العودة   موقع شبهات و بيان > المنتدى العام > منتدى الأخوات

منتدى الأخوات :: خاص بالنساء::

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 29-01-11, 02:08 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

لأجلك ربي بذلت أنا

عضو نشيط

الصورة الرمزية لأجلك ربي بذلت أنا

لأجلك ربي بذلت أنا غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







لأجلك ربي بذلت أنا غير متواجد حالياً

لأجلك ربي بذلت أنا is on a distinguished road


Discc هل تتأثري عند .......

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواتي الغاليات ..


قال تعالى :
{اللَّهُ نَـزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ}
قد نتأثر عند سماع قصة معينه وإن كانت من تعبير بشر ...

فكيف بما نزل من الله سبحانه وتعالى

فهل تأثرت يوما بقراءة آيه من القرآن ؟؟

هنا ..

أتمنى منك أخية أن تذكري الأية التي تتأثرين عند سماعك أو قرآئتك لها ..

لتعم الفائده فلعلك تذكرين آيه غفلت عنها إحدانا .. أيضاً من منطلق


{وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }

لكن عند كتابتك للأيه انتبهي لصحة نقلها نصاً ورسماً..حتى لانأثم بالتحريف فيها



رد مع اقتباس
قديم 29-01-11, 09:54 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


افتراضي

إنها الآيات التي أقسم الله العظيم فيها بالضحى وما جعل فيها من الضياء , والليل إذا سكن وأظلم وادلهم , أنه سبحانه وتعالى :

ما ترك محمداً صلى الله عليه وسلم منذ اعتنى به ولا أهمله منذ رباه ورعاه
ولا أبغضه منذ أحبه !! بل لم يزل في معيته , يربيه ويرفعه ,

وهذه حال الرسول صلى الله عليه وسلمالماضية والحاضرة أكمل حال واتمها ,

حتى لحق بالرفيق الأعلى ووصل الى حال لم يصل إليه الأولون والآخرون من نعيم مقيم وسرور قلب قرب العزيز الرحيم !!!
.
ألا فليخسأ المشركون حين أبطأ عنه جبريل قالوا : قلاك ربك !!
وكل من سلك نهجهم .

.آيات بددت كل هم وغم وأوثقت الحب والرجاء وطعنت كل كذب وفتراء يمكن أن يحل
بقلب المؤمن !!!

فلتردي أيا نفسي
ولتـــــــردَّ أخي
ولــــــتردي أختي

ذلك الكيد

كيد الشيطان إذا حاكَ في قلبك سوء الظن بربك , فهو الرؤوف الودود الرحيم .
.

إنها آيات امل ورجاء وشوق الى اللطيف الخبير , مَن هو أرحم الراحمين خالق الرحمة في قلب الأم الحنون !!!
.
فهل ييأس من قرأ تلك الآيات العظام ؟, وهل يقنط من رحمة خالقه الذي أحبه وهداه
وأرشده وأغناه وإن هو سلك طريق الهدايه ما خلاَّه ولا جفاه ,وإن أذنب عنه تجاوز وعفا
ولو تقرب منه أحبه وأدناه !!!
.

قال الله :

وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى(6) وَوَجَدَكَ ضَالا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلا فَأَغْنَى (8)


........

أخيتي : لأجلك ربي ذلت أنا

طيب الله قلبك بحبه وجوارحك بطاعته ..
قد أحسنتِ الإختيار
بارك الله فيك .. ونفعك بما علمت وعلمك ما ينفعك

جعلك الله حياة للقلوب وذكرى وغيثاً أينما حل نفع

.
.

أثابك الله فتاة الخير
,


رد مع اقتباس
قديم 29-01-11, 05:52 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

لأجلك ربي بذلت أنا

عضو نشيط

الصورة الرمزية لأجلك ربي بذلت أنا

لأجلك ربي بذلت أنا غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







لأجلك ربي بذلت أنا غير متواجد حالياً

لأجلك ربي بذلت أنا is on a distinguished road


افتراضي

أختي بلاد الأفراح أشكرك أن جعلتني اتفكر في هذه الآيات فكم نحن بحاجه الى التفكر فيها بهذه الطريقه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلاد الأفراح مشاهدة المشاركة

.آيات بددت كل هم وغم وأوثقت الحب والرجاء وطعنت كل كذب وفتراء يمكن أن يحل
بقلب المؤمن !!!




إنها آيات امل ورجاء وشوق الى اللطيف الخبير , هو أرحم الراحمين خالق الرحمة في قلب الأم الحنون !!!
ماأعجزه من تعبير وما أعجزه من تأثير ... أشكرك أن نبهتني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلاد الأفراح مشاهدة المشاركة
أخيتي : لأجلك ربي ذلت أنا

طيب الله قلبك بحبه وجوارحك بطاعته ..
قد أحسنتِ الإختيار
بارك الله فيك .. ونفعك بما علمت وعلمك ما ينفعك

جعلك الله حياة للقلوب وذكرى وغيثاً أينما حل نفع

.
.

أثابك الله فتاة الخير

,


آمين يا غالية وإياك والمسلمين والمسلمين

أسعدتني دعواتك .. أسأل الله أن يجعلني خيرا مما تظني ويغفر لي ما لا تعلمي ..


رد مع اقتباس
قديم 23-10-11, 05:29 PM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


افتراضي

درس من اختبار اليوم


رغم أن ذلك الرجل ارتكب كبيرة من كبائر الذنوب , وأقسم قريبه الغني ان لا يصله ولا ينفق عليه لأنه تكلم في عرض ابنته ( عائشة رضي الله عنها ) ,

حينها انزل الله تعالى معاتباً أبا بكر رضي الله عنه : " وَلَا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ "


نعم جُلد مسطح بن أثاثة رضي الله عنه , ولكن الله رغم ذلك زكاه " أَن يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ " وفي خطاب ملؤه الترفق والعطف على صلة الأرحام ! رتب على العفو والصفح عن " مسطح رضي الله عنه " المغفرة منه سبحانه وتعالى ! وحث المؤمنين جميعاً على العفو والصفح إن أحبوا عفو الله ومغفرته عنهم !



في آيات ملؤها الرجاء والأمل بالله والوثوق به



لا يأس من رحمة الله تعالى أبداً ,
رغم الذنوب والخطايا لا يأس من رحمة الله
نعم خطائون مُفتَّنُون .. ولا يأس من عفو الله
توبة وكبوة ثم توبة وكبوة .... الى أن تحزن الشيطان


رد مع اقتباس
قديم 24-10-11, 07:17 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

وجدان

عضو مميز

الصورة الرمزية وجدان

وجدان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







وجدان غير متواجد حالياً

وجدان is on a distinguished road


افتراضي






قطوف رائــــعة جزاكن الله خيرا .


رد مع اقتباس
قديم 27-10-11, 03:22 PM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

أم ربيع

عضو شرف

الصورة الرمزية أم ربيع

أم ربيع غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








أم ربيع غير متواجد حالياً

أم ربيع will become famous soon enough


افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

أحسن الله إليكن , موضوع قيم استفدت منه بفضل الله , وأحببته كثيراً ...

,’


سورة أكثر الله تعالى فيها ذكر التوكل عليه , وحسن الظن به , والتصديق اليقيني بوعده سبحانه ..

آية بين الله تعالى من خلالها قوة إيمان الصحابة رضي الله عنهم , وثقتهم بالله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم , وهم في أشد المواقف ...

::: أترككن مع الآية :::

قال تعالى {وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلاَّ إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا} [ الأحزاب :22 ] .

حيث وهم في تلك المعركة , والعدو ينحدر عليهم من كل صوب وجهة , وبينما هم في ذلك الموقف العصيب وكأنهم يلاقون الموت, فإذ بهم يقولون "هذا ماوعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله" (ومازادهم) ذلك (إلا إيمانا وتسليماً) الله أكبر ! الله أكبر !

هذه هي المحن , هذه هي الشدائد , وهذا هو الثبات ...


اللهم إنا نسألك الثبات ...


هذه الآية العظيمة :
-تهون علينا بعد الله المحن , حيث لا محنة أشد من ملاقاة الموت !
-الثقة بالله تعالى , وحسن الظن به , والتصديق بوعده , وتسليم الأمر له .
-قوة الإيمان , والثبات وقت الشدة .


نفعني الله وإياكن بالقرآن العظيم .


رد مع اقتباس
قديم 08-11-11, 07:23 PM   رقم المشاركة : 7
الكاتب

زهرة المستقبل

عضو مميز

الصورة الرمزية زهرة المستقبل

زهرة المستقبل غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







زهرة المستقبل غير متواجد حالياً

زهرة المستقبل is on a distinguished road


Post تفسير واستنباط رائع لهذه الآية من سورة الرعد لإبن القيم رحمه الله

لأجلك ربي بذلت أنا

جزاك الله خير اخيتي على مناقشه وطرح هذا الموضوع فهو قيم وجعله في موازين حسناتك

فرح

وجدان


نسمة ربيع


احسنتن غاليتي فالتستمرين على ماانتن عليه ولنجمع اكبر عدد من الايات لنتدبرها سويا


واليكن هذه الايه انقلها لكن لعظم ماقرات فيها :




قال تعالى :{أنزل من السماء ماء فسالت أودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال} سورة الرعد الآية: 17

يبدع ابن القيم في تفسير هذه الأية ...فيقول رحمه الله ...

شبه الوحي لحياة القلوب والأسماع والأبصار بالماء الذي أنزله لحياة الأرض بالنبات وشبه القلوب بالأوعية فقلب كبير يسع علما عظيما كواد كبير يسع ماء كثيرا وقلب صغير إنما يسع بحسبه كالوادي الصغير فسلت أودية بقدرها واحتملت قلوب من الهدى والعلم بقدرها وكما أن السيل إذا خالط الأرض ومر عليها احتمل غثاء وزبدا فكذلك الهدى والعلم إذا خالط القلوب أثار مافيها من الشهوات والشبهات ليقلعها ويذهبها كما يثير الدواء وقت شربه من البدن أخلاطا فيتكدر بها شاربه وهي من تمام نفع الدواء فإنه أثارها ليذهب بها فإنه لايجامعها ولايشاركها وهكذا يضرب الله الحق والباطل

ثم ذكر المثل الناري فقال ( ومما يوقودون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله ) وهو الخبث الذي يخرج عند سبك الذهب والفضة والنحاس ويذهب جفاء فكذلك الشهوات والشبهات يرميها قلب المؤمن ويطرحها ويجفوها كما يطرح السيل والنار ذلك الزبد والغثاء والخبث ويستقر في قرار الوادي الماء الصافي الذي يستقي منه الناس ويزرعون ويسقون لأنعامهم كذلك يستقر غيره ومن لم يفقه هذين المثلين ولم يدرهما ويعرف مايراد منهما فليس من أهلها ..والله الموفق ...


وقال رحمه الله :

وقال رحمه الله شبه سبحانه العلم الذي أنزله على رسوله بالماء الذي أنزله من السماء لما يحصل لكل واحد منهما من الحياة ومصالح العباد في معاشهم ومعادهم ثم شبه القلوب بالأودية فقلب كبير يسع علما كثيرا كواد عظيم يسع ماء كثيرا وقلب صغير إنما يسع علما قليلا كواد صغير إنما يسع ماء قليلا فقال : ( فسالت أودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ) هذا مثل ضربه الله تعالى للعلم حين تخالط القلوب بشاشته فإنه يستخرج منها زبد الشبهات الباطلة فيطفو على وجه القلب كما يستخرج السيل من الوادي زبدا يعلو فوق الماء وأخبر سبحانه أنه راب يطفو ويعلو على الماء لايستقر في أرض الوادي فكذلك الشبهات الباطلة إذا أخرجها العلم وربت فوق القلوب وطغت فلا يستقر فيه بل تجفى وترمى فيستقر في القلب ماينفع صاحبه والناس من الهدى ودين الحق كما يستقر في الوادي الماء الصافي ويذهب الزبد جفاء ومايعقل عن الله أمثاله إلا العالمون ...

ثم ضرب الله مثلا أخر فقال ( ومما يوقودون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله ) يعني أن مما يوقد عليه بنو أدم من الذهب والفضة والنحاس والحديد يخرج منه خبثه وهو الزبد الذي تلقيه النار وتخرجه من ذلك الجوهر بسبب مخالطتها فإنه يقف ويلقى به ويستقر الجوهر الخالص وحده وضرب سبحانه مثلا بالماء لما فيه الحياة والتبريد والمنفعة ومثلا بالنار لما فيها من الإضاءة والإشراق والإحراق فايات القران تحيي القلوب كما تحيا الأرض بالماء وتحرق خبثها وشبهاتها وشهواتها وسخامهما كما تحرق النار ماتلقي فيها وتميز جيدها من زبدها كما تميز النار الخبث من الذهب والفضة والنحاس ونحوه منه فهذا بعض مافي هذا المثل العظيم من العبر والعلم قال تعالى : (و تلك الأمثال نضربها للناس ومايعقلها إلا العالمون ) العنكبوت 43


المرجع : كتاب بدائع التفسير (الجامع لتفسير ابن القيم الجوزية ) المجلد الثاني ص 484 - 386


رد مع اقتباس
قديم 09-11-11, 02:12 AM   رقم المشاركة : 8
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسمة ربيع مشاهدة المشاركة

هذه الآية العظيمة :
-تهون علينا بعد الله المحن , حيث لا محنة أشد من ملاقاة الموت !
-الثقة بالله تعالى , وحسن الظن به , والتصديق بوعده , وتسليم الأمر له .
-قوة الإيمان , والثبات وقت الشدة .


نفعني الله وإياكن بالقرآن العظيم .
آآمين ,

تدبر مؤثر زادك الله نوراً





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة المستقبل مشاهدة المشاركة
وكما أن السيل إذا خالط الأرض ومر عليها احتمل غثاء وزبدا فكذلك الهدى والعلم إذا خالط القلوب أثار مافيها من الشهوات والشبهات ليقلعها ويذهبها كما يثير الدواء وقت شربه من البدن أخلاطا فيتكدر بها شاربه وهي من تمام نفع الدواء فإنه أثارها ليذهب بها فإنه لايجامعها ولايشاركها وهكذا يضرب الله الحق والباطل


المرجع : كتاب بدائع التفسير (الجامع لتفسير ابن القيم الجوزية ) المجلد الثاني ص 484 - 386
رااآئع كم لهذه الآية من جميل أثر !
سددك الله أختنا زهرة .

.



رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 08:41 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة