العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى القضايا والشبهات حول المرأة > الحجــــــــــاب

الحجــــــــــاب ذلكم أطهر لقلوبكم و قلوبهن

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 27-04-10, 09:02 PM   رقم المشاركة : 11
الكاتب

زهير الجزائري

عضو نشيط

الصورة الرمزية زهير الجزائري

زهير الجزائري غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







زهير الجزائري غير متواجد حالياً

زهير الجزائري is on a distinguished road


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب المصطفى مشاهدة المشاركة
لا ريب أن الحجاب أمر صحيح مفروغ منه
ولكن قد تسأل الأخت السافرة السؤال التالي : إذا كان الحجاب مطبقا على زمن الرسول ص
فكيف كانت السيدة عائشة رض تتكلم مع الصحابة بل وتطيل الحديث معهم حتى روى بعضهم عنها الأحاديث النبوية الشريفة
وكيف كانت النساء يصلين مع الرجال في المسجد كماروى البعض وحركات الصلاة قد تثير الفتنة . وكيف كانت تشاركهم في المعارك ؟ لم هذا الاختلاط كان يحصل ؟
فما جواب السيدة المحجبة دام عزها .
لم يقل أحد إن كلام المرأة مع الأجانب حرام، ولكن المحرم هو الخضوع بالقول واللين فيه قال الله تعالى (ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض)، وأما ما يروى من أن صوت المرأة عورة فليس بصحيح، وعائشة كانت عالمة تعلم العلم فلابد من ذلك لأن الحاجة إلى العلم أعظم من الحاجة إلى الطعام والشراب، ومعلوم أن نساء النبي عليه السلام ومنهن عائشة رضي الله عنها كن يحدثن الأجانب بعد فرض الحجاب من وراء حجحاب قال تعالى (وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب)، أما غيرهم من المحارم كعروة بن الزبير وهي خالته فلا داعي لذلك.

أما مشاركة النساء للرجال في الصلاة فلم يكن اختلاطا لأن النساء كن يصلين خلف الرجال، وحبب الرسول عليه السلام الرجال في الصفوف الأولى كما حبب النساء في الصفوف المتأخرة، فقال عليه الصلاة والسلام: (خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النساء أولها وشرها آخرها)، أضف إلى ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سلم تأخر قليى حتى يستدير قال الصحابي راوي الحديث: (كنا نُرى أنه أنه كان ينتظر النساء حتى ينصرفن) أو كما جاء في الحديث.

أما مشاركة النساء للرجال في المعارك فقد كان أمرا محدودا جدا، فالقليلات من كن يشاركن في المعارك، واعمالهن في ذلك محددة كمداواة الجرحى وتحضير الطعام وما شابه ذلك وهذا لا يحتاج إلى الاختلاط والتكشف.



تحضرني قصة في هذا المقام:

في إحدى المدارس المختلطة، دخل وزير التربية والتعليم على أحد الأساتذة (أستاذ العلوم الشرعية) في قسمه، فلمح من بعيد بنتا متحجبة تضع خمارها على وجهها فاغتاظ لذلك وغضب غضبا شديدا، فطلب كلا من هذه التلميذة وزميلتها التي تجلس معها وهي فتاة متبرجة وليست سافرة فقط وكذا أستاذ المادة إلى مكتب المدير، فلما دخل الجميع.
قال الوزير: لماذا وضعت على وجهك الخمار؟ ولماذا أنت متحجة؟
فقالت التلميذة: لماذا لم تسأل المتبرجات عن تبرجهن وسألتني أنا عن حجابي.
قال الوزير: أتظنين انك خير من هذه الفتاة التي لا ترتدي الحجاب؟؟؟
تكلمت التليذة المتبرجة: نعم هي أفضل مني لأن الله هو الذي أمرنا بالحجاب.
فاغتاظ الوزير ولم يجد ما يقول وقال للأستاذ: كيف تسمح لمثل هذه الفتاة (يعني المتحجبة) بالدخول على هذه الهيئة؟
فقال الأستاذ: أنا مجرد أستاذ فلو سمحت الإدارة لإبليس حتى يحضر في درسي لسمحت له بذلك.
فلم يجد الوزير ما يقوله.

هذه القصة حقيقية وفي بلد مسلم ولا تستغربوا لأن الأمور تختلف من بلد لآخر، فالتعليم عندنا مختلط والناس مضطرون لذلك فلا حول ولا قوة إلا بالله.


رد مع اقتباس
قديم 04-05-10, 10:12 PM   رقم المشاركة : 12
الكاتب

فكر و حبر

عضو مميز

الصورة الرمزية فكر و حبر

فكر و حبر غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فكر و حبر غير متواجد حالياً

فكر و حبر is on a distinguished road


افتراضي

الأخ زهير الجزائري
أحسن الله إليك وبارك فيك
رد جميل ومقنع


رد مع اقتباس
قديم 26-06-10, 09:32 PM   رقم المشاركة : 13
الكاتب

إداري

Administrator

الصورة الرمزية إداري

إداري غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







إداري غير متواجد حالياً

إداري is on a distinguished road


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهير الجزائري مشاهدة المشاركة
لم يقل أحد إن كلام المرأة مع الأجانب حرام، ولكن المحرم هو الخضوع بالقول واللين فيه قال الله تعالى (ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض)، وأما ما يروى من أن صوت المرأة عورة فليس بصحيح، وعائشة كانت عالمة تعلم العلم فلابد من ذلك لأن الحاجة إلى العلم أعظم من الحاجة إلى الطعام والشراب، ومعلوم أن نساء النبي عليه السلام ومنهن عائشة رضي الله عنها كن يحدثن الأجانب بعد فرض الحجاب من وراء حجحاب قال تعالى (وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب)، أما غيرهم من المحارم كعروة بن الزبير وهي خالته فلا داعي لذلك.

أما مشاركة النساء للرجال في الصلاة فلم يكن اختلاطا لأن النساء كن يصلين خلف الرجال، وحبب الرسول عليه السلام الرجال في الصفوف الأولى كما حبب النساء في الصفوف المتأخرة، فقال عليه الصلاة والسلام: (خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النساء أولها وشرها آخرها)، أضف إلى ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سلم تأخر قليى حتى يستدير قال الصحابي راوي الحديث: (كنا نُرى أنه أنه كان ينتظر النساء حتى ينصرفن) أو كما جاء في الحديث.

أما مشاركة النساء للرجال في المعارك فقد كان أمرا محدودا جدا، فالقليلات من كن يشاركن في المعارك، واعمالهن في ذلك محددة كمداواة الجرحى وتحضير الطعام وما شابه ذلك وهذا لا يحتاج إلى الاختلاط والتكشف.



تحضرني قصة في هذا المقام:

في إحدى المدارس المختلطة، دخل وزير التربية والتعليم على أحد الأساتذة (أستاذ العلوم الشرعية) في قسمه، فلمح من بعيد بنتا متحجبة تضع خمارها على وجهها فاغتاظ لذلك وغضب غضبا شديدا، فطلب كلا من هذه التلميذة وزميلتها التي تجلس معها وهي فتاة متبرجة وليست سافرة فقط وكذا أستاذ المادة إلى مكتب المدير، فلما دخل الجميع.
قال الوزير: لماذا وضعت على وجهك الخمار؟ ولماذا أنت متحجة؟
فقالت التلميذة: لماذا لم تسأل المتبرجات عن تبرجهن وسألتني أنا عن حجابي.
قال الوزير: أتظنين انك خير من هذه الفتاة التي لا ترتدي الحجاب؟؟؟
تكلمت التليذة المتبرجة: نعم هي أفضل مني لأن الله هو الذي أمرنا بالحجاب.
فاغتاظ الوزير ولم يجد ما يقول وقال للأستاذ: كيف تسمح لمثل هذه الفتاة (يعني المتحجبة) بالدخول على هذه الهيئة؟
فقال الأستاذ: أنا مجرد أستاذ فلو سمحت الإدارة لإبليس حتى يحضر في درسي لسمحت له بذلك.
فلم يجد الوزير ما يقوله.

هذه القصة حقيقية وفي بلد مسلم ولا تستغربوا لأن الأمور تختلف من بلد لآخر، فالتعليم عندنا مختلط والناس مضطرون لذلك فلا حول ولا قوة إلا بالله.

أحسنت أخي العزيز

جزاك الله خيرا


رد مع اقتباس
قديم 10-07-10, 07:36 PM   رقم المشاركة : 14
الكاتب

أبو دجانة

عضو مميز

الصورة الرمزية أبو دجانة

أبو دجانة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







أبو دجانة غير متواجد حالياً

أبو دجانة is on a distinguished road


افتراضي

احسنت اخي بيان نقاش محمس وممتع احسن الله اليك وثقل به موازين حسناتك


رد مع اقتباس
قديم 25-12-10, 03:58 PM   رقم المشاركة : 15
الكاتب

فكر و حبر

عضو مميز

الصورة الرمزية فكر و حبر

فكر و حبر غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فكر و حبر غير متواجد حالياً

فكر و حبر is on a distinguished road


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيان مشاهدة المشاركة

كما أن هناك أمرا مهما وهو أن الزعم بأن الأمر بالحجاب في الآية 53 خاص بأزواج النبي صلى الله عليه وسلم دون سائر النساء بدعوى أن الخطاب جاء في حقهن زعم باطل من عدة أوجه:

1- بينت هذه الآية سبب الأمر بالحجاب وهو طهارة القلب، و طهارة القلوب وسلامتها من الريبة ليست مطلوبة فقط من أمهات المؤمنين وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بل هي مطلوبة من سائر المؤمنين والمؤمنات فعموم علة الحكم دليل على عموم الحكم فيه.


2- إذا احتاج صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأزواجه الطاهرات إلى الحجاب ليكون أطهر لقلوبهم وقلوبهن فما سواهم من الناس أكثر حاجة إلى الحجاب، وهل يقول مسلم أن سائر المسلمين والمسلمات أكثر تقوى وأبعد عن الريبة من أمهات المؤمنين وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم !






مازال النقاش مستمرا ...... يتبع



فعلا طهارة القلوب مطلوبة من الجميع وليست خاصة بنساء النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته

ونحن أحوج وأحق بهذه الطهارة منهم

جزاك الله خير حوار مقنع بالدليل والحجة

بانتظار بقية النقاش


رد مع اقتباس
قديم 05-05-11, 04:40 PM   رقم المشاركة : 17
الكاتب

ديم

عضو جديد

الصورة الرمزية ديم

ديم غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







ديم غير متواجد حالياً

ديم is on a distinguished road


S433333

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إشراقة أمل مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير الجزاء كلام مقنع وبالأدلة الواضحة من القرآن الكريم

بالطبع انه كلام مقنع وبالأدله..


رد مع اقتباس
قديم 05-05-11, 04:42 PM   رقم المشاركة : 18
الكاتب

ديم

عضو جديد

الصورة الرمزية ديم

ديم غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







ديم غير متواجد حالياً

ديم is on a distinguished road


افتراضي

انتظر بقية النقاش


رد مع اقتباس
قديم 05-05-11, 04:45 PM   رقم المشاركة : 19
الكاتب

ديم

عضو جديد

الصورة الرمزية ديم

ديم غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







ديم غير متواجد حالياً

ديم is on a distinguished road


افتراضي

قصه راااااااااااااااااااااااااااااااااائعة وجميله جدا

أسال الله أن يهدي المتبرجاااات


رد مع اقتباس
قديم 06-05-11, 12:54 AM   رقم المشاركة : 20
الكاتب

ابو عبدالله العنزي

عضو جديد

الصورة الرمزية ابو عبدالله العنزي

ابو عبدالله العنزي غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







ابو عبدالله العنزي غير متواجد حالياً

ابو عبدالله العنزي is on a distinguished road


افتراضي

بارك الله في جهودكم وهذه القصة لم تجعل لأحد مدخل للدفاع عن المتبرجات قصة يستفاد منها بارك الله فيكم


رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 09:21 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة