العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى الشبهات والقضايا العامة > شبهــــات النصـــارى

 
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 13-08-09, 03:25 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


Exll ميراث المرأة في النصرانية والإسلام

ميراث المرأة في النصرانية والإسلام
إعداد: منتديات شبهات وبيان


ما يقوله الكتاب المقدس:

وتقَدَّمَت بَناتُ صَلُفْحادَ .. فحَضَرنَ أمامَ موسى ... وقُلْنَ: ((أبونا ماتَ في البرِّيَّةِ، وهوَ لم يَكُن في جملةِ القومِ الذينَ هدَّدوا الرّبَ مِنْ جماعةِ قورَحَ، لكِنَّهُ بخطيئتِهِ ماتَ وما كانَ لَه بَنونَ. فلماذا يُحذَفُ اَسمُ أبينا مِنْ بينِ عشيرَتِه لأنْ لا اَبنَ لَه؟ فأعطِنا ميراثًا فيما بينَ أعمامِنا)). فرفَعَ موسى دَعواهُنَّ إلى الرّبِّ، فقالَ الرّبُّ لموسى: ((بالصَّوابِ نطَقَت بَناتُ صَلُفْحادَ. أعطِهِنَّ ميراثًا فيما بَينَ أعمامِهِنَّ، واَنقُلْ ميراثَ أبيهِنَّ إليهِنَّ. وقُلْ لبَني إِسرائيلَ: أيُّ رَجلٍ ماتَ ولا اَبنَ لَه، فاَنْقُلوا ميراثَهُ إلى اَبْنَتِه... (العدد 27: 1-8)



ما يقوله القرآن:

لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا. (النساء : 7)

يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ .. (النساء : 11)



تعليق منتديات شبهات وبيان

طبقاً لقوانينِ الميراثِ في الكتاب المقدس، لَيْسَ للمرأة الحقُّ في أن تَرِثْ، سواء كانت أمّ أو أخت أو زوجة أَو ابنة ، و يستثنى من ذلك الابنة التي لَيْسَ لَها إخوةُ (كما في القصة المذكورة أعلاه). لقد كَانَ هذا القانونِ ساريا حتى القرن الماضي، ولا زالت بَعْض أسر الطبقة العُليا في أوروبا تَُوَرِّثُ معظمَ أملاكِها للابن الأكبر.

أما في الإسلامِ، فللمرأة نصيبٌ في الميراثِ. فالإبنةُ لها نِصْف ما للإبنِ ، و هو نصيب مجزئ لها باعتبار أن التزامات الرجلَ الماديةَ في الإسلام أكبر إلى حد بعيد من التزامات المرأة، فالرجلُ يَدفعُ مهراَ لزوجتِه و ينفق على كُلّ ضرورات الحياةِ مثل السكنِ والطعامِ والملبسِ، كما أنه ملزم بالإنفاق على والديه إلى جانب زوجتَه وأطفالَه، وفي المقابل، فلَيْسَ مِنْ واجِب الزوجة أَنْ تَنفق على أي أحد و لا حتى على نفسها، لأن زوجَها مسئول عن تلبية احتياجاتها، مهما بلغ ثراؤها.

ومن الجدير ذكره أنه في بعض الحالات يتساوى نصيب المرأة بنصيب الرجل وفي بعضها يزيد على نصيب الرجل. وللاستزادة:

ميراث الأنثى نصف ميراث الذكر ... لماذا ؟


رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 11:08 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة