العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > شبهــــات في الإعـــلام

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 25-05-10, 11:54 PM   رقم المشاركة : 11
الكاتب

عادل

عضـو شـرف

الصورة الرمزية عادل

عادل غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








عادل غير متواجد حالياً

عادل is on a distinguished road


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نواف ت مشاهدة المشاركة
ما خليتوا شيئ الا انكرتوه !
يا ضيفنا الكريم لا يهمك إنته اعمل إللى إنته عايزه وعيش بالنظام إللى يعجبك لا تنكر منكرا ولا تعرف معروفا إلا ما تبع هواك كما قلت لك من قبل لكن الموت هيأتيك هيأتيك ويومها لن ينفعك الندم أنك قد عصيت أوامر الله رب العالمين وخالفت شريعته التى أنزل ويوم موتك هذه ليلة صبحها يوم القيامة ما أطولها من ليلة على الميت وستأتيه وسيحاسبك على اتباعك هواك ذاك .


قديم 27-05-10, 12:41 AM   رقم المشاركة : 12
الكاتب

مدمنة قهوة

عضو جديد

الصورة الرمزية مدمنة قهوة

مدمنة قهوة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







مدمنة قهوة غير متواجد حالياً

مدمنة قهوة is on a distinguished road


افتراضي

نعلم يقينا أن أي عمل بشري لابد وأن يعتريه النقص والقصور..فلا يوجد في هذه الحياة إنسانا يتمتع بعصمة وكمال إلا من عصمه الله..وبرؤية منصفة سأتحدث إليكم بحكم متابعتي للبرنامج..
البرنامج حقق جماهيرية واسعة وشعبية لدى شرائح المجتمع وانتشرت أصداءه في كل مكان وهذا مؤشر على نجاحه لما اشتملت بعض فقراته على الفائدة التي يرجوها المشاهد..
لكن ..!!لايعني ذلك أنه خال من المخالفات!!.. فقد وجدت فيه بعض الملاحظات التي استاء منها الكثير ولعل أبرزها..هو الإعجاب الشديد من قبل الفتيات تجاه المتسابقين..وأنا أعزو هذا التعلق المقيت إلى سبب جوهري مهم هو ((( القلب))) هذا القلب إذا خلا من حب الله وتعظيمه وتوقيره واستشعار مراقبته فإني أحلف غير حانثة أنه سيكون مرتعا لحب غير الله كائنا من كان..هذا القلب إذا مرض ستتخطفه أيدي الشهوات والشبهات..حينها سيحرم هذا الشخص محبة الله ..لأنها محبة عظيمة لاينالها أي أحد ولا تقدر بثمن ولا يحظى بها إلا من كان لله تقيا نقيا حياته لله وبالله ومع الله وإلى الله.. القلب إذا فرغ من تعظيم الله لن يردعه عن فعل المعصية أي شيء.. وهذه الفتاة التي أعطت نفسها الضوء الأخضر في فعل ماتريد أجزم أنها لم تستشعر عظم أمر الله ونعمه عليها، فربها قد أنعم عليها بنعمة البصر وهي تنظر إلى ماحرم الله.. بيد أن من أطلق بصره في الحرام عوقب بحرمان نور القلب والبصيرة ..والعكس كذلك..تأملي أن ذلك القلب شرف على عبادة الملائكة في البيت المعمور لأنه محط نظر الله كما ذكره ابن قيم الجوزية..لهذا نال هذا الشرف والمكانة..
قفي مع نفسك قليلا وخاطبيها: (الله ينظر إلى قلبي وهو متعلق بفلان ومشغول بفلان)) ألا يتحرك الإيمان في قلبك؟؟ألا تستح من مولاك حق الحياء.؟؟. تفقدي قلبك ونقيه من كل مايشوبه لتنعمي بحياة هانئة مطمئنة في ظل رحمة أرحم الراحمين...
هذا من جانب الفتاة..أما من جانب هذا الشخص الذي أعجبت به الفتاة كائنا من كان.. ماذنبه.؟؟؟وهو لم يسعى لذلك ؟؟وأنا هنا لا أنزه أحدا وأخليه من المسئولية.. الجميع مسئول عن هذا الأمر الرجل والمرأة في المقام الأول..
هو لم يعلم عنك ولايدري من أنت ولم يفكر بتاتا في أن تكوني شريكة حياته إن وصل تفكيرك إلى هذا الحد..لأن الرجل ذو الغيرة والشهامة والمروءة يترفع عن ذلك..حتى وإن كان على طريق خاطئ..
قد تكون هناك بعض التجاوزات من بعض المتسابقين من ناحية اللباس أوحتى في بعض الحركات..لكن ليس مسوغ للفتاة أن تتعلق به لأنه كذا أو كذا.. هي أمرت بغض بصرها والبعد عن كل مايخدش نقاء قلبها .. سواء رأت الرجل في التلفاز أو في الشارع أو في أي مكان...
إذًا لا أحصر التعلق بالمتسابقين فقط بل على نطاق أوسع من ذلك سواء الإعلاميين والمشهورين وحتى المشايخ وطلبة العلم..
وقد كان للقناة مبادرة طيبة في سد هذا الباب من خلال منع اتصالات النساء في أغلب فقرات البرنامج وحتى هذه اللحظة في بعض البرامج للقناة تم منع اتصالات النساء..وهذا دليل على أن القناة لاترضى بتصرفات هؤلاء الفتيات...حتى المتسابق نفسه لايرض بذلك وقد رأيت أحد المتسابقين عندما جاءته إحدى هذه الاتصالات وقد بدت على وجهه علامات الامتعاض والخجل من تصرف الفتاة الطائش..ياسبحان الله أصبح الرجل هو من يستحي من الفتاة ومن هي زينتها الحياء انسلخت منه نعوذ بالله من انتكاس الفطرة....
وقد سمعت مدير القناة في إحدى لقاءاته في القناة أنه ألغى برنامج من تقديم بعض المتسابقين وذلك عندما شاهد في إحدى القنوات(( لي عليها تحفظ))التي قامت باستضافة هؤلاء المتسابقين بعد انتهاء البرنامج وقد حدث في البرنامج مايندى له الجبين من تجاوز المتصلات في المديح والثناء على المتسابق والخضوع بالقول وترقيق الصوت ..الأمر الذي ساء مدير القناة وجعله يلغي فكرة البرنامج....أعلم يقينا أن القناة تسعى جاهدة في سد هذه الفتنة لكن الأمر ليس متعلقا بها فقط بل في كل القنوات نجد مثل ذلك..فلا نجعلها شماعة نعلق عليها كل تصرف مشين من هؤلاء الفتيات...
ومن الأمور التي تضايقني كثيرا حين أقرأ في المنتديات كثرة مدح المتسابقين والثناء عليهم وإعطاءهم أكبر من حجمهم..وأنهم محط قدوة للجميع وأنهم وأنهم ..أنا لا أدخل في نياتهم ولا أطعن فيهم ..لكنني أرى أنهم مازالوا في بداية الطريق فيحتاجون إلى التحصن بالعلم الشرعي والزاد الإيماني الحصين حتى يتصدوا لأي مدخل من مداخل الشيطان على أنفسهم سواء بالعجب أو الرياء ..هم أيضا لايستسيغون هذا المديح من الناس لأنهم أعرف بحال أنفسهم وكما قال أحد المتسابقين: (مُدحنا بما ليس فينا أسأل الله أن يكون فينا..واُنتقدنا بما ليس فينا أسأل الله أن لايكون فينا))فهم الآن في مرحلة تصحيح مسار وتعديل بعض السلوكيات الخاطئة التي كانوا يقعون فيها بعد الفائدة التي خرجوا بها من البرنامج بل بعضهم كان يرتكب شيء ولم يعلم أنه حرام إلا في البرنامج..فيحتاجون إلى تقوية إيمانهم حتى يثبتوا عليه لكن إن استمر المشاهدون على هذا الموال أخشى أن يؤثر عليهم سلبا..وكفى بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم ((إذا رأيتم المداحين فاحثوا في جوههم التراب)) أوكما قال عليه الصلاة والسلام ..فلنكن عونا لإخواننا المسلمين في حثهم ونصحهم وعدم إعطاءهم أكبر من حجمهم..
ومع هذا فإني لاأُبخس البرنامج حقه ..ولا أغفل إيجابياته..فكم أثلجت صدري صورة الوحدة الإسلامية المتجلية في اجتماع هؤلاء الشباب من كل الجنسيات ((السعودية مصر الجزائر ليبيا اليمن))فالدين واللغة هي الرابطة الوثيقة التي جمعت روحهم على الألفة والمحبة فلم نر ذلك التعصب ولا العنصرية التي كم عانت من ويلاتها مجتمعاتنا الإسلامية وكم باتت تئن تحت وطئتها..فلا فرق إذا بين السعودي والمصري ولا الجزائري والليبي..منظرهم واجتماعهم بتلك الروح يجسد لنا معنى قوله تعالى ((إن أكرمكم عند الله أتقاكم)) فهو المعيار الوحيد الذي من خلاله يتم قياس الشخص...
والبرنامج في مجمله جيد فلا ينبغي علينا أن نرميه بالفشل وبعبارات لاتليق أوبمقارنته بالبرامج الساقطة وأعني بذلك ((ستار أكاديمي)) وأنه كبديل إسلامي وهذا ليس بصحيح فكما سمعت من مدير القناة أن فكرة برامج الواقع في قناة بداية ولدت قبل ظهور مايسمى بستار أكاديمي وسوبر ستار وغيرها من حثالة هذه القنوات لكن لقلة الدعم المالي وضعف الإمكانات تأخر ظهورها إلى مابعد ستار أكاديمي..وفرق بين الثرى والثريا..وإنه من الإجحاف أيضا أن تعقد المقارنة بينهما ...
لنكن يدا بيد مع كل مايدعو إلى الفضيلة ولنقف صفا واحدا مع إعلامنا المحافظ لنرتقي به من خلال النقد البناء الذي يصب في مصلحة القناة لا أن يهدمها ولنجعل من هذا النقد "لبنات من الصمود نبني بها أنفسنا حتى نعانق الثريا".. ولنكن حصنا منيعا يتصدى لكل ساخر ماجن يدعو للإسفاف والفجور ولكل طاعن يشكك في ثوابتنا ومبادئنا..................ودمتم بسلام..


"مدمنة قهوة"


قديم 27-05-10, 02:37 PM   رقم المشاركة : 13
الكاتب

فكر و حبر

عضو مميز

الصورة الرمزية فكر و حبر

فكر و حبر غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فكر و حبر غير متواجد حالياً

فكر و حبر is on a distinguished road


افتراضي

الشكر موصول لصاحبة الموضوع الأخت آلاء
وكل من شارك وأدلى برأيه ووجهة نظره
فجزى الله الجميع كل خير




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إشراقة أمل مشاهدة المشاركة


هذا ماتيسر لي على عجل مع الإشارة الى النقل المباشر من مشاركة الأخت آلاء وأتمنى من الجميع الإدلاء بدلوهم لعلنا نخلص الى خلاصة مناسبة ومثمرة نوصلها لإدارة القناة








أتمنى المشاركة والإدلاء برأيي لكن لم أطلع على البرنامج فلا يوجد عندي سوى المجد

لكن لاأتوقع أن هناك رأي بعد رأي العلماء في هذا الأمر وقد بين رأيه الشيخ المنجد حفظه الله ولاأتوقع أن هناك رأي بعد رأيه


قديم 27-05-10, 05:20 PM   رقم المشاركة : 14
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدمنة قهوة مشاهدة المشاركة
لكن ..!!لايعني ذلك أنه خال من المخالفات!!.. فقد وجدت فيه بعض الملاحظات التي استاء منها الكثير ولعل أبرزها..هو الإعجاب الشديد من قبل الفتيات تجاه المتسابقين..وأنا أعزو هذا التعلق المقيت إلى سبب جوهري مهم هو ((( القلب))) هذا القلب إذا خلا من حب الله وتعظيمه وتوقيره واستشعار مراقبته فإني أحلف غير حانثة أنه سيكون مرتعا لحب غير الله كائنا من كان..هذا القلب إذا مرض ستتخطفه أيدي الشهوات والشبهات..حينها سيحرم هذا الشخص محبة الله ..لأنها محبة عظيمة لاينالها أي أحد ولا تقدر بثمن ولا يحظى بها إلا من كان لله تقيا نقيا حياته لله وبالله ومع الله وإلى الله.. القلب إذا فرغ من تعظيم الله لن يردعه عن فعل المعصية أي شيء.. وهذه الفتاة التي أعطت نفسها الضوء الأخضر في فعل ماتريد أجزم أنها لم تستشعر عظم أمر الله ونعمه عليها، فربها قد أنعم عليها بنعمة البصر وهي تنظر إلى ماحرم الله.. بيد أن من أطلق بصره في الحرام عوقب بحرمان نور القلب والبصيرة ..والعكس كذلك..تأملي أن ذلك القلب شرف على عبادة الملائكة في البيت المعمور لأنه محط نظر الله كما ذكره ابن قيم الجوزية..لهذا نال هذا الشرف والمكانة..
قفي مع نفسك قليلا وخاطبيها: (الله ينظر إلى قلبي وهو متعلق بفلان ومشغول بفلان)) ألا يتحرك الإيمان في قلبك؟؟ألا تستح من مولاك حق الحياء.؟؟. تفقدي قلبك ونقيه من كل مايشوبه لتنعمي بحياة هانئة مطمئنة في ظل رحمة أرحم الراحمين...
هذا من جانب الفتاة..أما من جانب هذا الشخص الذي أعجبت به الفتاة كائنا من كان.. ماذنبه.؟؟؟وهو لم يسعى لذلك ؟؟وأنا هنا لا أنزه أحدا وأخليه من المسئولية.. الجميع مسئول عن هذا الأمر الرجل والمرأة في المقام الأول..
هو لم يعلم عنك ولايدري من أنت ولم يفكر بتاتا في أن تكوني شريكة حياته إن وصل تفكيرك إلى هذا الحد..لأن الرجل ذو الغيرة والشهامة والمروءة يترفع عن ذلك..حتى وإن كان على طريق خاطئ..
قد تكون هناك بعض التجاوزات من بعض المتسابقين من ناحية اللباس أوحتى في بعض الحركات..لكن ليس مسوغ للفتاة أن تتعلق به لأنه كذا أو كذا.. هي أمرت بغض بصرها والبعد عن كل مايخدش نقاء قلبها .. سواء رأت الرجل في التلفاز أو في الشارع أو في أي مكان...

كلام جميل ونصيحة ثمينة ... جزاك الله خيرا


ولا شك ان لمثل هذه النصائح القيمة تأثيرا على عدد من الفتيات وينبغي إيصال هذه النصائح إليهن

ولكن لنأخذ في الحسبان أن اكثر الفتيات لن يتقيدن بها ... ولسان حال بعضهن ..

ألقاه في اليم مكتوفا وقال له ... إياك إياك ان تبتل بالماء


والحل هو تغيير هذه البرامج نفسها للحد من الإعجاب ولي إضافة في المشاركة التالية حول الإعجاب وانتظر وجهة نظرك حولها















اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدمنة قهوة مشاهدة المشاركة
ومع هذا فإني لاأُبخس البرنامج حقه ..ولا أغفل إيجابياته..فكم أثلجت صدري صورة الوحدة الإسلامية المتجلية في اجتماع هؤلاء الشباب من كل الجنسيات ((السعودية مصر الجزائر ليبيا اليمن))فالدين واللغة هي الرابطة الوثيقة التي جمعت روحهم على الألفة والمحبة فلم نر ذلك التعصب ولا العنصرية التي كم عانت من ويلاتها مجتمعاتنا الإسلامية وكم باتت تئن تحت وطئتها..فلا فرق إذا بين السعودي والمصري ولا الجزائري والليبي..

حسنا ولكن مثل هذا الترابط قد يحصل في برامج سيئة كستار أكاديمي وغيره مما هو أشد سوءا .... أليس كذلك ؟


قديم 27-05-10, 05:25 PM   رقم المشاركة : 15
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


افتراضي

الإعجـــــــاب


لدي وجهة نظر وأود من الجميع إبداء آراءهم حولها

للحد من ظاهرة الإعجاب والتقليل من آثارها يجب القيام بعدة أمور لمنع وقوع الإعجاب أصلاً وأيضا التقليل من آثاره السيئة بعد وقوعه





أولا - ضوابط للحد من ظاهرة الإعجاب:



1- تجنب الألفاظ والعبارات المثيرة
2- تجنب الحركات المثيرة من رقص واحتضان وتأوهات وغيرها
3- تجنب اللباس المثير كالضيق وغيره
4- تجنب المبالغة في التجمل في اللباس وتسريح الشعر وغيره
5- منع الاتصال والمراسلة بين الفتيات والشباب في البرنامج وأيضا في المنتدى الخاص به






ثانيا – التقليل من آثار الإعجاب السلبية بعد وقوعه:



بعد كل الضوابط المذكورة أعلاه سيظل هناك من سيقع في الإعجاب لا محالة فكما تعلمون هناك من الفتيات الخاويات روحيا من إذا لم تعجب بشاب فستعجب بآخر أو بزميلة لها في المدرسة أو معلمة إلخ .... يعني هي معجبة معجبة أينما اتجهت!!

وهذا الأمر في غاية الخطورة فكما تعلمون أن الشخص حين يعجب بشخص آخر فإنه أيضا يعجب بأفكاره وهيئته وسلوكه وربما حاول تقليدها. إذن لو أن شخصا (شاباً أو فتاة ) أعجب بشاب في الفضائيات وهو صاحب فكر سيء وانحلال وسلوك وتشبه بالغرب في اللباس والتصرفات والأفكار فسيتأثر المعجب حتما بهذه الأمور الخطيرة. ولكن لو كان هذا الشاب في الفضائيات شابا مستقيما حافظا للقرآن متبعا للسنة ذو فكر سليم مجتنبا للمحرمات في اللباس والسلوك فسيكون تأثر المعجبين به إيجابيا. أي أن المعجبين به سيعجبون أيضا بفكره وسلوكه وهيئته وربما قلدوها ...


إذن يجب اختيار المشاركين بشروط :

1- سلامة العقيدة والفكر
2- اتباع السنة في السلوك والهيئة (تجنب الإسبال وحلق اللحية إلخ )
3- تجنب تقليد الكافرين أو الفساق في الكلام والتصرفات واللباس (كالجنز مثلا إلا أن يكون لباس بلاده )
4- حسن الخلق

وتعطى الأولوية ليس لمن تميز في الإنشاد والأمور التافهة بل من حاز التميز الحقيقي مثل :
- حفظ القرآن
- التفوق العلمي
- طلب العلم ... إلخ


ولتوضيح أهمية ذلك لنتأمل البرنامج السيئ ستار أكاديمي: هل اختار المشاركين فيه من المستقيمين المتمسكين بالدين أم ممن يوافق توجهه وأهدافه ! إذن لماذا البرامج الخيرة ذات الأهداف السامية لا تختار من يساعدها في الخير وهداية الناس من الشباب المستقيم المتمسك بالدين !!


ربما يقول البعض أن الهدف من مشاركة غير المستقيمين هو أن يستفيدوا من البرنامج !

وهذا خطأ كبير حقا !!

إذا كانوا يريدون هداية عدد من الشباب غير المستقيم فليجعلوا لهم برنامجا غير مصور أما أن تقوم القنوات الفضائية المحافظة والهادفة بإظهار وإقرار بل وربما تبجيل هؤلاء الشباب غير المستقيمين ليتابعهم مئات الآلاف من الناس ويتأثروا بهم فهذا خطأ بالغ الخطورة !

إن كثيراً من هؤلاء الشباب يستحقون النهي والإنكار لما ارتكبوه من محرمات ظاهرة ،لا أن يمجدوا وتوجه إليهم الأضواء والكاميرات وتنقل صورهم عبر الأقمار الصناعية وتبث لتصل لبيوت الصالحين ليشاهدها مئات الآلاف من الشباب والفتيات !


-----------------

أيها الإخوة والأخوات

إذا كنتم لا تتفقون مع أي ٍ من الضوابط أعلاه فأرجو طرح وجهات نظركم وإذا كنا متفقين فلننظر لبرنامج زد رصيدك وهل التزم بها أما لا ،،،،،


موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 05:59 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة