العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > شبهــــات النصـــارى

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 28-08-09, 05:31 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


Exll الدليل الصريح على عدم صلب المسيح

الدليل الصريح على عدم صلب المسيح


إعداد: منتديات شبهات وبيان




ما يقوله الإنجيل عن صلب المسيح:

وكما أنَّهُ بِمَعصِيَةِ إنسانٍ واحدٍ صارَ البشَرُ خاطِئينَ، فكذلِكَ بِطاعَةِ إنسانٍ واحدٍ يصيرُ البشَرُ أبرارًا. (رومة 5: 19)

.. المَسيحَ ماتَ مِنْ أجلِ خَطايانا .. (1 كورنثوس 15:3)


[قال بولس:]
فالبِشارةُ بالصَّليبِ ((حماقَةٌ)) عِندَ الّذينَ يَسلُكونَ طريقَ الهلاكِ. وأمَّا عِندَنا نَحنُ الّذينَ يَسلُكونَ طريقَ الخلاصِ، فهوَ قُدرَةُ اللهِ...
فلَمَّا كانَت حِكمَةُ اللهِ أنْ لا يَعرِفَهُ العالَمُ بالحِكمَةِ، شاءَ اللهُ أنْ يُخلِّصَ المُؤمنينَ بِه ((بِحماقَةِ)) البِشارَة. (1 كورنثوس 1: 18-21)


نصوص مناقضة من الكتاب المقدس:

النَّفسُ التي تَخطَأُ هيَ وحدَها تموتُ. الابنُ لا يحمِلُ إثْمَ أبيهِ،والأبُ لا يَحمِلُ إثْمَ ابنِهِ. الخيرُ يَعودُ على صاحبِهِ بالخيرِ، والشَّرُّيعودُ على صاحبِهِ بالشَّرِّ. والشِّرِّيرُالذي يتوبُ عَنْ جميعِ خطاياهُ التيفعلَها، ويعمَلُ بِجميعِ فرائِضي ويحكُمُ بالحَقِّ والعَدلِ، فهوَ يحيا ولايموتُ.جميعُ معاصِيهِ التي فعلَها لا تُذكَرُ لَه، وسببُ أعمالِهِ الصَّالحةِيحيا. أبمَوتِ الشِّرِّيرِ يكونُ سروري، يقولُ السَّيِّدُ الرّبُّ، كلاّ، بلبتَوبتِهِ عَنْ شَرِّهِ فيحيا. (حزقيال 18 : 20-23)



ما يقوله القرآن:

وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا. بَل رَّفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (النساء : 157-158)



تعليق منتدى شبهات وبيان:

يُؤكّدُ القرآن الكريم أنّ نبي الله عيسى عليه السلام لَمْ يُصْلََب ، بل نجّاهُ اللهُ ورفعَهُ إلى السماءِ. إن دراسة متأنية لكثير من النصوص في الإنجيل تثبت أنّ نبي الله عيسى عليه السلام لَمْ يُصْلَب؛ وحتى إن صُلِبَ نبي الله عيسى عليه السلام، فهَل بهذا خلاص البشر؟

هَل بقتلَ رجلٍ بريءِ وأحد أعظم رُسل اللهِ المكرمين تكون نجاة المجرمين مرتكبي المعاصي؟ هَل قال الله ذلك؟ هَل قالَ ذلك نبي الله عيسى عليه السلام ؟ هَلْ هذا أمر منطقيِّ؟

عندما قال رجل لعيسى عليه السلام "((أيُّها المُعَلِّمُ، ماذا أعمَلُ مِنَ الصَّلاحِ لأنالَ الحَياةَ الأبدِيَّةَ؟)). لم يقل عيسى أي شيء عن الإيمان بالصلب والبعث، ولكن قال:

(.. إذا أَرَدْتَ أنْ تَدخُلَ الحياةَ فاَعمَلْ بالوصايا). (متى 19: 17)


يَرْفضُ الإسلامُ هذا الاعتقاد لأسبابِ عديدة:


► هذه العقيدة اتهام لله بالقسوة والظلم الشديد. الله ليس متعطشا للدماء، ولا يطلب إراقة دماء البشر ليغفر ذنوب التائبين .

► إذا كان الله ، وفقا للكتاب المقدس ، لا يجد سرورا في قتل الأشرار (حزقيال 18 : 20-23) ، ويغفر لهم إذا تابوا ، فكيف يجد السرور في قتل أفضل الصالحين عيسى عليه السلام ، لخطيئة ارتكبها شخص آخر؟ هذه هي ذروة الظلم والقسوة !!


► هذه العقيدة تقتضي أن جميع الناس قبل وقت المسيح عليه السلام بمن فيهم الأنبياء وأتباعهم لن يكون لهم خلاص ونجاة لأنهم لم يؤمنوا بأن عيسى عليه السلام مات من أجل خطاياهم!

► في العقيدة الصحيحة، لايحمل شخص خطايا الآخرين؛ ولا تكون نجاة أحد بصلب وتعذيب أحد آخر. النجاة والخلاص تتحقق بالإيمان بالله والعمل الصالح.


يَقُولُ اللهَ عز و جل في القرآنِ : "وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا". وتتجلى مصداقية تلك الآيات الكريمة إذا ما عُقِدَت مقارنة بين قصصِ الصلبِ المزعومِ في الأناجيل الأربعة، حيث تتناقض تلك القصص تناقضا كبيرا. و للإيجاز، سوف أذكر ثلاثة تناقضاتِ:

في ( متى 27: 32) سمعان حمل صليب المسيح
أما في (يوحنا 19: 17) المسيح نفسه حمل صليبه


وفي ( متى 27: 44) كلا اللصين سخرا من عيسى
أما في (لوقا 23: 39-40) أحدهما سخر منه والآخر دافع عنه


وفي (متى 28: 2) بعد البعثِ:
رَأتْ إمرأتان ملاكا واحدا يَجْلسُ على الحجر.
أما في (لوقا 24: 3)
رَأتْ الكثير مِنْ النِساءِ رجلين يَقِفانِ بجانبهن.
وأما (يوحنا 20: 12)
رَأتْ إمرأةُ واحدة ملكين يجْلسانِ حيث كَانَ جسد المسيح.
وأما ( مرقس 16: 5)
رَأتْ ثلاث نِساءِ رجلا واحدا يَجْلسُ على الجانب الأيمنِ مِنْ القبرِ


ويعود السببَ في هذه التناقضاتِ إلى أنّ هؤلاء الأتباع لَمْ يَشْهُدوا الصلبَ المزعومَ لأن جميعهم ، بحسب ما ورد في الإنجيل، تَركوا نبي الله المسيح عليه السلام وهَربوا." (مرقس 14: 50)

بعدَ الصلبِ المزعومِ، قابلَ نبي الله المسيح عليه السلام الحواريين وأثبتَ لهم بأنّه لا زال حيّاَ. و قد أَكلَ طعاما لكي يثبت أنه لم يكن روحا:

وَفِيمَا هُمْ يَتَكَلَّمُونَ بِهَذَا وَقَفَ يَسُوعُ نَفْسُهُ فِي وَسَطِهِمْ ، وَقَالَ لَهُمْ: ((سَلاَمٌ لَكُمْ!)) فَجَزِعُوا وَخَافُوا ، وَظَنُّوا أَنَّهُمْ نَظَرُوا رُوحاً. فَقَالَ لَهُمْ: ((مَا بَالُكُمْ مُضْطَرِبِينَ ، وَلِمَاذَا تَخْطُرُ أَفْكَارٌ فِي قُلُوبِكُمْ؟ اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ: إِنِّي أَنَا هُوَ! جُسُّونِي وَانْظُرُوا ، فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي))... فَنَاوَلُوهُ جُزْءاً مِنْ سَمَكٍ مَشْوِيٍّ ، وَشَيْئاً مِنْ شَهْدِ عَسَلٍ. فَأَخَذَ وَأَكَلَ قُدَّامَهُمْ. (لوقا 24: 36-43)

إن تلك النصوص دليلٌ واضحٌ على أن نبي الله المسيح عليه السلام لَمْ يُصْلَب ولم يُبعثْ لأنه عليه السلام أثبتَ أنّه لم يكن روحا، و بحسب ما ورد في الكتاب المقدس ، "الجسد الذي يبعث روحيُ":

وهذِهِ هِيَ الحالُ في قيامَةِ الأمواتِ: يُدفَنُ الجِسمُ مائِتًا ويَقومُ خالِدًا. يُدفَنُ بِلا كرامَةٍ ويَقومُ بِمَجدٍ. يُدفَنُ بِضُعفٍ ويَقومُ بِقُوَّةٍ. يُدفَنُ جِسمًا بَشَرِيًّا ويَقومُ جِسمًا روحانِيًّا. وإذا كانَ هُناكَ جِسمٌ بَشَرِيٌّ، فهُناكَ أيضًا جِسمٌ روحانِيٌّ. (1 كورنثوس 15: 42-44)


رد مع اقتباس
قديم 29-08-09, 03:38 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

المسلماني

عضو جديد

الصورة الرمزية المسلماني

المسلماني غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







المسلماني غير متواجد حالياً

المسلماني is on a distinguished road


افتراضي

عفوا اخي

هل المسيح مات ام رفع الى السماء ؟


رد مع اقتباس
قديم 30-08-09, 01:54 AM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

ابو يعقوب

عضو مميز

الصورة الرمزية ابو يعقوب

ابو يعقوب غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








ابو يعقوب غير متواجد حالياً

ابو يعقوب is on a distinguished road


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسلماني مشاهدة المشاركة
عفوا اخي

هل المسيح مات ام رفع الى السماء ؟

اخي المسلماني هل قرات الموضوع جيدا ومع ذلك لا بأس

اعد النظر في هذه الفقرة


ما يقوله القرآن:

وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا. بَل رَّفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (النساء : 157-158)



تعليق منتدى شبهات وبيان:

يُؤكّدُ القرآن الكريم أنّ نبي الله عيسى عليه السلام لَمْ يُصْلََب ، بل نجّاهُ اللهُ ورفعَهُ إلى السماءِ.




رد مع اقتباس
قديم 01-12-11, 09:20 AM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

إداري

Administrator

الصورة الرمزية إداري

إداري غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







إداري غير متواجد حالياً

إداري is on a distinguished road


افتراضي

فيلم عبسي في أمريكا :


رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 03:50 PM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة