها، ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها ، وحدث في الغد أن البكر قالت للصغيرة: إني قد اضطجعت البارحة مع أبي. نسقيه خمرا الليلة أيضا فادخلي اضطجعي معه، فنحيي من أبينا نسلا ، فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة أيضا، وقامت الصغيرة واضطجعت معه، ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها ، فحبلت ابنتا لوط من أبيهما.. سفر التكوين 19 :30 -36 .
وغيرها من قصة إبراهيم عليه السلام وزوجته سارة ، وداود عليه السلام مع زوجة جنديه ....الخ .

بل حتى أساء لابن الإله في عقيدتهم بكونه آوى خائن دون علمه ولم يحذر منه ....

اعتذر على الإطاله ..

دمتم بخير ..


قديم 25-08-11, 12:38 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

فرسان

عضو مميز

الصورة الرمزية فرسان

فرسان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرسان غير متواجد حالياً

فرسان is on a distinguished road


افتراضي

موضوع جميل ومقنع

بارك الله فيك


موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 02:01 PM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة