العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > شبهــــات في الإعـــلام

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 09-10-10, 11:47 PM   رقم المشاركة : 11
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


افتراضي

سؤال إلى هؤلاء المعترضين :

لطالما سمعنا قولهم " إمراة فاتنة الجمال ؟" إلخ

بل من النساء من اسمها " فاتن " !

لو قيل لإحداهن "أنت ليس بك فتنة" ، هل سيسرها ذلك ؟

-----------


أغزل بيت قالته العرب (لجرير):


بان الخليط ولو طوعت مـــــابانا ... وقطعوا من حبال الوصل أقرانا

حي المنازل إذ لا نبتغــــــي بدلا .. بالدار دارا ولا الجيران جيرانا

قد كنت في أثر الأظعان ذا طرب .. مروعا من حذار البين محـزانا


لقد كتمت الهوى حتى تهيمـــــنى .. لا أستطيع لهذا الحب كتــــمانا

إن العيون التي في طرفها حــور .. قتلننا ثم لم يحيــــين قتـــــــلانا


يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به .. وهن أضعف خلق الله أركـــــانا


رد مع اقتباس
قديم 23-10-10, 12:38 PM   رقم المشاركة : 12
الكاتب

الداعية الصغيرة

عضو جديد

الصورة الرمزية الداعية الصغيرة

الداعية الصغيرة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







الداعية الصغيرة غير متواجد حالياً

الداعية الصغيرة is on a distinguished road


افتراضي

بارك الله فيكم و جزاكم الله خيرا .. وفقك الله تعالى لما يحب و يرضى


رد مع اقتباس
قديم 26-11-10, 09:28 AM   رقم المشاركة : 14
الكاتب

محمد آل معارض

عضو جديد

الصورة الرمزية محمد آل معارض

محمد آل معارض غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







محمد آل معارض غير متواجد حالياً

محمد آل معارض is on a distinguished road


افتراضي

الكاتبة في جريدة الوطن حليمة مظفر كتبت اليوم مقالاً بعنوان


" ما رأيكم.. رجال منقبون ونساء سافرات؟! "

تتكلم في هذا المقال عن أحد المجتمعات البدوية المسلمة في شمال أفريقيا !! ومن يسمون بمجتمع "الطوارق"

فالرجال في هذا المجتمع تفرض عليهم الأعراف عدم كشف الوجه نهائيا فيما نساؤهم سافرات الوجه، ويفعلون ذلك في أكثر المناطق تصحرا!


فهؤلاء لديهم – كما تقول الكاتبة –



أعراف اجتماعية تشبهنا تماما، ولكن بالمقلوب! فما للرجال لدينا هو للنساء لديهم، والعكس؛ فأعراف مجتمعهم التي تعود لجذور حضارة إنسانية موغلة في التاريخ تفرض على الرجل منذ بلوغه سن الثماني عشرة عدم كشف الوجه نهائيا طوال عمره؛ ويعتبر كشفه لوجهه أو حتى سقوط اللثام دون قصد عن وجهه "فضيحة ما بعدها فضيحة" تُطيح بسمعة الرجل في القبيلة، فلا يرى منه سوى عينيه، حتى أثناء أكله أو شربه عليه ألا يكشف وجهه أمام الناس، فيأكل ويشرب من تحت اللثام! بل حتى أثناء النوم عليه أن يبقي وجهه ملثما؛ والأخيرة تذكرني بأعراف بعض بقايا قبائل لدينا ممن يتزوج فيها الرجل من امرأة منقبة طيلة حياته معها، فلا يرى وجهها رغم أنه ينجب منها عشرة أبناء أو أكثر !!


وعلى عكس الرجال هناك النساء؛ إنهن سافرات الوجه حاسرات عن الرأس، والأكثر إثارة من ذلك أن نساءهم يحظين بمكانة الرجل لدى المجتمعات العربية، فيتاح لإحداهن التعليم أكثر من الرجل، وهي الآمرة الناهية؛ فالزوج يتبع زوجته أينما أرادت ويهاجر معها وأهلها ويسكن مضاربهم لا العكس، كما أن مجتمع الطوارق يعطي المرأة حرية اختيارها لزوجها، وغالبا يكون من أبناء عمومتها؛ وكما أن رجالنا "الأفذاذ" يتفاخرون بتعدد الزوجات و"فحولتهم " في الإنجاب وطلاقهم أمام انكسار المرأة حين تعاني الطلاق، فالمرأة لدى الطوارق تفتخر بالطلاق، بل كلما كانت أكثر طلاقا وإنجابا وزواجا كان ذلك سبب فخر لها ولأسرتها! ولهذا يعتبر مجتمعهم من المجتمعات "الأمومية" تبعا لنفوذ الأم وقوتها، ويعود ذلك لجذور قديمة حافظوا عليها، على عكسنا تماما كوننا مجتمعات "ذكورية" بامتياز.


وتختم مقالها :


أليست أعرافهم تشبهنا فعلا ولكن بالمقلوب!؟



قد لا يؤاخذ هؤلاء والذين وجدوا آبائهم على ملة فأصبحوا على آثارهم مقتدين !! فهم عاشوا وتربوا في ظلام الجهل والتخلف ؟؟؟!


لكن ماذا عن من عاش وتربى وترعرع في حياة الإسلام والنور والهداية والفطرة ثم هو يتمنى العيش في غياهيب الجهل والظلام ؟؟؟؟؟!!


وما أجمل رد إحدى الأخوات رداً على هذه الكاتبة والذي نشر في موقع الجريدة ضمن الكثير من الردود الرافضة والمستنكرة لهذا المقال وكاتبته :





رد مع اقتباس
قديم 06-01-11, 06:24 PM   رقم المشاركة : 15
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد آل معارض مشاهدة المشاركة
الكاتبة في جريدة الوطن حليمة مظفر كتبت اليوم مقالاً بعنوان




" ما رأيكم.. رجال منقبون ونساء سافرات؟! "

تتكلم في هذا المقال عن أحد المجتمعات البدوية المسلمة في شمال أفريقيا !! ومن يسمون بمجتمع "الطوارق"

فالرجال في هذا المجتمع تفرض عليهم الأعراف عدم كشف الوجه نهائيا فيما نساؤهم سافرات الوجه، ويفعلون ذلك في أكثر المناطق تصحرا!


فهؤلاء لديهم – كما تقول الكاتبة –




أعراف اجتماعية تشبهنا تماما، ولكن بالمقلوب! فما للرجال لدينا هو للنساء لديهم، والعكس؛ فأعراف مجتمعهم التي تعود لجذور حضارة إنسانية موغلة في التاريخ تفرض على الرجل منذ بلوغه سن الثماني عشرة عدم كشف الوجه نهائيا طوال عمره؛ ويعتبر كشفه لوجهه أو حتى سقوط اللثام دون قصد عن وجهه "فضيحة ما بعدها فضيحة" تُطيح بسمعة الرجل في القبيلة، فلا يرى منه سوى عينيه، حتى أثناء أكله أو شربه عليه ألا يكشف وجهه أمام الناس، فيأكل ويشرب من تحت اللثام! بل حتى أثناء النوم عليه أن يبقي وجهه ملثما؛ والأخيرة تذكرني بأعراف بعض بقايا قبائل لدينا ممن يتزوج فيها الرجل من امرأة منقبة طيلة حياته معها، فلا يرى وجهها رغم أنه ينجب منها عشرة أبناء أو أكثر !!


وعلى عكس الرجال هناك النساء؛ إنهن سافرات الوجه حاسرات عن الرأس، والأكثر إثارة من ذلك أن نساءهم يحظين بمكانة الرجل لدى المجتمعات العربية، فيتاح لإحداهن التعليم أكثر من الرجل، وهي الآمرة الناهية؛ فالزوج يتبع زوجته أينما أرادت ويهاجر معها وأهلها ويسكن مضاربهم لا العكس، كما أن مجتمع الطوارق يعطي المرأة حرية اختيارها لزوجها، وغالبا يكون من أبناء عمومتها؛ وكما أن رجالنا "الأفذاذ" يتفاخرون بتعدد الزوجات و"فحولتهم " في الإنجاب وطلاقهم أمام انكسار المرأة حين تعاني الطلاق، فالمرأة لدى الطوارق تفتخر بالطلاق، بل كلما كانت أكثر طلاقا وإنجابا وزواجا كان ذلك سبب فخر لها ولأسرتها! ولهذا يعتبر مجتمعهم من المجتمعات "الأمومية" تبعا لنفوذ الأم وقوتها، ويعود ذلك لجذور قديمة حافظوا عليها، على عكسنا تماما كوننا مجتمعات "ذكورية" بامتياز.



وتختم مقالها :


أليست أعرافهم تشبهنا فعلا ولكن بالمقلوب!؟




قد لا يؤاخذ هؤلاء والذين وجدوا آبائهم على ملة فأصبحوا على آثارهم مقتدين !! فهم عاشوا وتربوا في ظلام الجهل والتخلف ؟؟؟!


لكن ماذا عن من عاش وتربى وترعرع في حياة الإسلام والنور والهداية والفطرة ثم هو يتمنى العيش في غياهيب الجهل والظلام ؟؟؟؟؟!!


وما أجمل رد إحدى الأخوات رداً على هذه الكاتبة والذي نشر في موقع الجريدة ضمن الكثير من الردود الرافضة والمستنكرة لهذا المقال وكاتبته :








من الملاحظ أنه كلما ازداد الرقي الأخلاقي لأي مجتمع ازداد ستر النساء لأجسادهن مقابل لباس الرجال .

ففي الدول الغربية المنحلة تجد لباس الرجال ساترا تقريبا لجميع الجسم عدا الرأس بينما المرأة لاتستر سوى العورة المغلظة تقريبا.

ثم إذا اتجهنا من الدول الغربية إلى الدول الأقل انحرافا تبدأ زيادة ستر المراة لجسدها مقارنة بالرجال فتجد النساء يلبسن التنورات القصيرة ثم تتجه لأقل البلدان الإسلامية اتباعا للإسلام فيتحول اللباس إلى بنطال ثم تنورة طويلة ثم إلى لباس ساتر لجميع البدن عدا الراس ثم يزداد التمسك بالإسلام فتجد النساء يلبسن لباسا ساترا للشعر ويظهر الوجه ويسمى حجابا ليس لأنه يحجب وجه المرأة أي اعظم مفاتنها بل لأنه يعتبر حجابا لما تظهره النساء في بلاد أخرى، وبدأ من هذه الدول يبدأ الاتزان والسلوك الموافق للخلق والمنطق والشرع إذ هنا فقط تفوق المرأة الرجل في ستر جسدها.

ويستمر الرقي في سلم الفضيلة والخلق حتى تصل إلى أكثر الناس إتباعا لشرع الله فتجد المرأة ترتدي الحجاب الحقيقي الذي يستر سائر جسدها ليكتمل التصحيح لما أحدثه البشر من انحراف،،،


رد مع اقتباس
قديم 13-01-11, 03:47 AM   رقم المشاركة : 16
الكاتب

واثقه بربي

عضو مميز

الصورة الرمزية واثقه بربي

واثقه بربي غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







واثقه بربي غير متواجد حالياً

واثقه بربي is on a distinguished road


افتراضي

جزاك الله كل خير بيانعلى هذا الطرح الرائـــع والمفيد
وجزى كل من أضاف شيء من ه1ا الموضوع


رد مع اقتباس
قديم 26-01-11, 06:33 AM   رقم المشاركة : 17
الكاتب

د. محمد الحميد

مشــــرف عـــام

الصورة الرمزية د. محمد الحميد

د. محمد الحميد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







د. محمد الحميد غير متواجد حالياً

د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough


افتراضي

الأخوة والأخوات الفضلاء

بيان

أبو يعقوب

بسمة

آلاء

الداهية

فرسان

رائدة الفكر

الداعية الصغيرة

أم مصعب الخير

محمد آل معارض

واثقة بربي

أشكركم على مشاركتكم وتفاعلكم جزاكم الله خير الجزاء

وجزاك الله خيراً أخي بيان وأخي محمد آل معارض على إثراء الموضوع بارك الله فيكما


رد مع اقتباس
قديم 28-01-11, 11:34 AM   رقم المشاركة : 18
الكاتب

كناري

...............

الصورة الرمزية كناري

كناري غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







كناري غير متواجد حالياً

كناري is on a distinguished road


افتراضي


جزيت الجنة وتوجت التيجان
,
رفع الله قدرك
,


رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 10:35 PM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة