العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > شبهــــات النصـــارى

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 01-06-09, 11:02 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


Exll الزواج حسب الإنجيل والقرآن

الزواج حسب الإنجيل والقرآن
إعداد منتديات شبهات وبيان



مايقوله الإنجيل عن الزواج


وَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ إِلاَّ بِسَبَبِ الزِّنَا وَتَزَوَّجَ بِأُخْرَى يَزْنِي ، وَالَّذِي يَتَزَوَّجُ بِمُطَلَّقَةٍ يَزْنِي)). قَالَ لَهُ تَلاَمِيذُهُ: ((إِنْ كَانَ هَكَذَا أَمْرُ الرَّجُلِ مَعَ الْمَرْأَةِ ، فَلاَ يُوافِقُ أَنْ يَتَزَوَّجَ!)) فَقَالَ لَهُمْ: ((لَيْسَ الْجَمِيعُ يَقْبَلُونَ هَذَا الْكَلاَمَ بَلِ الَّذِينَ أُعْطِيَ لَهُم، لأَنَّهُ يُوجَدُ خِصْيَانٌ وُلِدُوا هَكَذَا مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِهِمْ ، وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَاهُمُ النَّاسُ ، وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَوْا أَنْفُسَهُمْ لأَجْلِ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَقْبَلَ فَلْيَقْبَلْ)). (متى 19: 9-12)

((إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَيَّ وَلاَ يُبْغِضُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَامْرَأَتَهُ وَأَوْلاَدَهُ وَإِخْوَتَهُ وَأَخَوَاتِهِ ، حَتَّى نَفْسَهُ أَيْضاً ، فَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَكُونَ لِي تِلْمِيذاً. (لوق 14: 26)

وإذا تَزَوَّجْتَ فأنتَ لا تُخطِئُ، ولكِنَّ الّذينَ يَتَزوَّجونَ يَجدِونَ مَشقَّةً في هُمومِ الحياةِ، وأنا أُريدُ أن أُبعِدَها عَنكُم. (1 كورنثوس 7: 28)





تعليق منتدى شبهات وبيان

يَوصي الإنجيل بالعزوبةً ويقُولُ إنّ الزواج يَجْلبُ المشقة في هذه الحياةِ، كما يَقُولُ أيضاً بأنّ نبي الله عيسى عليه السلام شجّعَ أتباعه على خصي أنفسهم من أجل ملكوت السماوات.

لا يُمْكن أن تكون هذه الرهبانية من تعاليم نبي الله عيسى عليه السلام، و ذلك للأسبابِ التاليةِ:

· كَانَ نبي الله عيسى عليه السلام رسول الله ولم يعلم أتباعه إلا بما أمره الله بتَعليمه. و يؤكد القرآن بأنّ الرهبانية كَانتْ بدعة و أن اللهَ لَمْ يَأمر بها.

· إن نتيجة هذه الرهبانية هي انقراض البشرِ أَو على الأقل انقراض المتدينين الذين عملوا بهِا.

· إن العزوبة ضد الغرائزِ الإنسانيةِ، فهي تقمعُ الغرائز الطبيعية، وهذايسبّبُ الكثير من المشاكل النفسية ويَجْعلُ الحياة بائسة. لقد أدت هذه الرهبانية إلى كراهية الكثير من النصارى لدينهم وتفضيل الحياة العلمانية. وكثير ممن اختار العزوبة وقع في الفواحش والاعتداء على الأطفال وغيرهم.

في الإسلامِ، لا تتحقق النجاة بمعاناة الجسد وإخمادِ العواطف. الإسلام يُحرّمُ اضطهاد النفس ويبيح التمتع بمباهج الحياةِ مع مراعاة حدود اللهِ التي تَضْمنُ حصولنا على ما ينفعنا وحمايتنا مما يضرنا. الإسلام يُشجّعُ المسلمَ على التعجيل بالزَواج عند الاستطاعة، حيث قالَ رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم: " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج " (متفق عليه).

ولكن الإسلام يَمْنعُ البشر من الانحطاط إلى مستوى الحيواناتِ، ولذلك، فقد حرّم الزنا والفواحش التي تنَشرُ الأمراضَ، و تٌحطّمُ الأسر، وتؤذِي الفردَ والمجتمعِ بأسره.




ما يقوله القرآن

وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (الروم: 21)

.. وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلاَّ ابْتِغَاء رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ (الحديد: 27)


رد مع اقتباس
قديم 02-06-09, 12:44 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

مهندس خالد

عضو مميز

الصورة الرمزية مهندس خالد

مهندس خالد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








مهندس خالد غير متواجد حالياً

مهندس خالد is on a distinguished road


افتراضي


يتضح التحريف والتزييف في الانجيل لما فيه من أوامر تخالف الفطرة

والطبيعة البشرية ... التي يذكرها القرآن الكريم ... ...

أثابك الله أخي بيان ... على هذه الجهود المستمرة ...


رد مع اقتباس
قديم 19-06-09, 11:12 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

بسمة

member

الصورة الرمزية بسمة

بسمة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







بسمة غير متواجد حالياً

بسمة will become famous soon enough بسمة will become famous soon enough


افتراضي

جزآكم الله خيرا على هذا الإيضاح , وأحب أن أضيف إليه حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

عن أنس رضي الله عنه قال جاء ثلاثة رهط إلى بيوت أزواج النبي صلى الله عليه وسلم يسألون عن عبادة النبي صلى الله عليه وسلم فلما أخبروا كأنهم تقالوها وقالوا أين نحن من النبي صلى الله عليه وسلم قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر قال أحدهم أما أنا فأصلي الليل أبدا وقال الآخر وأنا أصوم الدهر أبدا ولا أفطر وقال الآخر وأنا أعتزل النساء فلا أتزوج أبدا فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم فقال أنتم الذين قلتم كذا وكذا ؟ ! أما والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له لكني أصوم وأفطر وأصلي وأرقد وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني متفق عليه .


رد مع اقتباس
قديم 20-06-09, 12:19 AM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

آلاء

member

الصورة الرمزية آلاء

آلاء غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







آلاء غير متواجد حالياً

آلاء will become famous soon enough آلاء will become famous soon enough


افتراضي

يقولون كلاماً ينافي الفطرة ،وهذا دليل على كذبهم ،إن من يزعم أن معيار التدين هو المبالغة في التقشف، والرهبنة والامتناع عما أباحه الله فهذا خطأ، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم أخشى الناس لله وأتقاهم له، ولم يمتنع عما اباحه الله قال صلى الله عليه وسلم: (حبب إلى من دنياكم النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة) اثابكم الله


رد مع اقتباس
قديم 11-07-09, 04:16 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

المشتاقة إلى الحبيب

عضو جديد

الصورة الرمزية المشتاقة إلى الحبيب

المشتاقة إلى الحبيب غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







المشتاقة إلى الحبيب غير متواجد حالياً

المشتاقة إلى الحبيب is on a distinguished road


افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

من خلال الواقع الذي يعيش فيه الغرب وظهور شذوذ إجتماعي في مجتمعم دال على إبتعادهم ع دين الله و عند قراءت هذه آيات فمن الصعب تصديقها لأنّها مخالفة للفطرة الإنسانية و لا يمكن أبدا أن يكون هذا كلام الله عز و جل .

بارك الله فيك أخي على هذا الموضوع القيّم.


رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 03:44 PM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة