العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > شبهــــات النصـــارى

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 16-08-09, 07:13 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


Exll قوامة الرجل على المرأة في النصرانية والإسلام

قوامة الرجل على المرأة في النصرانية والإسلام
إعداد: منتديات شبهات وبيان



ما يقوله الكتاب المقدس:

لأنَّ الرَّجُلَ رأْسُ المرأةِ كما أنَّ المَسيحَ رأْسُ الكنيسَةِ، وهوَ مُخلِّصُ الكنيسَةِ وهِـيَ جَسَدُهُ. وكما تَخضَعُ الكنيسَةُ لِلمَسيحِ، فلْتَخضَعِ النِّساءُ لأزواجِهِنَّ في كُلِّ شيءٍ. (أفسس 5: 23-24)

وعلى المَرأةِ أنْ تَتعَلَّمَ بِصَمتٍ وخُضوعٍ تامٍّ، ولا أُجيزُ لِلمَرأةِ أنْ تُعَلِّمَ ولا أنْ تَتسَلَّطَ على الرَّجُلِ، بَلْ علَيها أنْ تَلزَمَ الهُدوءَ، لأنَّ آدَمَ خَلَقَهُ الله أوَّلاً ثُمَّ حَوّاءَ. وما أغوى الشِّرِّيرُ (الشيطان) آدمَ، بَلْ أغوى المَرأةَ فوَقَعَتْ في المَعصِيَةِ. ولكنَّها تَخْلُصُ بالأُمومَةِ إذا ثَبتَتْ على الإيمانِ والمَحبَّةِ والقَداسَةِ والرَّصانَةِ. (1 تيموثاوس 2: 11-15)


وإنْ باعَ رجلٌ اَبنَتَهُ جارِيَةً، فلا تخرُج مِنَ الخدمَةِ خروج العبيدِ. (الخروج 21: 7)

لا تُكْتَبِ امرأةٌ في سِجِلِّ الأرامِلِ إلاَّ الّتي بَلْغَت سِتينَ سنَةً وكانَت زوجَة رَجُلٍ واحدٍ، ومَشهودًا لها بالعَمَلِ الصّالِحِ، ورَبَّتْ أولادَها تَربِيَةً حَسَنةً، وأضافَتِ الغُرباءَ، وغَسَلَتْ أقدامَ الإخوَةِ القدِّيسينَ، وساعَدَتِ المَنكوبينَ، وقامَتْ بِكُلِّ عَمَلٍ صالِحِ. أمَّا الأرامِلُ الشّاباتُ فلا تكُتْبُهنَّ في سجلِّ الأرامِلِ، لأنَّهُنَّ إذا أثارَتهُنَّ الرَّغبَةُ في الزَّواجِ استَغنَينَ عَنِ المَسيحِ. وبِذلِكَ يَنقُضْنَ عَهدَهُنَّ الأوَّلَ لَه، فيَستوجِبنَ القِصاصَ. (1 تيموثاوس 5:9-13)



ما يَقُولُه القرآن:

وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (البقرة : 228)

الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ (النساء : 34)

وَآتُواْ النِّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً (النساء: 4)



تعليق منتدى شبهات وبيان

يتفق الكتاب المقدس والقرآن على قوامة الرجلِ على الأسرة، و لكنهم يَختلفونَ في أسبابِ تلك القوامة وسلطاتها.

يجْعلُ الكتاب المقدس من الزوج سيدا على زوجته، لأن الرجلَ مجدُ اللهِ بينما المرأةِ مجدُ الرجلِ، ولأن المرأةَ خُدِعتْ وأُصبحتْ آثمة. وبحسب ما ورد في الكتاب المقدس, فلا يسْمَحُ للمرأة أن تَُعَلِّمَ أَو يكون لديها سلطةُ على الرجل، كما يَجِبُ أَنْ تَكُونَ صامتةَ، والنِساء الصالحات هن أولئك الذين يَغْسِلنَ أقدامَ القديسين، و أكثر من ذلك , فيُمْكِنُ للرجل أَنْ يَبِيعَ ابنته كجارية بدون أن يكون لها الحق في التحرر كسائر العبيد !

يُعامل الإسلامُ الرجلَ والمرأة على أساس من المساواة. فالمرأة لها حقوقُ مماثلة لحقوق الرجلِ، ولكن الإسلامَ أناط بالرجلِ والمرأة مسؤوليات تناسب الطبيعة الجسمية والنفسيةَ لكل منهما، فعلى الرجل، باعتبار أن له القوامة على الأسرة، واجب السعي لكَسْب المالِ لكي يوفر لزوجتِه وأطفالِه كُلّ متطلبات الحياةِ من سكنِ وغذاءِ وملبسِ...الخ، بينما أناط بالمرأة واجب رعاية المنزل وتَربية أجيال الغد. فالمرأة في الإسلامِ لَيستْ مسئولة عن أيّ التزام مالي، ولا تُرهَقْ بأيّ واجبات عدا مسؤولية رعاية بيتِها وأطفالِها.

و كما أنه لا يُمْكِنُ لأي منظمةَ أَنْ تَعْملَ بنجاح بدون رئيس، فلا بد للأسرة من رئيس يقوم على شؤونها، و من هنا جعل الإسلام الزوج رئيسا للأسرة التي تشكل منظمة صغيرة. فبدون رئيس تسود الفوضى في الأسرة و ينتهي الزواج بالطلاقِ. الإسلام، جعل من الزوج رئيسا للأسرة لسببين أشار إليهما القرآن:

1- أولهما أن طبيعة الرجل أكثر ملائمة لهذه المسؤوليةِ ،
2- وثانيهما أن الرجل يتَحْملُ مسؤولية كُلّ المتطلبات المادية اللازمة لأسرته.


رد مع اقتباس
قديم 01-12-11, 09:22 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

إداري

Administrator

الصورة الرمزية إداري

إداري غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







إداري غير متواجد حالياً

إداري is on a distinguished road


افتراضي

فيلم عبسي في أمريكا :


رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 10:40 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة