العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > شبهـــات ليـبرالــيـة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 20-10-11, 11:08 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

د. محمد الحميد

مشــــرف عـــام

الصورة الرمزية د. محمد الحميد

د. محمد الحميد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







د. محمد الحميد غير متواجد حالياً

د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough


افتراضي شبهة : كل شيء حرمتموه علينا

الشبهة

كل شيء حرام، ما تركتم شيئا إلا حرمتموه، أسأمتمونا حياتنا، وأضجرتم عيشتنا، وضيقتم صدورنا، وما عندكم إلا الحرام والتحريم , وقاعدة سد الذرائع ، الدين يسر، والأمر واسع، والله غفور رحيم.



الجواب




أولاً :

سبب هذا الاعتراض والشبهة أمران :
الأول : الجهل
والثاني : الهوى


فأما الجهل , فبيانه هو التالي :

قال الله تعالى عن المحرمات : ( وقد فصل لكم ما حرم عليكم )

وبالمقابل قال الله تعالى عن المباحات : ( هو الذي خلق لكم مافي الأرض جميعاً )


إذن المحرمات تعدد ويفصل في بيانها , وأما المباحات فيكتفى بالخطاب العام لأنها الأصل في الأشياء كما هي القاعدة الفقهية المعروفة كما أنه من غير المعقول تعداد المباحات لأنه لايمكن حصرها ...

فالقدرة على حصر وتعداد شيء ما دليل على قلته لا كثرته لأنه لو كان كثيراً لما استطعنا تعداده وتفصيله كما هو الحال في المباحات ...

ودعونا نضرب مثلاً على ذلك من القرآن الكريم , وهو بيان ما يحرم نكاحهن من النساء نجد أن المحرمات من النساء ورد ذكرهن في قرابة صفحة من القرآن كما قال تعالى :
(
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَآئِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إَلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا.وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ)

بينما لما جاء بيان ما يحل نكاحهن من النساء وردت جملة واحدة كفيت ووفت بالغرض وهي قوله تعالى :
(وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ)

وهنا نجد فرقاً كبيراً في تفصيل الكلام عن المحرمات من النساء وكلام مختصر عن المباحات , والواقع أن كل النساء على وجه الأرض مباحات ماعدا بضعة عشر من النساء والنساء المتزوجات ولكنهن محرمات تحريماً مؤقتاً ويحل الزواج منهن إذا كن أرامل أو مطلقات ...

وكذا الأمر في تفصيل المحرمات من الأطعمة , وهي لحم الخنزير والحمار والبغال والأهلية وما له ناب وما له مخلب والميتة وما لم يذكر اسم الله عليه ..

بينما المباحات من الأطعمة , فلايمكن لأحد حصرها , وهل يمكن لأحد حصر مثلاً ما في البحر من حيوانات ؟!

بل نكتفي في بيان المباحات بخطاب عام ومجمل كما قال الله تعالى :
( أحل لكم صيد البحر وطعامه )
وكما في قوله عليه الصلاة والسلام : "هو الحل ميتتة الطهور ماؤه "

وكذا الأمر في سائر المحرمات ...

وعلماء الشريعة هم مؤتمنون على علمهم , فهم يبغلون ما حرمه الله على الناس ويفصلون في بيانه , وأما المباحات فليس من المعقول أن يفصل الخطاب الشرعي فيها ..

ولكن بعض العقول لقصر فيها تعتبر أن تفصيل المحرمات وعدم تفصيل المباحات دليل على أن كل شيء حرام لأنه على حسب منطقه لابد من عكس القاعدة لتكون المباحات مفصلة والمحرمات مجملة , وهذا يجعلنا ننتقل من كون الأصل في الأشياء الإباحة إلا مادل الدليل على تحريمه إلى أن الأصل في الأشياء التحريم إلا ما دل الدليل على تحليله ونبدأ بتفصيل وتعداد المباحات...



قال الله تعالى : ( وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ)
من هدايات الآية السابقة أن وراء كل حكم شرعي حكمة بالغة علمها من علمها وجهلها من جهلها ..


ولما ذكر الله المحرمات من الأطعمة في سورة المائدة بقوله :
( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ ....) الآية

فكأن المستمع يرد على خاطره بعد تفصيل وتعديد المحرمات سؤال , يقول فيه : وماذا أحل الله لنا إذن ..؟!

فكان الجواب هو قول الله تعالى :

(يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ)
ثم أعاد بيان هذه الحكمة في الآية التالية أيضاً بقوله تعالى :
(الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ)

إذن الحلال حلال لطيبه والحرام حرام لخبثه ...


ومن حكمه العظيمة الابتلاء للعباد ليرى الله من يطيعه ومن يعصه , ومن يخاف الله ومن لايخافه , كما ابتلانا الله في تحريم قتل المحرم للصيد في الحرم , فقال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللَّهُ بِشَيْءٍ مِّنَ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ)

وهنا يتضح لنا السبب الثاني من أسباب طرح هذه الشبهة وهي الهوى , فصاحب الشبهة يجد أن الشريعة وحملة الشريعة يضعون أمام ما تهواه نفسه الحواجز ويكبلون من جماح ما يطلبه هواه وتشتهيه نفسه , وكلما أراد أن يلج باباً من أبواب الشهوات وخطوات الشيطان يجد الدين وحملته يعترضون أمامه ...

فلهذا السبب يقولون عنهم بأنهم يحرمون كل شيء لأنهم يقفون أمام شهواتهم ...

ولهذا السبب أيضاً يثقل على حملة العلم بيان المحرمات وتفصيلها لأن فيها نوع مصادمة لما تريده وتطلبه شهوات النفوس , وقد ذم الله علماء بني إسرائيل لتركهم بيان المحرمات للناس , فقال تعالى :
(لولا ينهاهم الربانيون والأحبار عن قولهم الإثم وأكلهم السحت لبئس ما كانوا يصنعون ) ...


فالجنة حفت بالمكاره والنار حفت بالشهوات , والنفوس أمارة بالسوء إلا مارحم ربي إن ربي لغفور رحيم , والشيطان حريص على إضلال بني آدم وجرهم إلى نار جهنم والعياذ بالله ..


قال الله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ} البقرة/168

فمن هدايات الآية الكريمة السابقة أنه مع أن الله أحل لنا كل ما في الأرض حلالاً طيباً إلا أن بعض الناس يستجيب لوسوسة الشيطان للمنطقة المحرمة المحصورة والمعدودة ..

ثانياً :

الشريعة وأحكامها بحد ذاتها يسر على العباد , فالتيسير لابد أن يكون ثابتاً في الوحيين , لا أن يكون التيسير على حسب الهوى والتشهي , ثم إنه لابد ألا يكون فيه مخالفة للنصوص الشرعية , كما قالت عائشة رضي الله عنها عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه :
"ما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً "


ثالثاً :

قاعدة سد الذرائع المفضية إلى الفساد هي قاعدة ذهبية يعمل بها كثيراً الناس في حياتهم وسائر أمورهم , وهناك أمثلة كثيرة عليها من الواقع , ثم إنه ما حرم سداً للذريعة ,فإنه يباح للمصلحة الراجحة , فالقاعدة إذن منضبطة وموزنه بميزان المصالح والمفاسد , ويأتي السؤال هنا : هل نحن نعاني من سد الذرائع المفضية للفساد أم نعاني من فتح الذرائع ؟


الواقع يجيبنا بأن الناس يعانون من فتح الذرائع المفضية للفساد , فكل أبواب الشر قد فتحت على الناس وزادت من بلائهم , وهذا يجعلنا نخرج بنتيجة أن مشكلتنا ليس ما يحاول إيهامنا بعض الناس من سد الذرائع المفضية إلى الفساد وإنما مشكلتنا الحقيقية
هي فتح الذرائع المفضية إلى الفساد : فالحجاب عادة والاختلاط سنة والغناء حلال والربا حلال والتبرك بالأولياء حسنة والأعياد المبتدعة خير ... إلى آخره

وقاعدة سد الذرائع مثلت لها مثاليين :

الأول : حال الطبيب في غرفة العمليات ففيها تأصيل قوي ودقة ومتابعة وتشديد لقاعدة سد الذرائع المفضية للفساد , وكتبت حولها مقال بعنوان :
- ليبرالي في غرفة العمليات
http://www.shobohat.com/vb/showthread.php?t=6597

المثال الثاني : علم الوبائيات يعتمد بشكل أساس على القضاء على بؤر الأوبئة واعمال قاعدة سد الذرائع المفضية إلى الفساد وتقوية الجهاز المناعي ,فتأمل!
وكتبت حول ذلك مقال بعنوان :

- علاج أوبئة منتشرة بين الناس
http://www.shobohat.com/vb/showthread.php?t=10127


موضوع متصل بهذا الموضوع :

- المطاوعة يخافون من كل جديد
http://www.shobohat.com/vb/showthread.php?t=3115




التوقيع :
حسابي في تويتر :
https://twitter.com/#!/alhumaiddr

حسابي في الفيس بوك :
http://www.facebook.com/?ref=home#!/profile.php?id=100001894337782
رد مع اقتباس
قديم 21-10-11, 02:46 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

أم ربيع

عضو شرف

الصورة الرمزية أم ربيع

أم ربيع غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








أم ربيع غير متواجد حالياً

أم ربيع will become famous soon enough


افتراضي

جزاكم الله خيراً

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد الحميد مشاهدة المشاركة

[right][b]قال الله تعالى : ( وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ)
من هدايات الآية السابقة أن وراء كل حكم شرعي حكمة بالغة علمها من علمها وجهلها من جهلها ..
...

[/color][/size][/font]
ومن حكمه العظيمة الابتلاء للعباد ليرى الله من يطيعه ومن يعصه كما ابتلانا الله في حكم قتل الصيد في الحرم , فقال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللَّهُ بِشَيْءٍ مِّنَ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ)
نعم سبحان الله ,

الله تعالى لا يأمر بأمر , ولا ينهى إلا وفي أمره ونهيه صلاح عباده .

لكن نحن بجهلنا نعترض -والعياذ بالله- , فالواجب أننا إذا لم نعرف الحكمة , فإننا نعلل ذلك بـجهلنا , وهذه هي الحقيقة ..



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد الحميد مشاهدة المشاركة

...

[/color][/size][/font]
قال الله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ} البقرة/168


فمن هدايات الآية الكريمة السابقة أنه مع أن الله أحل لنا كل ما في الأرض حلالاً طيباً إلا أن بعض الناس يستجيب لوسوسة الشيطان للمنطقة المحرمة المحصورة والمعدودة ..

نعوذ بالله من الشيطان الرجيم
سبحان الله , عندما يراجع الإنسان نفسه , ويراجع أهدافه وسبب وجوده في هذه الحياة ومهمته التي خلقه الله لأدائها , وينظر في ذلك ببصيرة واعية , يصبح همه رضا الله وحده , فلايؤثر على رضاه رضا أحد , ويسأل الله أن يهديه إلى مافيه صلاحه .

حتى إذا اهتدى وزاده الله هدىً , آتاه تقواه ..

وقد قال أحد السلف :"مازالت التقوى بالمتقين حتى تركوا الحلال مخافة الحرام"

فمابالك بما علمنا بأنه حرام , أوليس الأولى أن يُتْرَك !


ونضع نصب عينينا قوله صلى الله عليه وسلم :" إنك لن تدع شيئًا لله - عز وجل - إلا بدّلك الله به ما هو خير لك منه"[أخرجه الإمام أحمد بإسناد صحيح]


وفقني الله وإياكم لنيل رضاه .


رد مع اقتباس
قديم 21-10-11, 01:32 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

د. محمد الحميد

مشــــرف عـــام

الصورة الرمزية د. محمد الحميد

د. محمد الحميد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







د. محمد الحميد غير متواجد حالياً

د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسمة ربيع مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيراً


نعم سبحان الله ,

الله تعالى لا يأمر بأمر , ولا ينهى إلا وفي أمره ونهيه صلاح عباده .

لكن نحن بجهلنا نعترض -والعياذ بالله- , فالواجب أننا إذا لم نعرف الحكمة , فإننا نعلل ذلك بـجهلنا , وهذه هي الحقيقة ..






نعوذ بالله من الشيطان الرجيم
سبحان الله , عندما يراجع الإنسان نفسه , ويراجع أهدافه وسبب وجوده في هذه الحياة ومهمته التي خلقه الله لأدائها , وينظر في ذلك ببصيرة واعية , يصبح همه رضا الله وحده , فلايؤثر على رضاه رضا أحد , ويسأل الله أن يهديه إلى مافيه صلاحه .

حتى إذا اهتدى وزاده الله هدىً , آتاه تقواه ..

وقد قال أحد السلف :"مازالت التقوى بالمتقين حتى تركوا الحلال مخافة الحرام"

فمابالك بما علمنا بأنه حرام , أوليس الأولى أن يُتْرَك !


ونضع نصب عينينا قوله صلى الله عليه وسلم :" إنك لن تدع شيئًا لله - عز وجل - إلا بدّلك الله به ما هو خير لك منه"[أخرجه الإمام أحمد بإسناد صحيح]


وفقني الله وإياكم لنيل رضاه .

أحسنتِ .. إضافة قيمة وجميلة .. جزاك الله خيراً ..


التوقيع :
حسابي في تويتر :
https://twitter.com/#!/alhumaiddr

حسابي في الفيس بوك :
http://www.facebook.com/?ref=home#!/profile.php?id=100001894337782
رد مع اقتباس
قديم 21-10-11, 02:33 PM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

آلاء

member

الصورة الرمزية آلاء

آلاء غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







آلاء غير متواجد حالياً

آلاء will become famous soon enough آلاء will become famous soon enough


افتراضي

اجدت وافدت جزاك الله خيرا


رد مع اقتباس
قديم 21-10-11, 06:35 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد الحميد مشاهدة المشاركة
إذن المحرمات تعدد ويفصل في بيانها , وأما المباحات فيكتفى بالخطاب العام لأنها الأصل في الأشياء كما هي القاعدة الفقهية المعروفة كما أنه من غير المعقول تعداد المباحات لأنه لايمكن حصرها ...

فالقدرة على حصر وتعداد شيء ما دليل على قلته لا كثرته لأنه لو كان كثيراً لما استطعنا تعداده وتفصيله كما هو الحال في المباحات ...

وهنا يتضح لنا السبب الثاني من أسباب طرح هذه الشبهة وهي الهوى , فصاحب الشبهة يجد أن الشريعة وحملة الشريعة يضعون أمام ما تهواه نفسه الحواجز ويكبلون من جماح ما يطلبه هواه وتشتهيه نفسه , وكلما أراد أن يلج باباً من أبواب الشهوات وخطوات الشيطان يجد الدين وحملته يعترضون أمامه ...

فلهذا السبب يقولون عنهم بأنهم يحرمون كل شيء لأنهم يقفون أمام شهواتهم ...

ولهذا السبب أيضاً يثقل على حملة العلم بيان المحرمات وتفصيلها لأن فيها نوع مصادمة لما تريده وتطلبه شهوات النفوس , وقد ذم الله علماء بني إسرائيل لتركهم بيان المحرمات للناس , فقال تعالى :
(لولا ينهاهم الربانيون والأحبار عن قولهم الإثم وأكلهم السحت لبئس ما كانوا يصنعون ) ...
الشريعة وأحكامها بحد ذاتها يسر على العباد , فالتيسير لابد أن يكون ثابتاً في الوحيين , لا أن يكون التيسير على حسب الهوى والتشهي , ثم إنه لابد ألا يكون فيه مخالفة للنصوص الشرعية , كما قالت عائشة رضي الله عنها عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه :
"ما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً "



قاعدة سد الذرائع المفضية إلى الفساد هي قاعدة ذهبية يعمل بها كثيراً الناس في حياتهم وسائر أمورهم , وهناك أمثلة كثيرة عليها من الواقع , ثم إنه ما حرم سداً للذريعة ,فإنه يباح للمصلحة الراجحة , فالقاعدة إذن منضبطة وموزنه بميزان المصالح والمفاسد , ويأتي السؤال هنا : هل نحن نعاني من سد الذرائع المفضية للفساد أم نعاني من فتح الذرائع ؟








نقاط قوية ....

أثابك الله ونفع بما كتبت





رد مع اقتباس
قديم 21-10-11, 08:16 PM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

بسمة

member

الصورة الرمزية بسمة

بسمة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







بسمة غير متواجد حالياً

بسمة will become famous soon enough بسمة will become famous soon enough


افتراضي

شبهة نتعرض لها كثيرا والرد كاف شاف ,جزاك الله خير ونفع الله بك .
ومما يجدر بنا معرفته أن لله حكم في تحريم المحرمات قد نعرف البعض ونجهل الكثير
ومما يتجلى لنا هنا انه نوع من الابتلاء لعباده ليتميز فيها أهل الجنة من أهل النار إذ يتبين فيها العاصي من المطيع .
كما أن في ترك المحرمات شعور وإحساس بلذة الطاعة وحلاوة الإيمان فمن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه .
أسأل الله تعالى لنا جميعا أن يجنبنا المحرمات وأن يجعلنا ممن يقف عند حدوده سبحانه.


رد مع اقتباس
قديم 21-10-11, 08:16 PM   رقم المشاركة : 7
الكاتب

الدآهية

عضو مميز

الصورة الرمزية الدآهية

الدآهية غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







الدآهية غير متواجد حالياً

الدآهية is on a distinguished road


افتراضي

جبتها والله ياشيخ , ياكثر مانسمع هالكلام
شكرا لك يادكتور بعدد حروف موضوعك وإن زدت زدناك


رد مع اقتباس
قديم 22-10-11, 06:54 PM   رقم المشاركة : 8
الكاتب

د. محمد الحميد

مشــــرف عـــام

الصورة الرمزية د. محمد الحميد

د. محمد الحميد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







د. محمد الحميد غير متواجد حالياً

د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آلاء مشاهدة المشاركة
اجدت وافدت جزاك الله خيرا
وإياك جزاك الله خيراً على مرورك الكريم


التوقيع :
حسابي في تويتر :
https://twitter.com/#!/alhumaiddr

حسابي في الفيس بوك :
http://www.facebook.com/?ref=home#!/profile.php?id=100001894337782
رد مع اقتباس
قديم 22-10-11, 06:56 PM   رقم المشاركة : 9
الكاتب

د. محمد الحميد

مشــــرف عـــام

الصورة الرمزية د. محمد الحميد

د. محمد الحميد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







د. محمد الحميد غير متواجد حالياً

د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيان مشاهدة المشاركة


نقاط قوية ....

أثابك الله ونفع بما كتبت




وإياك يا أخي الغالي أبو خالد وبارك الله فيك


التوقيع :
حسابي في تويتر :
https://twitter.com/#!/alhumaiddr

حسابي في الفيس بوك :
http://www.facebook.com/?ref=home#!/profile.php?id=100001894337782
رد مع اقتباس
قديم 22-10-11, 06:57 PM   رقم المشاركة : 10
الكاتب

د. محمد الحميد

مشــــرف عـــام

الصورة الرمزية د. محمد الحميد

د. محمد الحميد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







د. محمد الحميد غير متواجد حالياً

د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسمة مشاهدة المشاركة
شبهة نتعرض لها كثيرا والرد كاف شاف ,جزاك الله خير ونفع الله بك .
ومما يجدر بنا معرفته أن لله حكم في تحريم المحرمات قد نعرف البعض ونجهل الكثير
ومما يتجلى لنا هنا انه نوع من الابتلاء لعباده ليتميز فيها أهل الجنة من أهل النار إذ يتبين فيها العاصي من المطيع .
كما أن في ترك المحرمات شعور وإحساس بلذة الطاعة وحلاوة الإيمان فمن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه .
أسأل الله تعالى لنا جميعا أن يجنبنا المحرمات وأن يجعلنا ممن يقف عند حدوده سبحانه.
وجزاك الله خيراً على إثرائك للموضوع بهذه الإضافة القيمة بارك الله فيك


التوقيع :
حسابي في تويتر :
https://twitter.com/#!/alhumaiddr

حسابي في الفيس بوك :
http://www.facebook.com/?ref=home#!/profile.php?id=100001894337782
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 02:16 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة