موقع شبهات و بيان

موقع شبهات و بيان (http://www.shobohat.com/vb/index.php)
-   منتدى الأخوات (http://www.shobohat.com/vb/forumdisplay.php?f=28)
-   -   لــ° •ــنشرق نفعاً *2*( الملابس وتوجيهها التوجيه الصحيح ) (http://www.shobohat.com/vb/showthread.php?t=10870)

بسمة 07-05-11 05:45 PM

لــ° •ــنشرق نفعاً *2*( الملابس وتوجيهها التوجيه الصحيح )
 






بعد ان انتهت جلستنا الطيبة المباركة مع استاذتنا ومراقبتنا الغالية فرح والاخوات الغاليات استفدنا منها كثيرا بشكل ممتع ومميز فبارك الله فيكن جميعاً

وها نحن نعود مجددا في جلسة اخرى نتمنى ان نفيد ونستفيد منها جميعا فحياكن الله جميعا اخواتي الغاليات كل باسمة واتمنى ان نجد تفاعلا اكثر لكون الموضوع من اعداد بسمة ^^


تفضلن جميعا فلديكن جلستين كلا يختار مايحلو له , المهم ان نتشرف بجلوسكن وتفاعلكن جميعاً












:rose: :rose: :rose: :rose:







هذه المرة سأوكل مهمة الضيافة لريم الغالية الغائبة واتمنى ان تكون معنا :rose:


موضوعنا في هذه الجلسة سيكون عن :





( الملابس وتوجيهها التوجيه الصحيح )







ننتظر استاذتنا الغالية فرح والاخوات الغاليات


( يسمة جهزت المكان وفرح عليها الباقي :OKI: )

وداد 07-05-11 05:49 PM

ولكن التوقيت لهذا الموضوع غير مناسب !

بسمة 07-05-11 05:52 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وداد (المشاركة 42808)
ولكن التوقيت لهذا الموضوع غير مناسب !

هلا وغلا بوداد , يسرني ان تكوني أول من يرد على الموضوع , لكن لماذا التوقيت غير مناسب ؟

وداد 07-05-11 11:08 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسمة (المشاركة 42810)
هلا وغلا بوداد , يسرني ان تكوني أول من يرد على الموضوع , لكن لماذا التوقيت غير مناسب ؟

ماشفتي كيف يرجع لك الصدى بالمنتدى

فرح 08-05-11 05:25 PM

رااائع يا بسمة الحبيبة ما أجمل الطرح والأماكن التي اخترتها , قد احترت ماذا أختار فكلها جميلة !! لكن أصوت على الجهة المشرقة .. هذه







أظن اننا سنستفيد كثيراً مع موضوع اختنا وداد , فهو عصري يهم جميع الفتيات !
إن شاء الله وبشوق لآراء ومقترحات وأفكار أخواتنا الغاليات في ذلك ,


( لا تنسي " لا تترددي في إبداء رأيك" ) فسنستفيد منه جميعنا :) إن شاء الله

.
وما ذكرته اختنا وداد من مسألة رجع الصدى والأوقات المناسبة في طرح المواضيع
مهم جداً , جدير ان لا تخفى أهميته من إحدى جهاته حيث /
,

تذكرت قولا دار بيني وبين صديقتي , في موضوع أشغلنا وهو :

أن الجامعة لا تتيح لنا فرصة اللقاء الدائم مع بعضنا وطرح الأفكار والمواضيع الهامة ومناقشتها والإعداد لها بحسب ما يستجد وينفع عصرنا ومجتمعنا نحن الفتيات والإستفادة من آراء بعضنا فيها ’ فلكل من الصديقات والأخوات مكنوناً فذاً وكنزاً ثميناً وجب ان لا يضيع هبائاً !!

فلم يُتح ذلك ..

بسبب اختلاف المواد والمواعيد وكثرة الإنشغال والإمتحانات والبحوث , فلم تتح لنا تلك الفرصة بشكل جيد !

فتذاكرنا أن مثل هذه المواقع المباركة تتيح لنا طرح ما نريد أن نستفيد منه مع امكانية إبداء الرأي والمناقشة فيه في أي وقت !! ولو بعد سنة ! فمكان الطرح موجود متاح في أي وقت يمكن أن نطرح وحتى ان نعد مشروعاً دعوياً ’ وكل منا في بيتها , وتشارك وترد وتبدي ما لديها من فائدة بحسب ما يتيح لها الوقت ويسمح الفراغ !

" فلم يعد الإنشغال عقبة تمنعنا من الإستفادة من بعضنا في أي وقت بفضل الله " .

( وهنا مغزى مهم )

فتلك نعمة عظيمة نحمد الله عليها !
,

كانت هذه إطلالة سريعة >>> هي إطلالة طويلة .. لكن لأن المادة القادمة سهلة إن شاء الله..

يسر الله لكن سبل الرشاد والهدى , أخياتي وجعلنا ممن تعاونوا على البر والتقوى,



,




دعواتكم الحارة لأخواننا المسلمين في فلسطين وليبيا وسوريا ومصر وفي كل مكان
فقد اشتد كربهم , اشتد كربهم !
,

همسآآآت 09-05-11 03:06 PM

الموضوع حلووو وحقيقة أشعر وكأننا بالفعل في مجلس واحد نتجاذب الحوار وان كان حقآ كما قلت أخيتي وداد عن بعض الصدى الا أننا نستأنس بحواراتنا ولو بعدت بعض الخطوات

عمومآ موضوع اللباس مهم خاصة والاجازة في الطريق وملياااانة مناسبات تتجلى فيها قاعدة اللبس مايصير كشخة وحلو الا اذا كـــــــــــــان (عــــــــــــاري)وأقلها بدون أكمام

فرح 10-05-11 09:39 PM

( بانتظار وصول البقية بالسلامة )

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همسآآآت (المشاركة 42856)

موضوع اللباس مهم خاصة والاجازة في الطريق وملياااانة مناسبات تتجلى فيها قاعدة اللبس مايصير كشخة وحلو الا اذا كـــــــــــــان (عــــــــــــاري)وأقلها بدون أكمام

صدقتِ همسات وهنا تبرز اهمية هذا الموضوع

,


أختنا وداد الغالية نحن بشوق لتضعي لنا اول المحاور التي ستكون عدسة

ننظر من خلالها للموضوع ونثريه بإذن الله تعالى ,

( وكبداية حتى يتضح الأمر )

قد يكون السؤال التالي , <<< كرسي الأخوات يتتبع وداد :)


اختنا الحبيبة وداد :rose:

أذكر في إقتراحك ان هناك نظرة مشوقة وهي كما ذكرتِ

اقتباس:

أقترح / احدث الموديلات ( ملابس ـ أحذية ـ أجهزة ـ شنط .... الخ )وكيف نوجهها توجيه صحيح



س1/ ما الذي دفعك لإختيار هذا الموضوع بالذات ؟

س2/ هل تتوقعين أن نجد حلول عملية يَصلح بها الأمر ؟

س3/ كيف يكون ذلك التوجيه نريد نظرة وداد في ذلك ؟


بالإنتظااار

زهرة المستقبل 11-05-11 10:24 PM

سلام للحلوات الغاليات


جزيتم خيرا على الموضوع نحن نلتقي في هاذا المجلس لنرتقي بلباسنا فهو


موضوع فعلا يحتاج الى نقاش وخاصة اننا مقبلين على الاجازة


اعجبني موضوع تم تنزيلة من قبل الاخت بسمه بعنوان من اجل مسايرة الموضة


احذري يتحدث عن العبارات التي توجد على ملابسنا ونحن نجهلها كثيرا


مشكوره اخت بسمه



وايضا على ماأظن ايضا قد نزلت الاخت الآء يتحدث عن نفس الموضوع بس الان
لم اجدة بس اكيد لما تدورون راح تحصلونة بس في الصفحات الاخيرة


اما الان فلدي قصيدة منقوله


محمد الجلاوي العازمي
ترىالحلا ماهو بكشف الكراعين ... ولا هو بكشف الصدر ياللي تبنّه
ترى الحلابالستر بس الستر وين ... دام اللبـاس الفاضـح تؤيدنّـه
لاشفتهن بالعرس مثلالشياطين ... حتى الشعر فـوق الاذان جْبَعَنّـه
ماالوم انا من عندها نقـص بالديـن ... ألـوم زوج خيّـب الله ظنّـه
يمشي وراها مثل مشي البعارين ... لمطارد الموضـه معاهـا تقنّـه
وليا نصحها قالت: اسكت وبعدين ... وإن ما سكتفي كف يدها تصنّه

بسمة 11-05-11 11:11 PM

شكرا للجميع وشكر خاص للاستاذة الحبيبة الغالية فروحة اعذروني على انشغالي وقريبا ستعود بسمة وبقوة ^_^

دفء المشاعر 14-05-11 11:54 AM

السلام عليكم اخواتي الغاليات ورحمة من الله وبركات

اشكركم على طرح هذا الموضوع والذي طال انتظارة وأتمنى ان نستفيد منه وان ندلي بما تيسر وانا هنا لاسئلكم سؤال بل لاستشيركم
سبق وان ذكرت لكم معاناتي مع اللباس في مجتمعي ومن حولي وانا لااحب ان اقطع رحمي لذا عزمت على وضع نشرة صغيرة قصيرة اكتب ماتيسر فيها من تنبيه لموضوع اللباس باسلوب مهذب رقيق بعيدا عن نقل الفتاوى لانها لن تقرأ والكل يعرفها حيث ان هناك مناسبة في استراحة واود الذهاب اليها وبالنسبة لتلك النشرة او الورقة او سموها بما شئتم فقد نويت ان اطبعها والونها واربطها بربطة ملونه واعلقها في شوكولاته ساوزعها لكني احترت في ماذا اكتب وماذا اقول فلا اريد ان اطول ولا اريد كلام رتيب فليت اخواتي هنا يعينونني فقد اوتيتم من روعة الكلام وتاثيرة الشيء الكثير بارك الله لكم شاكرة لكم هذه الاخوة الصادقة جعلها الله في ميزان حسناتكم ووفقكم اينما كنتم وحللتم

اختكم المحبة :
دفء المشاعر

بسمة 14-05-11 08:55 PM

طالت غيبة اختنا الحبيبة وداد وهي من رغبت في طرح هذا الموضوع فعسى ان يكون المانع خيرا
وبالنسبة لك اختنا دفء حياك الله أولا ومرحبا بتواجدك معنا ويمكنك الاستفادة من مواضيع الداعية هناء الصنيع فهي تكتب كثيرا عن مواضيع اللباس لكني حقيقة لاأملك اسلوباً دعوياً كما أردت , أتمنى ممن عنده ملكة ادبية ان يساعدنا
:)

أم ربيع 15-05-11 03:19 PM

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

ما أجمل المكان يا بسمة الحبيبة

أختي الكبرىفرح .. لن أضحي بالجلوس إلى جانبك ^^

شكر خاص للغالية على قلب نسمة "وداد" ..


موضوع مهم جدا ونحتاجه في هذا الوقت بالذات كما أسلفت الأخوات بذكر ذلك ..

فأسئل الله أن يينفعنا وينفع بنا جميعا , ويلهمنا قول الصواب .




لحظة ..

أين الحبيبة ريم ؟؟

اشتقنا لها , منذ فترة لا أراها !! عسى أن يكون المانع خيراً ..

و أين الضيافة ؟؟

>>كنت أود أن أقدم لكن شيئاً , ولكن كما تعلمن , مازلنا في فترة امتحانات , وتسليم واجبات , فلا أجد وقتا للدخول إلا قليلا .. كما لا أجد وقتا لصنع الحلا ><"






اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دفء المشاعر (المشاركة 42964)
السلام عليكم اخواتي الغاليات ورحمة من الله وبركات

اشكركم على طرح هذا الموضوع والذي طال انتظارة وأتمنى ان نستفيد منه وان ندلي بما تيسر وانا هنا لاسئلكم سؤال بل لاستشيركم
سبق وان ذكرت لكم معاناتي مع اللباس في مجتمعي ومن حولي وانا لااحب ان اقطع رحمي لذا عزمت على وضع نشرة صغيرة قصيرة اكتب ماتيسر فيها من تنبيه لموضوع اللباس باسلوب مهذب رقيق بعيدا عن نقل الفتاوى لانها لن تقرأ والكل يعرفها حيث ان هناك مناسبة في استراحة واود الذهاب اليها وبالنسبة لتلك النشرة او الورقة او سموها بما شئتم فقد نويت ان اطبعها والونها واربطها بربطة ملونه واعلقها في شوكولاته ساوزعها لكني احترت في ماذا اكتب وماذا اقول فلا اريد ان اطول ولا اريد كلام رتيب فليت اخواتي هنا يعينونني فقد اوتيتم من روعة الكلام وتاثيرة الشيء الكثير بارك الله لكم شاكرة لكم هذه الاخوة الصادقة جعلها الله في ميزان حسناتكم ووفقكم اينما كنتم وحللتم

اختكم المحبة :
دفء المشاعر

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

أهلا بكِ حبيبتي دفء , افتقدتك كثيراً ..


متى تريدين المطوية جاهزة؟؟

متى ستكون المناسبة ؟ وهل تحبين أن نقوم بتوزيع العمل ؟ فإحدانا تكتب والأخرى تزين وثالثة تنسق ....حسب ما أوتيت كل واحدة من فن في مجالها الذي تتقن .

ما رأيك؟

وأتمنى التعجيل في إخباري بالوقت الذي تريدين فيه المطوية جاهزة , حتى يتم الترتيب حسب ما نملك من الوقت .

بارك الله في الجميع .

آلاء 15-05-11 08:59 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواتي في الله اصحاب القلوب الكبيره.. اصحاب القلوب الطيبه
احييكم من قلب صادق في محبته لكم
لا اخفيكم حجم سعادتي بوجود اخوات لي في الله اقدرهم واعتزبهم
اشكركم من اعماق قلبي فلكم مني اصدق الدعوات
بان يحفظكم ويجزيكم خير الجزاء
يامن كنتم للعطاء عنوانا ولفعل الخير سباقين اسأل الله
ان يجمعني بكم في مستقر رحمته

ضيافة آلاء البسيطة

حلى على شكل قلب تعبير عن محبتي لكم

















حلى على شكل وردة هدية للغالية نسمة ربيع



[

دفء المشاعر 15-05-11 10:12 PM

مراقبتنا الغالية بسمة شكرا لك وقد اطلعت على بعض من مواضيع الداعية هناء الصنيع جزاها الله خيرا

الاخت الحبيبة نسمة ربيع
اشكر لك مبادرتك الطيبة يااخت مباركة عرفتك

بالنسبة للمناسبة فهي قرييييبة وللاسف فهي في يوم الخميس على خير لكني لااحب ان اثقل عليكم فقط احب ان تساندوني بالكلمات الدعوية واود ان تكون قصيرة لان الناس لاتحب الاطالة وانا من سيقوم بطباعتها وتجميلها جزاكم الله عني خير الجزاء واعظمه

فرح 15-05-11 10:14 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آلاء (المشاركة 43016)
حلى على شكل قلب تعبير عن محبتي لكم

















حلى على شكل وردة هدية للغالية نسمة ربيع




[

جزاكِ الله خير وأثابكِ آلاء الغالية , ضيافة أكثر من رائعة

نسمة ربيع حياكِ الله ")

زهرة المستقبل الشعر جميل " فما أجمل الستر والحياء "

بانتظار فرفوشة وأختنا وداد ريم وأفنان وأم الأحرار وزائرة ,وبقية أخواتنا


أختي دفء المشاعر بارك الله فيك وفي همتك نفع الله بكِ

ونحن نريد ان نوزع ما سيجهز في المنشورة ونوزعه على الجارات إن شاء الله

,

أختي , كنت قد حملت كتاب رائع للأستاذة هناء الصنيع " حكاية ملابس "

وها هو بين أيديكن لنقرأه معاً , ونستخلص ما سيفيد إن شاء الله يسر الله لكن سبل الرشاد.

,

" أحببت ان انقل الكتاب مع تنسيقه الذي أعتده إحدى الأخوات" فجزاها الله خير
وبارك في الأستاذة الفاضلة هناء الصنيع .


{ مدخل /

مَاذا فعلتِ بي ياقطع القماش المُمزقة..؟
مَاذا فعلتُ بنفسي..؟!








نضع بين أيديكن أخواتنا الحبيبات

كتاب (حكاية ملابس)

وهو جديد الأستاذة هناء الصنيع حفظها الله ،



،

~ غلاف الكتاب ~




لتحميل الكتاب












{ مخرج /


اخرجي الآن !!
اخرجي الآن من حجرتي قبل أن تخرج روحي وأنتِ بحوزتي

أم ربيع 17-05-11 01:01 AM

رااااااااائع يا فرح ..بارك الله فيكِ >> المدخل والمخرج كانا شديدا التأثير .. بوركتِ .

سنبدأ العمل الآن إن شاء الله .

آلاء ..ضيافة أكثر من رائعة .. ما أطيب ما أتيتِ به ..

هل هو من صنعك ؟؟ ماشاء الله تبارك الله ^^"

أم ربيع 17-05-11 01:52 AM


ما هذا يا فرح ؟!!


الكتاب يتحدث عن الموضوع الذي نريده تماما , وقد شمل كل شيء تقريبا ..

إن فكرت في اختصاره فسأنسخ كامل ما فيه .. أسئل الله أن يعين الجميع ..




نريد اقتراحات من الجميع بخصوص الأسلوب في الطرح ..


فحتى من تزعم بأنه ليس لديها اسلوب ستكتشف العكس من خلال هذه الفكرة

( فكرة اقتراحات في الأسلوب )

فستسهل علينا العمل بإذن الله .



اقتراح ..’

مارأيكن أن نبدأ المنشورة بسؤال مثير , يدعوا من تقرأ بإكمال القراءة , لا النفور منها ؟؟

ونضع إجابة السؤال احتمالات , ولكل احتمال نتيجة ..

وتليها نصيحة بعد أن لان قلب القارئة وبدأ يتقبل ما كُتِب .

فتكون نصيحة من القلب إلى القلب .

ونختمها بدعوة قصيرة وطيبة .

آلاء 17-05-11 11:49 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسمة ربيع (المشاركة 43059)
رااااااااائع يا فرح ..بارك الله فيكِ >> المدخل والمخرج كانا شديدا التأثير .. بوركتِ .

سنبدأ العمل الآن إن شاء الله .

آلاء ..ضيافة أكثر من رائعة .. ما أطيب ما أتيتِ به ..

هل هو من صنعك ؟؟ ماشاء الله تبارك الله ^^"


نسمة ربيع الغالية .. شكر الله لكِ
نعم هذا من صنع يدي
عرفت أن نسمة ربيع تحب الورد
فعملت هذه الورد ه للغالية
نسمة ربيع





[

وداد 17-05-11 09:12 PM

مرحبا بالجميع
واعتذر عن عدم تمكني من المشاركة هذه الفترة ولي عودة قريبة وسأقرا مشاركات الجميع واجيب على رسالة فرح ‏..‏ وياحظكم مرتاحين من فرفوشة هالأيام ياليت أقدر أدخل أعتقد أن الجلسة ممتع ة
وأقول لزخيخوة الأيام طوووووية أوريك وش أسوس فيك يالكسلانة روحي ذاكري ‏..وسلمي بحثك
تحياتي لكم والعودة قريبة بإذن الله ‏.

فرح 17-05-11 10:28 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دفء المشاعر (المشاركة 42964)
السلام عليكم اخواتي الغاليات ورحمة من الله وبركات



اشكركم على طرح هذا الموضوع والذي طال انتظارة وأتمنى ان نستفيد منه وان ندلي بما تيسر وانا هنا لاسئلكم سؤال بل لاستشيركم سبق وان ذكرت لكم معاناتي مع اللباس في مجتمعي ومن حولي وانا لااحب ان اقطع رحمي لذا عزمت على وضع نشرة صغيرة قصيرة اكتب ماتيسر فيها من تنبيه لموضوع اللباس باسلوب مهذب رقيق بعيدا عن نقل الفتاوى لانها لن تقرأ والكل يعرفها حيث ان هناك مناسبة في استراحة واود الذهاب اليها وبالنسبة لتلك النشرة او الورقة او سموها بما شئتم فقد نويت ان اطبعها والونها واربطها بربطة ملونه واعلقها في شوكولاته ساوزعها لكني احترت في ماذا اكتب وماذا اقول فلا اريد ان اطول ولا اريد كلام رتيب فليت اخواتي هنا يعينونني فقد اوتيتم من روعة الكلام وتاثيرة الشيء الكثير بارك الله لكم شاكرة لكم هذه الاخوة الصادقة جعلها الله في ميزان حسناتكم ووفقكم اينما كنتم وحللتم


اختكم المحبة : دفء المشاعر



بارك الله فيكِ أختي

اعذرني فلم أنتبه لردك هذا جيداً , ولعلنا نجمل معاً أشياء مهمة

إن شاء الله وهي /

أن دفء المشاعر على هي التي على الحق ومن عصت الله وتعرت على باطل

فلزم من اهل الحق أن تخرج الغيرة التي في قلوبهم على ألسنتهم واعمالهم

ولا يكونوا في موقف الضعف والإنهزام !


( "الأمر بالستر" حكم الله + وحكم الله عزيز + لأنه من عند العزيز سبحانه وتعالى )


( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين )

فالباطل (المعصية) مهزوم في ذاته ضعيف عند أصحابه (اهل المعاصي) لذا ليس على المؤمن إلا ان يُعلي الحق , وستزول كل ملامح العظمة الكاذبة والهالة السوداء التي حاكها الشيطان حول أولياءه قال الله : ( إنما ذلكم الشيطان يخوف اولياءه فلا تخافوهم وخافونِ إن كنتم مؤمنين )

فالشخصية القوة ليست عن صاحبة المعصية بتاتاً وإن أظهرها الشيطان بل هي عند صاحبة الحق ,

ووالله لن تلبث بعد النصيحة إلا أن تخفض عينيها الى الأرض وإن لم تفعل ظاهراً
فلا مفر أن كبر القلب أطرق أو انكسر وعظُم عليه أن يعترف ظاهراً .. ولا بأس فهو المراد!
.
.
" مقصد الكلام السابق أن الغيرة والخوف على المنصوح لا بد أن تظهر بقوة وحكمة تصحبها رأفة "

وتأملي السابق جيداً اختي , لأن اللين والرأفة الزائدة تكسب ( المعصية ) صِبغة إهمال حرمات الله , ولا تعكس في قلب العاصي عظم فعل ما يفعل وجرمه , فكانت الجدية في مثل تلك الأحكام المصحوبة بالرحمة والإشفاق عليها والغيرة على حرمات الله أنفع لقضية التكشف والتعري المقيت.

نسأل الله السلامة والعافية .

.

ولعل هذا يتجدد أثره حين /
- نعيد النظر في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم " نساء كاسيات عاريات لا يدخلن الجنة ولا يجن ريحها " فنتأمله في صويحباتنا والقريبات ! ولا أظن سنرضاه فهو من الإيمان وترك ذلك نقص في كماله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " ,

- وان هذا اللباس لباس الدنيات من البغايا المومسات الغربيات و قد قال نبينا صلى الله عليه وسلم" من تشبه بقوم فهو منهم " ,

- وأن هذه محارم الله نغار عليها ,

- و أنه باتت نساء المسلمين على غير الطريقة !

- وان علينا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

- وان علينا رفع كلمة الله عالياً لا يَعلوها شيء أبداً فكيف نسمح للباس الشياطين أن تعلوا الحق ونحن دعاته ؟ وقد علمنا قوله تعالى " إن كيد الشيطان كان ضعيفاً" !وغيرها من امور تجدد الغيرة على أن يُعصى الله عزوجل .

وأتنبه و نتنبه هنا لمغزى هذا القول ( قال ابن عمر بن عبد العزيز لأبيه " لوددت لو انه غلت بنا القدور ولا يُعصى الله ).

بعد هذه المقدمة

و بما أن الإجتماع سيكون قريباً إن شاء الله وأنكِ شكر الله لكِ أختي دفء تودين حضوره لذلك .

سأسألكِ سؤال :

أقتراحك ِ لإعداد النشرة جميل لكنه ليس الأساس أبداً في مثل ذلك الحكم

ليكن معه حركة جاذبة " تشغل عقولهم الله يصلحهم" ولتكن ما يلي مثلاً :

خذي حلوى ( الجوهرة مثلاً ) وضعيها في طبق تقديم ولتكن واحدة مكسوة وانزعي من الأخرى ورقتها وهكذا في كل الطبق , ويمكن ان تقدميه لهن , سيأخذن الحلوى المغطاه ويتركن المكشوفة .

-اعتراض-
قالوا ان هذا المثال للحجاب خارج المنزل وان الرجل لا يأخذ إلا المرأة الحيية المتسترة.
فقولي ان هذه الحلوى المقدمة لكِ إنما هي من بيتي وأنا من وضعتها بنفسي فلماذا لا تأخذينها؟

( عجباً .. ما تفعله بعض النساء تريد أن تظهر الجمال وقد غاااب ان جمال الأنثى في الحياء والحياء ستر وأدب ) ! هداهن الله وثبتنا على الحق .


أريدك أن تتكلمي مع الحاضرات جميعاً , بعد ذلك الموقف والتعليق ,

فهل تستطيعين ..؟

دفء المشاعر إقرئي الكلام الذي سبق الطريقة وأنتظر إجابتك حفظك الله وبارك فيك .

.

.

دفء المشاعر 17-05-11 10:42 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسمة ربيع (المشاركة 43061)

ما هذا يا فرح ؟!!


الكتاب يتحدث عن الموضوع الذي نريده تماما , وقد شمل كل شيء تقريبا ..

إن فكرت في اختصاره فسأنسخ كامل ما فيه .. أسئل الله أن يعين الجميع ..




نريد اقتراحات من الجميع بخصوص الأسلوب في الطرح ..


فحتى من تزعم بأنه ليس لديها اسلوب ستكتشف العكس من خلال هذه الفكرة

( فكرة اقتراحات في الأسلوب )

فستسهل علينا العمل بإذن الله .



اقتراح ..’

مارأيكن أن نبدأ المنشورة بسؤال مثير , يدعوا من تقرأ بإكمال القراءة , لا النفور منها ؟؟

ونضع إجابة السؤال احتمالات , ولكل احتمال نتيجة ..

وتليها نصيحة بعد أن لان قلب القارئة وبدأ يتقبل ما كُتِب .

فتكون نصيحة من القلب إلى القلب .

ونختمها بدعوة قصيرة وطيبة .


فكرتك ايها الغالية اعجبتني كثيييييرا أيا نسمة مباركة
وبانتظارها على احر من الجمر فالمناسبة قربت وانا لم اصنع شيئاً:39:
جزاك الله خيرا كثيرا .


دفء المشاعر 17-05-11 10:53 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فرح (المشاركة 43079)
بارك الله فيكِ أختي

اعذرني فلم أنتبه لردك هذا جيداً , ولعلنا نجمل معاً أشياء مهمة

إن شاء الله وهي /

أن دفء المشاعر على هي التي على الحق ومن عصت الله وتعرت على باطل

فلزم من اهل الحق أن تخرج الغيرة التي في قلوبهم على ألسنتهم واعمالهم

ولا يكونوا في موقف الضعف والإنهزام !


( "الأمر بالستر" حكم الله + وحكم الله عزيز + لأنه من عند العزيز سبحانه وتعالى )


( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين )

فالباطل (المعصية) مهزوم في ذاته ضعيف عند أصحابه (اهل المعاصي) لذا ليس على المؤمن إلا ان يُعلي الحق , وستزول كل ملامح العظمة الكاذبة والهالة السوداء التي حاكها الشيطان حول أولياءه قال الله : ( إنما ذلكم الشيطان يخوف اولياءه فلا تخافوهم وخافونِ إن كنتم مؤمنين )

فالشخصية القوة ليست عن صاحبة المعصية بتاتاً وإن أظهرها الشيطان بل هي عند صاحبة الحق ,

ووالله لن تلبث بعد النصيحة إلا أن تخفض عينيها الى الأرض وإن لم تفعل ظاهراً
فلا مفر أن كبر القلب أطرق أو انكسر وعظُم عليه أن يعترف ظاهراً .. ولا بأس فهو المراد!
.
.
" مقصد الكلام السابق أن الغيرة والخوف على المنصوح لا بد أن تظهر بقوة وحكمة تصحبها رأفة "

وتأملي السابق جيداً اختي , لأن اللين والرأفة الزائدة تكسب ( المعصية ) صِبغة إهمال حرمات الله , ولا تعكس في قلب العاصي عظم فعل ما يفعل وجرمه , فكانت الجدية في مثل تلك الأحكام المصحوبة بالرحمة والإشفاق عليها والغيرة على حرمات الله أنفع لقضية التكشف والتعري المقيت.

نسأل الله السلامة والعافية .

.

ولعل هذا يتجدد أثره حين /
- نعيد النظر في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم " نساء كاسيات عاريات لا يدخلن الجنة ولا يجن ريحها " فنتأمله في صويحباتنا والقريبات ! ولا أظن سنرضاه فهو من الإيمان وترك ذلك نقص في كماله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " ,

- وان هذا اللباس لباس الدنيات من البغايا المومسات الغربيات و قد قال نبينا صلى الله عليه وسلم" من تشبه بقوم فهو منهم " ,

- وأن هذه محارم الله نغار عليها ,

- و أنه باتت نساء المسلمين على غير الطريقة !

- وان علينا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

- وان علينا رفع كلمة الله عالياً لا يَعلوها شيء أبداً فكيف نسمح للباس الشياطين أن تعلوا الحق ونحن دعاته ؟ وقد علمنا قوله تعالى " إن كيد الشيطان كان ضعيفاً" !وغيرها من امور تجدد الغيرة على أن يُعصى الله عزوجل .

وأتنبه و نتنبه هنا لمغزى هذا القول ( قال ابن عمر بن عبد العزيز لأبيه " لوددت لو انه غلت بنا القدور ولا يُعصى الله ).

بعد هذه المقدمة

و بما أن الإجتماع سيكون قريباً إن شاء الله وأنكِ شكر الله لكِ أختي دفء تودين حضوره لذلك .

سأسألكِ سؤال :

أقتراحك ِ لإعداد النشرة جميل لكنه ليس الأساس أبداً في مثل ذلك الحكم

ليكن معه حركة جاذبة " تشغل عقولهم الله يصلحهم" ولتكن ما يلي مثلاً :

خذي حلوى ( الجوهرة مثلاً ) وضعيها في طبق تقديم ولتكن واحدة مكسوة وانزعي من الأخرى ورقتها وهكذا في كل الطبق , ويمكن ان تقدميه لهن , سيأخذن الحلوى المغطاه ويتركن المكشوفة .

-اعتراض-
قالوا ان هذا المثال للحجاب خارج المنزل وان الرجل لا يأخذ إلا المرأة الحيية المتسترة.
فقولي ان هذه الحلوى المقدمة لكِ إنما هي من بيتي وأنا من وضعتها بنفسي فلماذا لا تأخذينها؟

( عجباً .. ما تفعله بعض النساء تريد أن تظهر الجمال وقد غاااب ان جمال الأنثى في الحياء والحياء ستر وأدب ) ! هداهن الله وثبتنا على الحق .


أريدك أن تتكلمي مع الحاضرات جميعاً , بعد ذلك الموقف والتعليق ,

فهل تستطيعين ..؟

دفء المشاعر إقرئي الكلام الذي سبق الطريقة وأنتظر إجابتك حفظك الله وبارك فيك .

.

.


اختي الغالية الطيبة فرح سلام الله عليك ورحمة من الله وبركات
لابد وان اعرفك بشخصية دفء من جديد : امرأة خجوووولة جدا ومرهفة المشاعر لااستطيع ان اتحدث مع اي شخص مباشرة لكني اكتب ذلك في رسالة جوال وارسلها (من خلف الكواليس :c015:) وهذه الخطوة في توزيع المنشورات اعدها حدث العصر لاني كنت كالشيطان الاخرس والعياذ بالله لااستطيع ان انكر طبيعتي هكذا لذا صرت الزم البيت ولا اخرج خوفاً من رؤية المنكرات لكني خفت من قطيعة رحمي فعزمت على توزيع منشورات تبرئة الى الله سيما والمخذلات حولي كثر , فمرة من المرات عاتبت اخت زوجي على سكوتها في رؤية المنكر سيما من طرف اهلها واخواتها مع العلم انها جريئة ومستقيمة جدا احسبها والله حسيبها فماذا كان ردها ؟؟
لن انكر على احد لان زوجي كان ينكر فصارت الناس تتصيد علي وعلى بناتي !!
لم احر جواباً لكني لااخفيك اني احسست بالانهزامية فانا لم يرزقني الله الاسلوب المؤثر ولا الجرئة اطلاقا فانا لو اتحدث الى احدى اخواتي بنصيحة عادية احمر وجهي وتسارعت دقات قلبي هذا وهي اختي فكيف بالغير !!
لست هنا لاسرد لكم قصة حياة دفء لكن لاعتذر عن الاسلوب الدعوي المباشر فليس لي قدرة الا بالطرق الغير مباشرة ..

شكرا لعظيم تفاعلكن معي ولاحرمتم من الله الاجر بكرمه ومنه واتمنى ان اجد مطلبي منكم اخواتي الغاليات فالوقت يمضي والساعات تتسارع ويوم الخميس قد اقترب ولم انجز شيئا
:854::fgfggfgfgfg:

فرح 17-05-11 10:56 PM

اقتباس:

لن انكر على احد لان زوجي كان ينكر فصارت الناس تتصيد علي وعلى بناتي !!
سبحـــان الله !! ما اعجب ما قرأت اليوم !!

فرح 17-05-11 11:02 PM

إن كان كذلك .. ..

فصلة الرحم لها طرق كثيرة غير الحضور الى مكان المنكر وانتِ لا تستطيعين التغيير

او حتى الإنكار ..

إلا أن تقومي بما يمكنك " بوضع المنشورات " ولكن لا تيطلي المكث عندهم ,

إنما هي دقائق السلام والسؤال عن الحال والصلة كانت بذلك ثم الرحيل .

سنعد لكِ الكلام المطلوب إن شاء الله ,

في كم سطر تقريباً اختي ؟ ( كم ورقة )

.
.

.
.

" دفء .. لا بد من ان تتغيري قليلاً ليس فالمنكرات حولنا كثير وأحيناً يتحتم الأسلوب المباشر ولو مع القريبات !! , هناك خطوات نتخذها في ذلك لعله نذكرها فيما بعد إن شاء الله "

فرح 17-05-11 11:12 PM

كنت أريد الرد الآن .. لكن سأكتب الكلام في ورقة واحدة

ونرى ما يمكن اختصاره .. بعد ذكرك لحجم الورقة او عدد الأسطر التي تريدين

إن شاء الله
.
.

سددك الله ووفقك أختنا الفاضلة

دفء المشاعر 17-05-11 11:42 PM

لاحرمت الاجر اختي الغالية فرح وبالنسبة للمطوية فكلك نظر انتِ وماترينه الافضل .
لكن ماذا اقول لهم اذا تعجبوا من رحيلي المبكر اي اني لم اطل الجلسة معهم هل اصارحهم باني اتضايق من رؤية المنكرات ام ادبر لي اي عذر , بقي ان اخبرك ان مجتمعي ولله الحمد ليس كله بهذا الشكل ففيهم المستقيمين ولله الحمد كما انه لم يصل لاعلى درجات المنكر مجرد قصير وبنطال تغطيه بلوزة طويلة نوعا ما واكمام قصيرة لاتصل الى السيور وفئة المراهقات والبنات غير المتزوجات هن من يلبسن ذلك >>>> اعرف ان هذا بحد ذاته منكر لكن في مجتمع اسمع عنه ان السرة تظهر وقد يظهر جزء من الارداف والعياذ بالله بالاضافة لظهور منتصف الافخاذ .
حمانا الله وجنبنا الفتن ماظهر منها ومابطن

أم ربيع 17-05-11 11:45 PM

بارك الله في الجميع

أعتذر عن التأخر لانشغالي ..

دخلت الموقع رغما عني !

أخيتي دفء ..

خذي هذا الدعاء ..وأسأل الله أن يستجيب منكِ ويرزقكِ الإخلاص ..

" اللهم ثَبِّت جَنَانِي وأَجْرِي الحَق على لساني "

ثبتك الله .. وسددك ..

...

فرح ..

بورِكتِ , جزاكِ ربي خيراً ..

أم ربيع 17-05-11 11:55 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دفء المشاعر (المشاركة 43086)

لكن ماذا اقول لهم اذا تعجبوا من رحيلي المبكر اي اني لم اطل الجلسة معهم هل اصارحهم باني اتضايق من رؤية المنكرات ؟

نعم وبكل تأكيد ..

وبقوة أيضا ..

قولي : " أنا أحبكن , وأحب وصلكن , ولكنني لا أشعر براحة أبدا وأنا معكن , بل أشعر بضيق شديد "

سيتسائلن عن السبب !!

فقولي وبكل صراحة :

" بسبب لباسكن .. هداني الله وإياكن لما يُرْضيه "



وإن فتحوا النقاش حول اللباس ..

فعليكِ أن تقفي وقفة حق , وأن تقولي ما لديكِ , وبكل جرءة ووضوح , من مشاركة أختنا الفاضلة فرح , التي ذكرت فيها الأدلة من الكتاب والسنة وبعض من الحجج المنطقية .

ولا تنسي الدعاء

سددك الله ..


مطنشة 18-05-11 12:17 PM

موضوع من اروع مايكون جزاكم الله كل الخير و قرات كل حوارتكم فكان لي تعليق بسيط فانا نفس الفكرة مجتمعي به نوع من التعري لكن بباي شي تواجهين البعض اذا قالت لك ان الشيخ الفلاني قد احل لبس القصير بين النساء ومنهم الشيخ المغامسي ولبس البنطال الواسع اذا كان فوقه قطعة طويلة ( البنجابي) غير الميدي الذي يلبسونه ثم يبدا ينكمش شيء فشيا
والله اني استفدت من الموضوع لكن بماذا ارد على من تتعلل بفتوى بعض العلماء المجتهدين هداهم الله ؟؟؟؟؟

فرح 18-05-11 08:13 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دفء المشاعر (المشاركة 43086)
لاحرمت الاجر اختي الغالية فرح وبالنسبة للمطوية فكلك نظر انتِ وماترينه الافضل .
حمانا الله وجنبنا الفتن ماظهر منها ومابطن


آمين , أبشري سأنزلها لكِ اليوم جاهزة التنسيق ويبقى لكِ الطباعة او إن شئتِ

نسقيه كما تحبين :)
.
.

وفقك الله دفء المشاعر الغالية

فرح 19-05-11 12:00 AM

هنا ملف تحميل الوورد غاليتي



عذراً .. انشغلت كثيراً ,

و لقد قامت الأخت نسمة ربيع حفظها الله بتجميع المادة وتنسيقها

وقد اطلعت عليها " وكان الطلب أن لا تحوي النشرة الى فتوى او

أحكام لكن تخاطب العقل " فلم تحتج إلا لأن تأخذها الغالية دفء المشاعر

فهي جاهزة واسأل الله أن ينفع بها وبكِ أختي الحبيبة ..

اقتباس:

لكن ماذا اقول لهم اذا تعجبوا من رحيلي المبكر اي اني لم اطل الجلسة معهم هل اصارحهم باني اتضايق من رؤية المنكرات ؟
كما ذكرت أختنا نسمة ربيع ,

نعم صارحيهم بكل رفق وأن الغاية من خروجك هو الإنكار

وفضل من الله أن يسألوك وتتاح لكِ فرصة النصح وتوضيح الأمر .

.
.

وإن من امر فأخبرينا , سددك الله غاليتي
وجزاك الله خيرا اختنا نسمة ربيع وهدنا الله وإياهم لما فيه الخير .

أم ربيع 19-05-11 01:29 AM

بارك الله في الحبيبة فرح ..

جزاكِ الله خيراً ياغالية

لقد بدت كالمطوية الحقيقية ..

جميلة جدا ..

.
.
.


أخيتي دفء ..


نظرا لضيق الوقت وكثرة المشاغل , لم تسنح لنا فرصة لإضافة كماليات المطوية , من أزهار وزخارف وشرائط ..

ولكن سأرفع لك بعض ما عندي , وبإمكانك وضعها في المطوية حسب الطريقة التي ترينها مناسبة , ثم ارفعيها لنا حتى نطبعها نحن أيضا ونوزعها , عل الله ينفع بها .


إليكِ الأشكال :
































































موفقة إن شاء الله يا دفء المشاعر ..

نفع الله بك ..


أم ربيع 19-05-11 12:26 PM

قمت بفضل من الله بتصميم غلاف متواضع , لا أدري إن كان مناسبا أم لا ..

إليكِ به يا دفء الحبيبة ..



أم ربيع 19-05-11 12:54 PM

ألا ترون بأن عبارة "لنشرق نفعا" في نهاية الغلاف , وكأنها تُأيد الذهاب (للشمس المحرقة) ؟؟

هل نقوم بإزالتها ؟؟؟

فرح 19-05-11 01:13 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وداد (المشاركة 43077)
مرحبا بالجميع
واعتذر عن عدم تمكني من المشاركة هذه الفترة ولي عودة قريبة وسأقرا مشاركات الجميع واجيب على رسالة فرح ‏..‏ وياحظكم مرتاحين من فرفوشة هالأيام ياليت أقدر أدخل أعتقد أن الجلسة ممتع ة
وأقول لزخيخوة الأيام طوووووية أوريك وش أسوس فيك يالكسلانة روحي ذاكري ‏..وسلمي بحثك
تحياتي لكم والعودة قريبة بإذن الله ‏.


أهلا بكِ أختنا الحبيبة والغالية وداد , رزقتِ التوفيق والنجاح نحن بانتظاركِ وكذلك أختنا فرفوشة وزخة مطر الغالية , يسر الله أموركن .




دفء المشاعر 19-05-11 01:24 PM

أعتذر على التأخر في الرد فلم أكن طيلة الأمس إلى الفجر في البيت
شاكرة لكم من أعماق قلبي جهدكم العظيم , وجار التحميل

فرح 19-05-11 01:32 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مطنشة (المشاركة 43097)
موضوع من اروع مايكون جزاكم الله كل الخير و قرات كل حوارتكم فكان لي تعليق بسيط فانا نفس الفكرة مجتمعي به نوع من التعري لكن بباي شي تواجهين البعض اذا قالت لك ان الشيخ الفلاني قد احل لبس القصير بين النساء ومنهم الشيخ المغامسي ولبس البنطال الواسع اذا كان فوقه قطعة طويلة ( البنجابي) غير الميدي الذي يلبسونه ثم يبدا ينكمش شيء فشيا

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مطنشة (المشاركة 43097)
والله اني استفدت من الموضوع لكن بماذا ارد على من تتعلل بفتوى بعض العلماء المجتهدين هداهم الله ؟؟؟؟؟



حياكِ الله أختنا ( مطنشة ) سعدنا بكِ

أختي الكريمة , لو توقف الأمر عند أولئك النساء على الحلال والحرام لهانت لكنه الهوى

وحب التقليد وضعف العقل والتحايل بشتى الطرق والوسائل , وإن قيل وقيل .. أين هرب الحياء؟ وديننا دين الحياء !


ويكفي ذلك اللباس سوءاً وفحشاً أنه مستورد انه لباس الكافرات لباس البغايا منهن ؟!!

ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم يقول : " لـِـسوانا مثل السوء " !
.
.

ومن خير ما قرأت ما كتبه الشيخ عبد الرحمن السحيم حفظه الله .. ولأهميته لم أقتبس منه بل نقلته كاملاً و جزاى الله الشيخ خيراً ,


________________________
.


لباس المرأة بين النساء وأمام المحارم مما تساهلت به بعض النساء ، ولا شكّ أن لهذا التساهل آثاره الخطيرة التي وقفت على بعضها بنفسي ، وسأذكرها لا حقاً بعد بيان الحُكم .

عورة المرأة :
الصحيح أن عورة المرأة مع المرأة كعورة المرأة مع محارمها .

فيجوز أن تُبدي للنساء مواضع الزينة ومواضع الوضوء لمحارمها ولبنات جنسها .

أما التهتك في اللباس بحجة أن ذلك أمام النساء فليس من دين الله في شيء .

وليس بصحيح أن عورة المرأة مع المرأة كعورة الرجل مع الرجل ، أي من السرة إلى الركبة .

فهذا الأمر ليس عليه أثارة من علم ولا رائحة من دليل فلم يدل عليه دليل صحيح ولا ضعيف .

بل دلّت نصوص الكتاب والسنة على ما ذكرته أعلاه .

قال سبحانه وتعالى : (
وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
)

ووجه الدلالة أن الله ذكر النساء بعد ذكر المحارم وقبل ذكر مُلك اليمين .

فحُكم النساء مع النساء حُـكم ما ذُكِرَ قبلهن وما ذُكِرَ بعدهـنّ في الآية .

ولعلك تلحظ أن الله سبحانه وتعالى لم يذكر الأعمام والأخوال في هذه الآية ، وليس معنى ذلك أنهم ليسوا من المحارم .

قال عكرمة والشعبي : لم يذكر العم ولا الخال ؛ لأنهما ينعتان لأبنائهما ، ولا تضع خمارها عند العم والخال فأما الزوج فإنما ذلك كله من أجله فتتصنع له بما لا يكون بحضرة غيره .

وهذه الآية حـدَّدَتْ مَنْ تُظهـر لهم الزينة ، فللأجانب (
وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ )

قال ابن مسعـود رضي الله عنه : الزينـة زينتان : فالظاهـرة منهـا الثياب ، وما خفي الخلخالان والقرطـان والسواران . رواه ابن جرير في التفسير والحاكم وصححه على شرط مسلم ، والطبراني في المعجم الكبير ، والطحاوي في مشكل الآثار .

قال ابن جرير : ولا يُـظهرن للناس الذين ليسوا لهن بمحرم زينتهن .

أما الزينـة المقصـودة في قوله تعـالى : ( وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ ... ) الآية فهذه يُوضِّحهـا علماء الإسلام .

قال البيهقي :
والزينـة التي تبديهـا لهـؤلاء الناس قرطاهـا وقلادتهـا وسواراها ، فأما خلخالها ومعضدتهـا ونحرهـا وشعرهـا ، فلا تبديه إلا لزوجهـا . وروينا عـن مجاهـد أنه قـال : يعني به القرطين والسالفة والساعـدين والقدمين ، وهـذا هو الأفضل ألاّ تبدي من زينتها الباطنة شيئا لغير زوجهـا إلا ما يظهر منها في مهنتها . اهـ .

وقوله ( لهؤلاء الناس ) : أي المذكورين في الآية من المحارم ابتداءً بالبعل ( الزوج ) وانتهاءً بالطفل الذي لم يظهر على عورات النساء ، ثم استثنى الزوج . والمعضدة ما يُلبس في العضد .

ويؤيد هذا قولـه صلى الله عليه وسلم : المـرأة عورة . رواه الترمذي وغيره ، وهو حديث صحيح ، فلا يُستثنى من ذلك إلا ما استثناه الدليل .

وأما قول إن عـورة المـرأة مع المرأة كعورة الرجل مع الرجل فليس عليه أثارة من علم ، ولا رائحة من دليل ، ولو كان ضعيفـاً .

إذاً فالصحيح أن عورة المرأة مع المرأة ليست كعورة الرجل مع الرجل ، من السرة إلى الركبة ، وإن قال به من قال .

بل عورة المرأة مع المرأة أكثر من ذلك .

ويؤيّد ذلك أيضـا أن الأمَـة على النصف من الحُرّة في الحـدِّ ، لقوله تعالى : ( فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ) .

والأمَـة على النصف في العورة لما رواه أبو داود من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره فلا ينظـر إلى ما دون السرة وفوق الركبة . وحسّنه الألباني وزاد نسبته للإمام أحمد .

وإذا كان ذلك في الأمَة التي هـي على النصف من الحـرة في الحدِّ والعورة وغيرها ، فالحُـرّة لا شك أنها ضِعف الأمَة في الحـدِّ والعورة وغيرها مع المحـارم والنساء .

قال البيهقي :والصحيح أنها لا تبدي لسيِّدها بعدما زوّجها ، ولا الحـرة لذوي محارمها إلا ما يَظهـر منها في حال المهنة . وبالله التوفيق .وقال شيخ الإسـلام ابن تيمية : والحجـاب مختص بالحرائر دون الإماء ، كما كانت سنة المؤمنين في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاءه إن الحـرة تحتجب ، والأمَـة تبرُز ، وكان عمر رضي الله عنه إذا رأى أمَة مختمـرة ضربها ، وقال : أتتشبهين بالحـرائر ! أيْ لكـاع . فَيَظْهَر من الأمَة رأسها ويداها ووجهها … وكذلك الأمَـة إذا كان يُخاف بها الفتنة كان عليها أن ترخي من جلبابهـا وتحتجب ، ووجب غض البصر عنهـا ومنهـا ، وليس في الكتاب والسنة إباحة النظر إلى عامة الإماء ولا ترك احتجابهن وإبداء زينتهن ، ولكن القـرآن لم يأمرهـن بمـا أمر الحرائر … فإذا كان في ظهـور الأمَة والنظر إليها فتنة وجب المنع من ذلك كما لو كانت في غير ذلك ، وهكذا الرجل مع الرجال ، والمرأة مع النساء : لـو كـان في المرأة فتنة للنساء ، وفى الرجل فتنة للرجال لَكَانَ الأمر بالغض للناظر من بَصَرِهِ متوجِّها كما يتوجَّه إليه الأمر بِحِفْظِ فَرْجِه
. انتهى كلامه – رحمه الله – .

وقول عمر هذا . قال عنه الألباني : هذا ثابت من قول عمر رضي الله عنه .

وهذا الفعل من عمر رضي الله عنه من أقوى الأدلة على اختصاص الحرائر بالحجاب – الخمـار ، وهو غطـاء الوجه – دون الإماء ، وأن من كشفت وجهها فقد تشبّهت بالإمـاء ! .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – :
بل كانت عادة المؤمنين أن تحتجب منهم الحرائر دون الإماء .

وما أعظم ما تفتتن به النسـاء بعضهـن ببعض ، خاصة الفتيات في هذا الزمن ، فيما يُسمّى بالإعجاب نتيجة التزيّن والتساهل في اللباس ولو كان أمام النساء ، والشرع قد جاء بتحصيل المصالح وتكميلها ، وتقليل المفاسد وإعدامها .

ومما يَدلّ على أنه لا يجـوز للمـرأة أن تُبدي شيئاً مِن جسدها أمـام النسـاء إلا ما تقدّم ذِكره من مواضع الزينة ومواضع الوضوء إنكار نساء الصحابة على من كُنّ يدخلن الحمامات العامة للاغتسال ، وكان ذلك في أوساط النساء .

والحمام
هو مكان الاغتسال الجماعي سواء للرجال مع بعضهم ، أو للنساء مع بعضهن .
وهو الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم :
الحمام حرام على نساء أمتي .
رواه الحاكم ، وصححه الألباني .

وقد دخلت نسوة من أهل الشام على عائشة رضي الله عنها فقالت : لعلكن من الكُـورَة التي تدخـل نساؤهـا الحمّـام ؟ سمعت رسـول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
أيما امـرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجهـا ، فقد هتكت سترهـا فيما بينهـا وبين الله عز وجلّ .
رواه الإمام أحمد وغيره ، وهو حديث صحيح .

ولذا كان عمر رضي الله عنه يكتب إلى الآفاق :
لا تدخلن امرأة مسلمة الحمام إلا من سقم
، وعلموا نساءكم سورة النور . رواه عبد الرزاق .

ومثل الحمامات : النوادي النسائية التي يُنادي بها أشباه الرجال فإن النساء تُمـارس فيها " الرياضة " وتنزع المرأة ثيابها من أجل السباحة .
ومثلها المشاغل النسائية وما يدخل في حُـكمها .

فإذا كانت المرأة تُمنع من دخول الحمّام ، ولو كان خاصاً بالنسـاء ، وتُمنع من نـزع ثيابهـا ولو بحضرة النسـاء ، كان من المتعيّن أن عـورة المرأة مع المرأة كعورة المـرأة مع محارمها ، لا كعورة الرجل مع الرجل فلا تُبدي لمحـارمـها ونسـاءها إلا مواضع الـوضوء والزينة ، وهي : الوجـه والـرأس والعنق واليدين إلى المرفقين والقدمين .

ثم لو افترضنا – جدلاً –
أن عورة المرأة كعورة الرجل مع الرجل . لو افترضنا ذلك افتراضاً .

فأين ذهبت مكارم الأخلاق ؟

أليس هذا من خوارم المروءة ؟

إن عورة الرجل مع الرجل من السرة إلى الركبة ، ومع ذلك لو خرج الرجل بهذا اللباس لم يكن آثما ، إلا أنه مما يُذمّ ويدعو إلى التنقص .

فإن الأطفال بل والمجانين لا يخرجون بمثل هذا اللباس !

بل حتى الكفار الذين لا يُراعون دين ولا عادة لا يلبسون مثل هذا اللباس عند ذهابهم لأعمالهم أو اجتماعاتهم ونحو ذلك .

فلو كان لباس المرأة كذلك . فأين مكارم الأخلاق ؟


هذا بالإضافة إلى أنه تبيّن مما تقدّم من الأدلة أن عورة المرأة مع المرأة ليست كعورة الرجل مع الرجل .

إن نساء السلف حرصن على عدم لبس ما يشف أو يصف ، ولو كُـنّ كباراً .

ولذا لما قَدِمَ المنذر بن الزبير من العراق فأرسل إلى أسماء بنت أبي بكر بكسوة من ثياب رقاق عتاق بعدما كف بصرُها . قال : فلمستها بيدها ، ثم قالت : أف ! ردوا عليه كسوته . قال : فشق ذلك عليه ، وقال : يا أمه إنه لا يشف . قالت : إنها إن لم تشف ، فإنـها تصف ، فاشترى لها ثيابا مروية فقَبِلَتْها . رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى .

وبناء عليه فيُمنع من لبس الضيق والشفاف حتى في أوساط النساء وعند المحارم .

والله أعلم .

كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الرياض – 1423 هـ


.
.

وفقكن الله

فرح 19-05-11 01:39 PM

جزاكِ الله خير نسمة ربيع على هذاالتصميم والأيقونات الجميلة ,

اختي دفء المشاعر سددك الله وعليكِ بالدعاء

.
.

نسأل الله التوفيق والسداد للجميع

دفء المشاعر 19-05-11 01:40 PM

تم التحميل والمشاهدة
عمل رائع جدا ومتقن , والأسلوب يشد جدا للقراءة .
بوركت جهودكم الجبارة , لاحرمكم ربي أجركم وأجر من اهتدى بكم

أم ربيع 19-05-11 01:56 PM

الحمد لله .. فالفضل له سبحانه ..

ثم لجهود أمي الحبيبة , فقد أضافت الكثير من العبارات للمطوية , و اقترحت ذلك الترتيب ..

ثم للغالية فرح على الكتاب الرائع الذي رفعته لنا ..

جزاكم الله خير جميعا , ونفع بكم ..

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .


الساعة الآن: 09:54 PM

Powered by vBulletin® Version 3.0.1
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ,, ولاتعبر عن وجهة نظر الإدارة