العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > شبهــــات النصـــارى

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 05-08-09, 08:19 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


افتراضي مصدر الدين في النصرانية والإسلام

مصدر الدين في النصرانية والإسلام
إعداد : منتديات شبهات وبيان






ما يقوله الإنجيل عن مصدرِ الدينِ:


وسَمِعَ الرُّسُلُ في أُورُشليمَ أنَّ السّامِريّـينَ قَبِلُوا كلامَ اللهِ، فأرسَلوا إلَيهِم بُطرُسَ ويوحنَّا. فلمَّا وَصَلا إلى السَّامِرَةِ صَلَّيا لهُم حتّى يَنالوا الرُّوحَ القُدُسَ، لأنَّهُ ما كانَ نَزَلَ بَعدُ على أحدٍ مِنهُم، إلاَّ أنَّهُم تَعَمَّدوا بِاَسمِ الرَّبِّ يَسوعَ. فوَضَعا أيديَهُما علَيهِم، فنالوا الرُّوحَ القُدُسَ. (أعمال الرسل 8: 14-17)


وبَينَما بُطرُسُ يَتكَلَّمُ، نزَلَ الرُّوحُ القُدُسُ على جميعِ الّذينَ يَسمَعونَ كلامَهُ. فتَعَجَّبَ أهلُ الخِتانِ الّذينَ رافَقوا بُطرُسَ حينَ رأَوا أنَّ اللهَ أفاضَ هِبةَ الرُّوحِ القُدُسِ على غَيرِ اليَهودِ أيضًا، لأنَّهُم سَمِعوهُم يتكَلَّمونَ بِلُغاتٍ غَيرِ لُغَتِهِم ويُعَظِّمونَ الله. فقالَ بُطرُسُ: ((هَؤلاءِ النّاسُ نالوا الرُّوحَ القُدُسَ مِثلَنا نَحنُ، فمَنْ يُمكِنُهُ أنْ يَمنَعَ عَنهُم ماءَ المَعموديَّةِ؟)) (أعمال الرسل 10 : 44-47)

ولمَّا جاءَ اليومُ الخَمسونَ، كانوا مُجتَمعينَ كُلُّهُم في مكانٍ واحدٍ ...
فاَمتَلأوا كُلُّهُم مِنَ الرُّوحِ القُدُسِ، وأخذوا يتكَلَّمونَ بِلُغاتٍ غَيرِ لُغَتِهِم، على قَدْرِ ما مَنَحهُمُ الرُّوحُ القُدُسُ أنْ ينطِقُوا...
وقفَ بُطرُسُ معَ التَّلاميذِ الأحدَ عشَرَ، ورفَعَ صوتَهُ وقالَ لهُم: ...
وما هذا إلاَّ ما قالَهُ النَّبـيُّ يُوئيلُ: قالَ اللهُ: ((في الأيّامِ الأخيرةِ أفيضُ مِنْ رُوحي على جميعِ البشَرِ، فَيَتَنبّأُ بَنوكُم وبَناتُكُم ويَرى شبابُكم رؤًى ويَحلَمُ شُيوخُكُم أحلامًا. (أعمال الرسل 2: 1-17)






تعليق منتدى شبهات وبيان:


لا يَستطيع البشر إدراك مراد اللهِ، ولا يَستطيعونَ معْرِفة الطريق الصحيحِ للإيمان و العبادة بالاعتماد على وسائلِهم الذاتيةِ. لذا، أرسلَ اللهَ رُسُله إلى كُلّ الأمم. و قد اختار الله تعالى أولئك الرُسُل و أعدهم بنفسه لتبليغ رسالتِه وتوجيه الناس إلى الطريق الصحيح. المسلمُ يُؤمنُ بكُلّ الأنبياء و لا يفرق بين رسل الله لأن الدينَ الذي دعا إليه جميع الأنبياء كَانَ إسلاماً خالصا. (أي خضوعا و تسليما لإرادة الله).

وعندما يَنحرفُ الناس عن تعاليم الأنبياء ويَعتمدونَ على أنفسهم ومداركهم المحدودةِ، فإنهم يَبتعدونَ عن الطريقِ الصحيحِ ويَغرُقون في الوثنية و عبادة الأصنام، فيتخذ بَعْضهم الشمسَ إلهاً، و يعبد بعضهم الأصنامِ، و يتجه آخرون إلى عبادة بشر من دون الله، و يَعتقد كُلّ هؤلاء بأنّهم على الطريق القويم!


وفقا لما جاء في الإنجيل، فإن وحى اللهِ لَمْ يقتصر فقط على الأنبياء. فروح القدس وجه وألهم الكنيسةَ ورجالها لأن هبة الروحِ القدس قد أفيضت على أتباعِ المسيح في يوم الخمسين. (أعمال الرسل 2: 1).

وعلاوة على ذلك، فإن هبة الروح القدس لَمْ تقتصر على حواريي نبي الله عيسى عليه السلام ، بل أعطيت إلى كُلّ المؤمنين رجالا ونساء، صغارا وكبارا، إسرائيليين وغير إسرائيليين. ولذلك أصبح لدى للناس القدرة على التَنَبُّؤ والتحدث بلغات غير لغتهم لأن روح القدس كَانَ يَتكلّمُ من خلالهم (متى 10: 19-20) ( أعمال الرسل 8: 14-17) ( أعمال الرسل 10: 44-47) ( أعمال الرسل 2: 1-41)



ما هي نَتائج هذ العقيدة والإلهام الموهوب للجميع ؟


· كُتِبتْ عشرات الأناجيل واستخدمت في التبشير، مع أن كل إنجيل مِنهاْ يُناقض الأناجيل الأخرى. (غلاطية 1: 6 ؛ 2 كورنثوس 11: 4)

· نصَّبَ الكثير مِنْ الناسِ أنفسهم رسلاً للمسيح، و بشر كل منهم بإنجيل مختلف ولَعنوا الرسل الآخرينَ واتهموهم بأنهم رُسُلٌ كَذابونَ وعامِلونَ مخادعون يَظهَرونَ بِمَظهَرِ رُسُلِ المَسيحِ. (2 كورنثوس 11: 13)

· انقسمت النصرانية إلى مِئاتِ الفرق والطوائفِ و ادعت كُلّ طائفة أَنهاْ تطبِّقُ إرادة اللهِ من خلال روحِ القدس.

· أغفل الكثير مِن النصارى تعاليم نبي الله عيسى عليه السلام واتبعوا تعاليم بولس الذي لم ير نبي الله عيسى عليه السلام ولم يستشر حوارييه . (غلاطية1- 16). لقد كتب بولس في الكتاب المقدس أكثر مِنْ أيّ كاتب آخر، بينما لَمْ يَكْتبْ نبي الله عيسى عليه السلام كلمة واحدة. ولم يكتب بولس ما كتب استنادا على تعاليم نبي الله عيسى عليه السلام، بل كانت تعاليم بولس تُناقضُ تعاليم نبي الله عيسى عليه السلام .


· أستبدلت تعاليم نبي الله عيسى عليه السلام بما كان يرى الناس في أحلامهم ! شريعة اللهِ التي أنزلت على نبي الله موسى عليه السلام وصدَّقَ بها نبي الله عيسى عليه السلام استبدلت بالأحلامِ. لقد حرَّمت شريعةُ اللهِ أكل لحم الخنزيرَ والفئران وحيوانات أخرى كريهة، (اللاويين 11: 7-8 ؛ إشعيا 66: 17)، ثم جاء حلمُ بطرس ليلغىَ هذا التشريع و يسمح بأكل كل دَواب الأرضِ والوحوش والزَّحافاتِ وطُيور السَّماءِ (أعمال الرسل 11: 5-9). و بالإضافة إلى ذلك، وَصفَ بولس "شريعة اللهِ "بأنها" شريعة الخطيئة والموتِ" (رومة 8: 2) ، وقال انه لمَّا جاءَ الإيمانُ، تحَرَّرْنا مِنْ حِراسَةِ الشريعة. (غلاطية 3: 25)

· علّمَ نبي الله عيسى عليه السلام الناس وحدانية اللهِ وأَكّدَ بأنّه كَانَ رسول الله فحسب ، وسار إتباعه على هدى تعاليمه. و لكن، بنهاية القرن الأول وكنتيجة للإلهامِ المزعومِ لروحِ القدس، رَفعَ أكثر النصارى نبي الله عيسى عليه السلام إلى درجة الألوهية، و في القرن الرابعِ، اخترعت عقيدة التثليث وأصبحَ نبي الله عيسى عليه السلام إلهَهم إلى جانب الله.




المسلمُ يَرْفضُ هذه العقيدةِ للعديد مِنْ الأسبابِ:

· يُؤمنُ المسلمونُ بنبي الله عيسى عليه السلام وبأن الإنجيلِ الأصليِ قد أنزل إليه، و هم يَعتقدونَ أيضاً بأنّ حواريي نبي الله عيسى عليه السلام كَانوا أناسَا صالحين، و قد أثنى عليهم القرآنِ الكريم في العديد مِنْ الآياتِ (المائدة : 82 ؛ الحديد: 27 ؛ الصف: 14 ؛ آل عمران 82) ولكن هولاء الحواريين لم يكَونوا أنبياء ولم يفعلوا ولم يكَن لهم الحق في تَغيير دينِ نبي الله عيسى عليه السلام أَو استبدال الإنجيل الذي أنزل عليه بأناجيل كَتبتْها أيديهم.

· بأسفار العهد الجديدِ العديد مِنْ التناقضاتِ. فإذا كَانَ روحِ القدس يُلهمُ كُتّابَ هذه الكُتُبِ، لكان حريا بتلك الكُتُب أَنْ تَكُونَ غير متناقضة َ!

· إذا كان ما يَرى الناسَ في أحلامهمِ يُمثّل بالفعل إرادة اللهِ، لجاز القول بأن كُلّ الناس أنبياء لأن كُلّ الناسِ يحلمون! وإذا كان بمقدور الناسِ الَتنبّؤ و تشرّيعُ القوانينَ وتغييّرَ ما شرع اللهِ اعتمادا على أحلامِهم واستنادا إلى الإلهامِ المزعومِ لروحِ القدس، فلماذا أرسلَ الله عيسى عليه السلام و أنزَلَ إليه الإنجيل؟

· في أسفار العهد الجديدَ كثير مِنْ الأخطاءِ مثل التأكيدِ على أنَّ جيل الحواريين لن ينقضي حتى تتساقط النجوم من السماء ويأتي عيسى عليه السلام على سحاب السماء (متى 16: 27 ؛ متى 24: 30-35 ؛ مرقس 9:1) وهذه النبوءة الخاطئة تثبت أنّ روحَ القدس لَمْ يُلهمْ الكُتّابَ.

· في الإسلامِ، لا تعتبر الأحلام والرؤى الشخصية مصدراَ للتشريعِ. إنّ مفهومَ "الوحي"ِ في الإسلامِ مختلف، فالوحى الذي يُمثلُ مراد اللهِ هو ذلك الذي أنزله اللهُ في القرآنِ الكريم والذي أُنزِلَ على رسولِه محمد صلى الله عليه و سلم. الدين الإسلامي مصدره القرآنِ وسنة رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم التي كانت بوحي من الله. لا يُمْكِنُ لأحد أَنْ يُغيّرَ شرع اللهِ وسنة نبيه محمد صلى الله عليه و سلم ، فالعلماء المسلمون لَيْسَ لهُمْ الحق في أَنْ يَشرعوا من الدين ما لم يأذن به اللهِ، بل هم فقط يبلغون الناس بما أمر الله به ورسوله، ويُوضّحُون شريعة اللهِ ويُوجّهون الناسَ إلى الطريق الصحيح الذي ارتضاه اللهِ لهم والذي أمرهم فيه بالَسِير على خطى رسولِه محمد صلى الله عليه و سلم.





ما يَقُولُه القرآن:


وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ . (الأنعام: 93)


اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَهًا وَاحِدًا لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (التوبة: 31)






-------------------------------

لمن أراد إرسال هذا الموضوع للمتحدثين باللغة الإنجليزية فقد كتبته أيضا بالإنجليزية:



رد مع اقتباس
قديم 05-08-09, 10:10 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


افتراضي

جميل الحمد لله الذي هدان وما كنا لنهتدي لولا ان هدنا الله

.
.
موفقون لكل خير

.


رد مع اقتباس
قديم 06-08-09, 12:13 AM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

د. محمد الحميد

مشــــرف عـــام

الصورة الرمزية د. محمد الحميد

د. محمد الحميد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







د. محمد الحميد غير متواجد حالياً

د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough


افتراضي

بارك الله فيك ونفع الله بما كتبته وأجزل الله لك المثوبة والأجر ..

قال الله تعالى: «قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ».

تفسير الآية :

( هذا الخطاب يعم أهل الكتاب من اليهود والنصارى ، ومن جرى مجراهم ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة ) والكلمة تطلق على الجملة المفيدة كما قال هاهنا . ثم وصفها بقوله : ( سواء بيننا وبينكم ) أي : عدل ونصف ، نستوي نحن وأنتم فيها . ثم فسرها بقوله : ( ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا )لا وثنا ، ولا صنما ، ولا صليبا ولا طاغوتا ، ولا نارا ، ولا شيئا بل نفرد العبادة لله وحده لا شريك له . وهذه دعوة جميع الرسل ، قال الله تعالى : ( وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون ) [ الأنبياء : 25 ] . [ وقال تعالى ] ( ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت ) [ النحل : 36 ] .

ثم قال : ( ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله ) وقال ابن جريج : يعني : يطيع بعضنا بعضا في معصية الله . وقال عكرمة : يعني : يسجد بعضنا لبعض .

( فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون ) أي : فإن تولوا عن هذا النصف وهذه الدعوة فأشهدوهم أنتم على استمراركم على الإسلام الذي شرعه الله لكم . ) من تفسير ابن كثير رحمه الله


رد مع اقتباس
قديم 06-08-09, 06:50 PM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

أبو محمد

عضو مميز

الصورة الرمزية أبو محمد

أبو محمد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







أبو محمد غير متواجد حالياً

أبو محمد will become famous soon enough أبو محمد will become famous soon enough


افتراضي

جزاك الله خيراً ونفع بك ..


رد مع اقتباس
قديم 07-08-09, 12:24 AM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


افتراضي

بلاد الأفراح

جزاك الله خيرا





د. المعتز
أبو محمد

اكتمل الموضوع بمشاركتكما فهي بمثابة ختم الجودة


رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 06:33 PM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة