العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > الشبهـــات الأخـرى

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 30-06-10, 12:56 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

د. محمد الحميد

مشــــرف عـــام

الصورة الرمزية د. محمد الحميد

د. محمد الحميد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







د. محمد الحميد غير متواجد حالياً

د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough


Impp رب فتوى قالت لصاحبها : دعني !

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده , وصلى الله وسلم على من لانبي بعده , وبعد :



فقد قال الله تعالى: {قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ} سورة الأعراف(33)


قال ابن القيم-رحمه الله-:
"فرتب المحرمات أربع مراتب، وبدأ بأسهلها، وهو الفواحش، ثم ثنّى بما هو أشد تحريما منه وهو الإثم والظلم، ثم ثلّث بما هو أعظم تحريماً منهما وهو الشرك به سبحانه، ثم ربّع بما هو أشد تحريماً من ذلك كله، وهو القول عليه بلا علم"إعلام الموقعين عن رب العالمين (1/38). الناشر: دار الجيل- بيروت (1973).

ويقول الله تعالى : (قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَامًا وَحَلالاً قُلْ أَاللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ) [يونس:59]، فالذي يحلّل ويحرّم بمجرّد هواه وعاطفته وشهوته قائلٌ ومُفْتٍ على الله بلا علم ...


ويقول الله جلّ وعلا: (وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمْ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) [النحل:116، 117]


إلى غيرها من الآيات الكثيرة الدالة على أن القول على الله بلا علم من أكبر الكبائر , فإثم القائل على الله بلاعلم أعظم من إثم الداعي إلى الفواحش ... نسأل الله السلامة والعافية ..



بين السلف والخلف :

يقول عبد الرحمن بن أبي ليلى:

"أدركت مائة وعشرين من الأنصار من أصحاب رسول الله أحدهم المسألة فيردها هذا إلى هذا وهذا إلى هذا حتى ترجع إلى الأول ما منهم من أحد إلا ود أن أخاه كفاه الفتيا" بدائع الفوائد(3/792). الناشر: مكتبة نزار مصطفى الباز - مكة المكرمة


وروى أيوب عن ابن أبي مليكة قال: سئل أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- عن آية، فقال: "أي أرض تقلني، وأي وسماء تظلني، وأين أذهب، وكيف أصنع؛ إذا أنا قلت في كتاب الله بغير ما أريد الله بها "



وقال ابن مسعود -رضي الله عنه-:
"من كان عنده علم فليقل به، ومن لم يكن عنده علم فليقل: الله أعلم، فإن الله قال لنبيه: {قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ} سورة ص(86)


وقال أبو حصين الأسدي:
"إن أحدهم ليفتي في المسألة ولو وردت على عمر لجمع لها أهل بدر" للمزيد يراجع: إعلام الموقعين عن رب العالمين(2/184- 185 )



وهذا إمام دار الهجرة رحمه الله يقدم عليه رجل من مسافة بعيدة، فيعرض عليه أربعين مسألة، فيجيب عن أربع منها ويقول في ست وثلاثين مسألة منها: الله أعلم. فيقول له الرجل: أنت مالك بن أنس ، إليك تضرب أكباد الإبل، وإليك الرحلة من كل بلد، وقد جئتك من مسافة بعيدة وتقول: الله أعلم! ماذا أقول لأهل بلدي إذا رجعت إليهم؟! قال: تقول لهم: إن مالكاً يقول: الله أعلم .

وكان الإمام أحمد رحمه الله كثيراً ما يسأل فيتوقف، أو يقول: لا أدري، أو نحو ذلك.

وقال سحلول بن سعيد : أجرأ الناس على الفتيا أقلهم علماً، يكون عند الرجل الباب الواحد من العلم يظن أن الحق كله فيه.

وكان إذا سئل رحمه الله يقول: إنما يفتي الناس مفت أو أحمق، وأنا لست بمفت ولا أريد أن أكون الآخر .

وقال بشر الحافي : من أحب أن يسأل فليس بأهلٍ أن يسأل.


وقال العلامة ابن القيم رحمه الله: كل من حرص على الفتيا وسابق إليها وثابر عليها، إلا قل توفيقه واضطرب في أمره، وإن كان كارهاً لذلك غير مختار له وما وجد ممدوحة عنه، وقدر أن يحيل بالأمر فيه إلى غيره، كانت المعونة له من الله أكثر، والصلاح في فتاويه وجوابه أغلب .

الحجر على المفتين :

وعن مالك قال: أخبرني رجل أنه دخل على ربيعة فوجده يبكي فقال: ما يبكيك؟ أمصيبة دخلت عليك؟ وارتاع لبكائه، فقال: لا. ولكن استفتي من لا علم عنده. وظهر في الإسلام أمر عظيم قال ربيعة : ولبعض من يفتي هاهنا أحق بالحبس من السراق. قال بعض العلماء: فكيف لو رأى ربيعة زماننا؟ قلت: فكيف لو رأى هذا العالم زماننا هذا؟


في الصحيح من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: {إن الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من الناس، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يبقِ عالماً اتخذ الناس رءوساً جهالاً فسئلوا فأفتوا بغير علم؛ فضلوا وأضلوا )


روى ابن سيرين أن عمر قال لـابن مسعود رضي الله عنهما: [[نبئت أنك تفتي الناس ولست بأمير، فول حارها من تولى قارها ]].

قال الإمام الذهبي في السير : وهذا يدل على أن للإمام أن يمنع من يفتي بلا إذنه.


وذكر الخطيب البغدادي بسنده عن حماد بن زيد رحمه الله أنه سمع منادياً ينادي في أسواق المدينة أن لا يفتي في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم سوى مالك .




وأما في وقتنا المعاصر أصبح الإفتاء والقول على الله بلا علم سبيل للتجارة في الدين وطريق للشهرة والمناصب والله المستعان , والإعلام بشتى سبله وأنواعه ومناهجه اتخذ من من الإفتاء عنصرا مهما من عناصر جذب الجماهير والتشويق والإثارة , فالإعلام الليبرالي ينشر الفتاوى الشاذة ويقدم أصحابها للناس وكأنهم قواد الأمة المعاصرة وطريقهم للنجاح والفلاح , وتراه مبتهجا سعيداً بذلك لعظيم أثره على أمة الإسلام , والإعلام المحافظ يتسابق في برامج الإفتاء وزوايا الإفتاء في المواقع , فلا تكاد تجد قناة محافظة ولا موقعاً محافظاً إلا والإفتاء يأخذ نصيب الأسد من عناصر جذب الجماهير , ومما يزيد شهيتهم لذلك أن برامج الإفتاء لا تحتاج إلى إعداد , فهي أبسط وأسهل البرامج إعداداً ولكنها أكثرها خطورة ...




وأما المتقدمين للقول على الله والإفتاء فهم أكثر من أن يحصروا أو يعدوا , وهذا لا يعني أنهم لا يعلمون شيئاً بل منهم من أتاه الله علماً وفهماً , ولكنهم دون مرتبة التصدر للإفتاء بمراحل , وخاصة في البرامج المباشرة منها إذ الإجابات تكون حاضرة في وقتها , وحبنا لهم يدعونا إلى دعوتهم إلى ترك الإفتاء والفتاوى لأهلها ...



كما أن الاعتماد على برامج الإفتاء والفتاوى فقط كسبيل لنشر العلم وتعليم الناس , فإنه ينتج جيلاً هشاً وضعيفاً تتقاذفه الشبهات والتأويلات في بحورهما , ولا سبيل لتثبيت الدين في قلوب الناس من نشر العلم بطريقة منهجية أصولية علمية منضبطة يتربى فيها الناس على صغار العلم قبل كباره ويتأصل العلم فيهم ويترسخ في قلوبهم ويعظم تأثيره فيهم ويضعف تأثير الشبهات عليهم ...



إنه ليحزنني كثيراً أن أرى تهافت طلبة العلم على برامج الإفتاء بصورة مبالغة فيها جداً , ومقابل ذلك إهمالهم الشديد لتقديم برامج منهجية ودروس علمية تتطلب كثير من بذل الجهد والوقت , كما إنه يدعونني للتأوه والحزن أن أرى بيننا كثيراً من طلبة العلم المتخصصين في القرآن وعلومه أو الحديث وفنونه أو العقيدة أو الفقه وأصوله , ثم لا أجد لهم دوراً إعلامياً بارزاً ومؤثراً في التصدي لتعليم الناس وتبصيرهم والتصدي لشبهات أهل الأهواء ...


أيا أهل القرآن علموا الناس قواعد التفسير وأصول الاستنباط وردوا على أهل الأهواء المشككين بالقرآن , واتركوا الفتاوى لأهلها ...
\

أيا أهل الحديث علموا الناس مصطلح الحديث وسنة نبيكم محمد عليه الصلاة والسلام وردوا على المشككين بالسنة الطاعنين بها , واتركوا الفتاوى لأهلها ...


أيا أهل العقيدة إن الناس بأمس الحاجة إلى تبصيرهم بالعقيدة الصحيحة والرد على شبهات أهل الأهواء واتركوا الفتاوى وخاصة مسائل التكفير لأهلها ...


أيا أهل الفقه علموا الناس أحكام الدين الإسلامي واربطوه بالإيمانيات والتربويات , فذلكم خير لكم من فتاوى ستسألون عنها يوم العرض الأكبر ...


أين المشمرون من طلبة العلم لما فيه خير لكم في دنياكم وأخراكم ..؟؟!


إن أولى الناس بالابتعاد عن الفتيا والقول على الله هم المتخصصين في الشريعة , فإنهم هم قدوة الناس في هذا الباب , فإن تهافتهم على الفتاوى , يدعو الناس إلى تقليدهم في الفتيا بلا علم , وتورعهم عن الفتيا , يدعو الناس إلى تقليدهم بذلك ...


وليكتفوا بفتاوى كبار العلماء والفقهاء حتى يتعلم الناس منهم التحرج والتورع عن القول على الله بلا علم ويتربوا على ذلك ...


وأدعو كذلك الإعلام المحافظ سواء كان قنوات أو مواقع أو صحف إلى تقليص برامج الإفتاء وحصرها بكبار العلماء والفقهاء , وتقديم برامج علمية منهجية لنشر العلم بأساليب إعلامية جذابة والإعداد المتميز والإبداع والتجديد في العرض والتقديم , وهذا بلا شك سيكون أصعب بمراحل من برامج الإفتاء التي لا تحتاج سوى تصميم ديكور وتجديده مرة كل عام , ولكنها أمانة قد حملت في أعناقهم ...

ونسأل الله لنا ولكم الإعانة والتسديد ...


آخر تعديل د. محمد الحميد يوم 30-06-10 في 03:42 PM.
رد مع اقتباس
قديم 30-06-10, 07:29 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

ابو يعقوب

عضو مميز

الصورة الرمزية ابو يعقوب

ابو يعقوب غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








ابو يعقوب غير متواجد حالياً

ابو يعقوب is on a distinguished road


افتراضي

جزاك الله خيرا مقال ماتع بحق

وقضية الزام البعض بالسكوت هي من واجبات ولاة الامور والقضاء الموكل له بذلك والله الموفق لكل خير


رد مع اقتباس
قديم 30-06-10, 12:13 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

بسمة

member

الصورة الرمزية بسمة

بسمة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







بسمة غير متواجد حالياً

بسمة will become famous soon enough بسمة will become famous soon enough


افتراضي

ان مانراه اليوم من التجرؤ على الفتيا والقول على الله بغير علم انه من مظاهر غربة الاسلام كما نرى استهانه الكثيرين بمسألة الحلال والحرام وذلك بأخذ الفتاوى من الجهلة وتتبع الرخص من علماء لايملكون مؤهلات العلم والفتيا إلا اسما ولاحول ولاقوة إلا بالله
جزاك الله خيرا على هذا الموضوع الهام في زمن نرى فيه تجرأ الكثيرين على الفتيا والقول على الله بغير علم مع مافي ذلك من الوعيد الشديد
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: "خمس احفظوهن، لو ركبتم الإبل لأنضيتموهن من قبل أن تصيبوهن: لا يخاف عبد إلا ذنبه , ولا يرجو إلا ربه , ولا يستحي جاهل أن يسأل , ولا يستحي عالم إن لم يعلم أن يقول: الله أعلم ..."

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
( أيها الناس إن من أكبر الجنايات أن يقول الشخص عن شئ إنه حلال وهو لا يدري عن حكم الله فيه أو يقول عن الشئ إنه حرام وهو لا يدري أن الله حرمه أو يقول عن الشيء إنه واجب وهو لا يدري أن الله أوجبه أو يقول عن الشيء إنه ليس بواجب وهو لا يدري عن حكم الله تعالى فيه إن هذا لجناية كبيرة وسوء أدب مع الله عز وجل كيف تعلم أن الأمر لله والحكم إليه ثم تقدم بين يديه فتقول في دينه وشريعته ما لا تعلم أنه من دينه وشريعته لقد قرن الله القول عليه بلا علم بالشرك به فقال تعالى ﴿قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْأِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ﴾


رد مع اقتباس
قديم 01-07-10, 02:14 PM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


افتراضي

موعظة بليغة وتذكير يثير الرهبة لعظم أمر الإفتاء وخطورة التساهل فيه . سلمت يمينك على هذا المجهود وجعله الله في موازين حسناتك ،،،


لا يخفى على أحد ما تفشى من الفتاوى الشاذة والمخزية . إنه وإن كان لها آثار سيئة إلا أنه ولله الحمد كان فيها خير كثير ومن ذلك سقوط أصحابها من أعين الناس برهم وفاجرهم ورجوعهم إلى العلماء الربانيين ذوي العلم والتقوى.

ومن فضل الله أن أصحاب هذه الفتاوى الشاذة لم يتعرضوا لأمور مجهولة لايعرف الناس حقيقة حكمها ولكن أباحوا امورا يعرف حرمتها وينكرها الصغير والكبير العالم والجاهل ( كالغناء والمعازف ورضاعة الكبير والاختلاط) فلا تكاد ترى أحدا من أهل الخير إلى أنكر على هؤلاء المفتين شذوذهم.


رد مع اقتباس
قديم 01-07-10, 08:44 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

آلاء

member

الصورة الرمزية آلاء

آلاء غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







آلاء غير متواجد حالياً

آلاء will become famous soon enough آلاء will become famous soon enough


افتراضي توضيح بليغ جزاك الله خيرا

إن من يفتي بتحليل الغناء يجهل في إباحته ،أصول الفقه وطرق الاستدلال الشرعي ، نسأل الله عز وجل أن يعصمنا وسائر المسلمين من مضلات الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن لا يؤخذنا بما فعل السفهاء منا، وأن يرينا الحق حقاً ويرزقنا أتباعه وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه .


رد مع اقتباس
قديم 07-07-10, 11:28 AM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

إداري

Administrator

الصورة الرمزية إداري

إداري غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







إداري غير متواجد حالياً

إداري is on a distinguished road


افتراضي

أصبحنا الآن نعاني من بعض المنتسبين إلى العلم فبعضهم يخطئ أخطاء خطيرة وإن كانت عن حسن نية وبعضهم للأسف أصبح جل همهم تتبع رخص من شذ من العلماء في كتب الأقدمين ليظفروا بشيء ليبيحوه ويقدموه ليبقي على جذوة تشجيع وهتاف جماهيرهم مشتعلة ، ولا يكاد يمضي أسبوع حتى نرى حكما من أحكام الإسلام قد أريق دمه خطأ أو ابتغاء مرضاة الأتباع وكسبا للمزيد منهم .


رد مع اقتباس
قديم 28-09-11, 05:11 PM   رقم المشاركة : 7
الكاتب

الخائف من الله

عضو جديد

الصورة الرمزية الخائف من الله

الخائف من الله غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







الخائف من الله غير متواجد حالياً

الخائف من الله is on a distinguished road


افتراضي

شكرا اخي بارك الله فيك


رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 11:39 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة