عرض مشاركة واحدة
قديم 31-07-11, 06:58 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

فرح

مشـرفــــــة عـــامــــــــة

الصورة الرمزية فرح

فرح غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







فرح غير متواجد حالياً

فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold فرح is a splendid one to behold


افتراضي الى من سيختم القرآن في رمضان!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



رمضان كان بدايتي الحقيقة مع التدبر فبعد أن سمعت محاضرة لأحد المشايخ في إذاعة القرآن حول التدبر , ركزت عليه بحيث لا أنتقل من الآية حتى تؤثر في قلبي ووجدت العجب العجاب ووجدت حياة لقلبي وتعلقا بالله لم أجدها في حياتي (37سنة) مع أنني مع الإلتزام وطلب العلم منذ بضع عشرة سنة ! وجعلت هذا ديدني في رمضان فبدل أن كنت أقرأ في الساعة 3 أجزاء صرت أقرأ الجزء في ساعة أو ساعتين.
من مشترك - كتاب ليدبروا آياته صـ336


,

فما أشدها من حسرة وما أعظمها من غبنة على من أفنى أوقاته في طلب العلم ثم يخرج من الدنيا وما فهم حقائق القرآن ولا باشر قلبه أسراره ومعانيه , فالله المستعان.
( ابن القيم - بدائع الفوائد 2/324)




عن أبي حمزة قال : قلت : لابن عباس رضي الله عنه : أني سريع القراءة , إني أقرأ القرآن في ثلاث فقال : لأن أقرأ البقرة في ليلة فأتدبرها وأرتلها أحب إليَّ أن أقرأها كما تقرأ .
رواه البيهقي 2/369

,


لقد كان ذلك الكتاب بين يدي وقرأت فيه هذه الأسطر المخيفة /

قال الله تعالى :"من يعمل سوءاً يجز به " ربما رأى العاصي سلامة بدنه وماله فظن أن لا عقوبة وغفلته عما عوقب به عقبة وربما كان العقاب العاجل معنوياً كما روي أن بعض أحبار بني إسرائيل قال : يارب كم عصيتك ولا تعاقبني ؟

,

فقيل له كم أعاقبك وأنتَ لا تدري ؟! أليس قد حرمتك حلاوة مناجاتي ؟

( ابن الجوزي - صيد الخاطر 1/33)


من أول ما يعين على التدبر , أن يعلم القارئ أنه المقصود بالتلاوة فإن من تلاوة القرآن حق تلاوته : التدبر لأنه طريق الإيمان ألم يقل الله تعالى : " الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يؤمنون به "
د.محمد سيد.


إنه كتاب قيم جداً , هلاَّ إقتنيت مثله ؟!

كتاب " ليدبروا آياته "



فيه تأملات واستنباطات علمية وتربوية من آيات القرآن الكريم خلال العام ، لأكثر من مائة وعشرين عالم وطالب علم , وقد طبع من هذا الإصدار 35000 نسخة ونفدت خلال أقل من ثمانية أشهر .
يفيد الخطيب والمحاضر والمعلم والمربي وغيرهم ، وقد اشتمل الفهرس على أربعة وثمانين موضوعاً في أبواب العلم والتربية .

,

وجدت فيه كلمات منيرة لفتتني لفتات طيبة لما لم أكن أعلم ,حيث أنها تأملات تعين على التدبر وتجعلني وإياك نقف على بعض المعاني في الآيات " يخشع القلب , ويزداد نوره فحين يـُفهم كلام الله يخفق القلب وتدمع العين وتخرج الدعوات صادقة لتطرق أبواب السماء فلا تُرد فنجانب من نهانا النبي صلى الله عليه وسلم أن نفعل فعله فقال : " إن الله لا يقبل الدعاء من قلب غافل لاه " ..
قال الله : " ادعوني أستجب لكم "
ومن فتح الله له باب الدعاء فقد وفقه + والتدبر وسيلة لذلك التوفيق !!

.

أو بالإمكان إقتناء أحد التفاسير كتفسير الشيخ السعدي أو ابن كثير رحمهم الله .
فيكون الكتاب الى جانب المصحف عند القراءة .

مكيدة /
قد يلبس الشيطان على الإنسان عمله " فيجعل همه الأول " أن يختم متناسياً الأجور العظيمة الأخرى في ذلك الشهر كأدار العمرة وبر الوالدين وصلة الرحم وأداء المعروف والصدقة وغيرها !
.


تقبل الله منكم صالح الأعمال , وسلمكم لكل خير ورزقنا وإياكم التوفيق والسداد