العودة   موقع شبهات و بيان > منتدى القضايا والشبهات حول المرأة > قضــايا المــرأة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 13-10-09, 05:26 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


Icon246 شبهة:النظرةالشرعية لاتكفي لنجاح الزواج

الشبهة:
طرحت جريدة الرياض عدد اليوم وكعادتها شبهة جديدة ولكن شبهة اليوم مضحكة جدا ومن ضمن ما ذكر فيها:
....واذا كان الدين قد أباح النظرة الشرعية فمن الأولى أن يكون هناك حوار بين الطرفين على المستوى الفكري يمتد لوقت كاف ليعرف كل منهما الآخر، فقد يكون لدى أحدهما اعاقة جسدية في احدى حواسه وقد يكون لديه اعاقة عقلية لاسمح الله وهذا ينتج الانفصال، فإلى أي مدى تكمن أهمية الحوار والنقاش لدى الخاطبين.
http://www.alriyadh.com/2009/10/13/article466085.html



الجواب:
إعداد: موقع شبهات وبيان



الحقيقة لم أعتد سماع هذه الشبهة من أحد من بلادنا أو أي بلد محافظ وإنما سمعتها من الغربيين وأذكرانني كنت في الطائرة في رحلة من لندن إلى الرياض وكان بجواري رجل بريطاني فتناقشنا في عدة أمور ومن ضمنها التعارف والحب قبل الزواج فقلت له أنه في مجتمعنا الإسلامي لا تخالط النساء الرجال وليس هناك علاقات حب قبل الزواج لأن هذا قد يقود إلى الفواحش كما أن الإسلام قد حرم الإختلاط والخلوة بين الرجال والنساء وكذلك نهى عن الخضوع بالقول.

وأضفت أن غالب الزواجات يكون من غير سابق معرفة وفي الغالب تبحث قريبات الزوج عن فتاة مناسبة حسب شروط الزوج وبسؤال زميلاتها في الدراسة مثلا أو قريباتها أو معارفها يمكن التعرف على أخلاقها وطباعها وما يتبقى هو الرؤية الشرعية فيراها الزوج بحضرة محرم ثم يقرر.

وكذلك الأمر بالنسبة للفتاة تسأل أو يسأل أقاربها عن الزوج وعن دينه وخلقه ..إلخ ثم تراه الفتاة وتقرر.

فقال " كيف يتزوج الرجل الفتاة ولم يمض معها وقتا ليعرف طباعها وتعرف طباعه ويتاكدان من توافق طباعهما واهتماماتهما، فمثلا ربما هو يحب لعب القولف أو كرة القدم وهي لاتحب ذلك فيكون هناك مشكلة ..

فقلت له جملة واحدة فقط تهاوت أمامها جميع مزاعمه وقناعاته وأقر بخطئهم وبصواب ما قلته!

ما هي هذه الجملة ؟؟

قلت : إنه رغم ما تفعلونه من تعارف قبل الزواج فإن نسبة الطلاق في بلادكم تتجاوز 50% (هذا مع عدم حساب حالات الإنفصال بين النساء والرجال المرتبطين بلا زواج وإلا لكان معدل الطلاق أكثر بكثير من 50 %. ). بينما نسبة الطلاق عندنا لا تتجاوز 20 % (وفي الواقع كانت أقل بكثير حين كان الناس أكثر إبتعادا عن التأثر بالغرب).

فاقتنع بما قلت وانتهى النقاش !!.


إذن نقول لصاحبة هذه الشبهة المضحكة إنه إذا كان في الشاب أو الفتاة اعاقة جسدية في احدى حواسه أو لديه اعاقة عقلية، إلخ فسيعرف ذلك جميع من عاشره من زملاء الدراسة، الأقارب الجيران إلخ بل سيعرفون ما هو أدق من ذلك بكثير كطباعه وأخلاقه وتصرفاته. وهذا مايفعله الناس حيث يسألون الأقارب/القريبات الزملاء/الزميلات والمعارف ويحصلون بهذه الطريقة على معلومات ادق كثيرا من مجرد حوار حذر لفترة معينة.

------------------------



ودعونا الآن نناقش موضوع التعارف والحب قبل الزواج ونسأل لماذا نسبة فشل الزواجات مع سابق تعارف ومحبة أكثر من الزواجات التي لم يسبقها حب وغرام ؟؟؟

هناك عدة أسباب:

1- في حالة الزواج الذي يسبقه تعارف ومحبة فإن هذا يعني أن الشاب من عادته التعارف مع الفتيات وعلى الأرجح سيستمر في ذلك بعد الزواج مع فتيات أخريات مما يسبب افتتانه وتعلقه وميله إليهن على حساب زوجته مما يؤدي إلى زهده فيها وايضا يؤدي إلى مشاكل خطيرة جدا حين تعلم زوجته بذلك وكل هذا يدفعهما إلى الطلاق. بينما إذا تزوجت الفتاة شابا لا يعرف غيرها ولم يسلك طريق التعارف المحرم فإنه على الأرجح سيظل وفيا لها ولن يتعرض للفتنة من الفتيات الأخريات

2- الزواج سيكون قائما على الشك بين الزوجين فكلاهما يخشى أن الآخر مازال مستمرا في تعارف وحب مماثل مع أشخاص آخرين .

3- في حالة التعارف والحب قبل الزواج يتصنع كلا الطرفين بما ليس من طباعه وذلك من أجل كسب الطرف الآخر فينخدع أحدهما أو كلاهما حتى يكتشف حقيقة الأمر بعد الزواج . بينما في حالة الزواج دون علاقة سابقة يكون الإعتماد في معرفة طباع وأخلاق الشخص عن طريق جيرانه وزملائه في العمل ومعارفه فتكون الصورة أدق وأصدق .

4- الزواج الذي لم يسبقه تعارف ومحبة يكون قائما على رغبة جدية واستعداد من الشاب والفتاة في الارتباط الزوجي وتحمل مسئوليات الزواج وتكوين الأسرة فيستمران كذلك ويتولد ويزداد الحب بينهما على مر الأيام. أما في حالة الزواج مع سابق تعارف ومحبة فإنه غالبا يكون قائما على نزوة عابرة وعشق وعاطفة قوية دون استعداد جدي لتحمل مسئوليات الزواج الكبيرة ثم لا يلبث العشق والعاطفة في الضمور مع مرور الوقت ومع مسئوليات ومصاعب الحياة بالإضافة إلى إمكانية الدخول في علاقات عاطفية اخرى حتى ينتهي الأمر بالطلاق

5- التعلق والحب قبل الزواج قد يجعل الفتاة ( أو الشاب) تتغاضى عن عيوب في الزوج لاتستطيع في الواقع بعد الزواج تحملها والعيش معها. ولو لم يكن هناك تعلق وغرام مسبق لحكمت الفتاة عقلها ورفضت هذا الشاب بسبب تلك العيوب وسلمت.

وينبغي التنبيه إلى أنه (وخاصة في بلادنا) يندر أن ينتهي التعارف بالزواج لأن من يسعى لهذا التعارف من الشباب هم من ذئاب البشر المفسدة الذين استغنوا بالفواحش عن الزواج واحتالوا للإيقاع بالجاهلات الضائعات من النساء لينتهكوا اعراضهن ثم يرمونهن ليتجهوا إلى فريسة أخرى بعد ان أثقلوهن ذنبا وعارا وامراضا وأبناء زنا !

ولو تزوج هؤلاء المفسدون فلن يختاروا هؤلاء الضائعات لأنهم سيشكون انهن أقمن علاقات أخرى مع مفسدين آخرين.


قديم 14-10-09, 03:30 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

بسمة

member

الصورة الرمزية بسمة

بسمة غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







بسمة غير متواجد حالياً

بسمة will become famous soon enough بسمة will become famous soon enough


افتراضي

شبهة وآهية ومتهالكة فقد أحسنتم الرد عليها وتفنيدها
واحب ان أضيف قول الرسول صلى الله عليه وسلم :
( ‏حدثنا ‏ ‏أحمد بن منيع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن أبي زائدة ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏عاصم بن سليمان هو الأحول ‏ ‏عن ‏ ‏بكر بن عبد الله المزني :‏
عن ‏ ‏المغيرة بن شعبة ‏‏أنه خطب امرأة فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏انظر إليها فإنه ‏ ‏أحرى ‏أن يؤدم ‏ ‏بينكما )
أى تدوم بينكم المودة و العشرة


قديم 15-10-09, 02:20 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

ابو احمد

عضو جديد

الصورة الرمزية ابو احمد

ابو احمد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







ابو احمد غير متواجد حالياً

ابو احمد is on a distinguished road


افتراضي

جزاكم الله خيرا
اوجزتم وافدتم


قديم 15-10-09, 07:36 PM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

مغمور جداً

عضو نشيط

الصورة الرمزية مغمور جداً

مغمور جداً غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







مغمور جداً غير متواجد حالياً

مغمور جداً is on a distinguished road


افتراضي

مقال عجيب غريب سخيف مليء بالمغالطات والشبه المستفزة فلا حول ولا قوة إلا بالله وجزاكم الله خيرا على حسن الجواب فلقد أحسنتم ووفقتم أحسن الله إليكم وبارك فيكم


قديم 16-10-09, 09:22 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

أبو محمد

عضو مميز

الصورة الرمزية أبو محمد

أبو محمد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







أبو محمد غير متواجد حالياً

أبو محمد will become famous soon enough أبو محمد will become famous soon enough


افتراضي

الكلام عن النظرة الشرعية والنظرة الفكرية ... أولاهما ظاهرة والأخرى باطنة



النظرة الشرعية شرعت كما قال صلى الله عليه وسلم ((فإنه أحرى أن يؤدم بينكما)) فهي تجلي العيوب الظاهرة ، وهي حق للطالب الذي هو الخاطب لتتم بها آخر خطوات الاختيار وهو الاقتناع قبل الإقدام ، وذلك لأن نظرة الرجال للنساء ومطلوبهم منهن لم ولن يتغير ..



وبهذه النظرة تتضح العيوب الخلقية إن وجدت كما أن سؤال الخاطب وإرساله نساءه يُغنين بنسبة كبيرة حتى عن النظرة الفكرية ..



أما النظرة الفكرية – الحوار الفكري - المزعومة فإنها لا يمكن أن تتجلى نواحيها في جلسة ولا جلسات ، لا ساعة ولا ساعات ، لأنه بحث في الباطن المخفي ، ولاحظ معي أن كل طرف يتجمل بأحسن ما عنده ، وهذه في الحقيقة لن تفيد بل قد تضر المتعامل بها عندما يصطدم بالواقع المخالف لما ظهر له في تلك الجلسات ..


بل إن الواقع الملموس يؤكد كون الزيجات التقليدية ذات النظرة الشرعية هي الأكثر دواماً بعكس الفكرية ، وذلك لأن النظرة الشرعية أعطت النتيجة المطلوبة وهي الاقتناع فلا مزيد عليه عند طالبه .. وإن فرض وقوع فراق فلن تكون أسبابه متعلقة بهذا الباب.



ولكن الحوار الفكري لا يمكن أن يضيف لصاحبه اقتناعاً ، ولاحظ أيضاً أن الطالب لهذه النظرة أو الحوار هو الشخص المطلوب بالارتباط ، وهي المرأة إذ طلب الرجل من المرأة لا يدخل غالباً فيه هذا البند فتأمل ...


وقلنا لن تضيف لصاحبها اقتناعاً حقيقياً لأن الشخصية الفكرية عميقة والغوص في بحرها يحتاج إلى معاشرة ، كما أن الرجل أكثر غموضاً في هذا الباب واكتشاف النواحي المتوافقة مع الطالب عسير ومشواره طويل ويحتاج لتوفير مناخاً مناسباً ..



وتوفير هذا المناخ لا يمكن أن يتوافق فعلياً مع مجتمع محافظ ، لأنه يستلزم منه مجالسة حقيقية كقضية الزمالة في المواقع المختلطة التي تكون الشخصيات واضحة المعالم وإن تجملت وأظهرت المحاسن وكلما زادت الخلطة انكشف الغطاء ..


ولاشك أن في هذا من المخالفات الشرعية والعرفية الكثير والتي لن ترضاها الأسر المحافظة الملتزمة بالشرع ..



وعلى هذا فمن الممكن القول أن هذه المقالة المطروحة هي إحدى وسائل ومحاور الضغط على المجتمعات المحافظة لتهييجها في المسائل المستنكرة عندها كالاختلاط والحجاب والله المستعان ..



والله نسأل أن يهدي ضالنا ويحفظ أعراضنا .. ويوفقنا لإظهار الحق الذي يرضاه سبحانه ..


وجزاك الله خيراً أخانا العزيز بيان على ما تقدم من جهاد لنصرة دينك والله حسيبك وهو يثيبك وهو أهل التقوى وأهل المغفرة ..


قديم 17-10-09, 06:19 PM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

بيان

المديـر العـــــام

الصورة الرمزية بيان

بيان غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








بيان غير متواجد حالياً

بيان تم تعطيل التقييم


افتراضي

بسمة
أبو أحمد
مغمور


اشكركم على التواجد والمشاركة




مستشارنا أبو محمد

جزيت خيرا على هذه الإضافة القيمة والأسلوب الراقي

دمت في حفظ الله


قديم 17-10-09, 10:38 PM   رقم المشاركة : 7
الكاتب

إشراقة أمل

عضو مميز

الصورة الرمزية إشراقة أمل

إشراقة أمل غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








إشراقة أمل غير متواجد حالياً

إشراقة أمل is on a distinguished road


افتراضي

فعلا كلام مضحك

ولدي إضافة

الغرض من النظرة الشرعية ليس لمعرفة العيوب ولكن لتآلف القلوب وسيتحقق بمجرد النظر

كما قال حبيبنا صلى الله عليه وسلم : انظر اليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما


قديم 21-10-09, 06:26 AM   رقم المشاركة : 8
الكاتب

د. محمد الحميد

مشــــرف عـــام

الصورة الرمزية د. محمد الحميد

د. محمد الحميد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







د. محمد الحميد غير متواجد حالياً

د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough د. محمد الحميد is a jewel in the rough


افتراضي

جزاك الله خيراً أخي العزيز بيان على هذا المقال , وأردت ترتيب نقاط حول هذا الموضوع المهم والجواب عن هذه الشبهة :


1- أن خلق النساء متشابه ولهذا فلايوجد مبرر لالتقاء الرجل بالمرأة للتعرف على خلقها , والدليل على الرسول عليه الصلاة والسلام قصر معنى صلاح الزوجة بالدين ولم يذكر الخلق , وهذا بعكس الرجال فعند الرجال لابد من توفر صفتين حتى يكون الرجل صالحاً ومناسباً للزواج : الخلق والدين .



عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك"

ونأخذ من الحديث أيضاً أن من عادة الناس أيضاً عدم البحث عن خلق المرأة بل عادتهم البحث عن هذه الأمور الأربعة ..

عن أبي حاتم المزني – رضي الله عنه – عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: " إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد " وفي رواية : " وفساد عريض".


2- أن نرى كثيراً من الأزواج يمكث السنة والسنتين والثلاث وربما يزيد حتى يستطيع فهم زوجه , فتخرج منهم كلمات تبين أنه لازال هناك أسرار في شخصية زوجه كثيرة لم يستطع معرفتها فهو يعجز عن معرفة زوجه حق المعرفة , وبالتالي فاشتراط فهم شخصية الزوج ومعرفة صفاته تنطع وتشدد ليس من الدين في شيء .

بل يكفي سؤال الأقارب والأصدقاء وزملاء العمل والدراسة عن صفات وطباع الزوج وشخصيته , ويمكن بهذا السؤال معرفة شخصيته وطباعه بنسبة كبيرة .


3- أنه لايمكن معرفة صفات وطباع الزوج الحقيقية خلال فترة ما قبل الزواج , ويدل على ذلك ثلاثة أمور :


أ - أن كلاً من الخطيبين أو العشيقين أو المتصادقين يتصنع لمقابله ويظهر له أجمل ما عنده من الصفات والطباع والأخلاق , وبالتالي فهو اختبار غير حقيقي لصالحية الزوج .


ب- أن كلاً من الخطيبين أو العشيقين أو المتصادقين يجعله يتجاوز لا إرداياً عن عيوب زوجه ويتغاضى عنها , وبالتالي فهو اختبار غير حقيقي لصالحية الزوج .


ج - معدل الطلاق عند الغرب يتجاوز نصف الزيجات بينما عندنا لايتجاوز ربع الزيجات , وبالتالي فإن هذا التعرف المسبق المباشر للزوج غير مجدي في إيجاد الزواج الناجح .


4- النظرة الشرعية حددها العلماء بما يظهر من المرأة غالباً أمام المحارم وألا تكون هناك خلوة لأنها امرأة أجنبية عنه , وهذه النظرة من الوسائل المهمة التي تعين على وجود المودة بين الزوجين - بإذن الله - وينصح بأن يكون الخاطب هو من ينظر أولاً إلى المرأة وليس والدته أو أخواته كما هي عادة المجتمع عندنا لأنه هو من سيتزوج المرأة وليس والدته وأخواته كما أن نظرته تختلف .


قديم 21-10-09, 07:36 PM   رقم المشاركة : 9
الكاتب

إداري

Administrator

الصورة الرمزية إداري

إداري غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







إداري غير متواجد حالياً

إداري is on a distinguished road


افتراضي

رائع د. المعتز

كم أحب هذه الطريقة في الرد

جزيت خيرا


قديم 30-12-09, 01:35 AM   رقم المشاركة : 10
الكاتب

الفقيرة إلى الله

عضو نشيط

الصورة الرمزية الفقيرة إلى الله

الفقيرة إلى الله غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








الفقيرة إلى الله غير متواجد حالياً

الفقيرة إلى الله is on a distinguished road


افتراضي

جزاكم الله خيراً




موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 

الساعة الآن: 02:42 AM


Powered by vBulletin® Version 3.0.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة